صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر القصص والروايات والمسرح .

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: غادرت أحلام الشباب (آخر رد :محمد حمدي غانم)       :: الطاووس (آخر رد :محمد حمدي غانم)       :: الميكرون: في هجاء ماكرون (آخر رد :محمد حمدي غانم)       :: الرسم في الكلمات (آخر رد :جاك عفيف الكوسا)       :: همساتي القصيرة هل وصلت إليكِ ؟ لا أظن ! (آخر رد :جاك عفيف الكوسا)       :: إنّهَا لا تَدْرِي...مَنْ يُخْبِرُهَا ؟ (آخر رد :ثريا نبوي)       :: أنين القلم (آخر رد :ثريا نبوي)       :: أيها القلم ... (آخر رد :ثريا نبوي)       :: هي و هو (آخر رد :فدوى اليعقوبي)       :: قصة قصيرة: متى تشرق الشمس؟ (آخر رد :هشام اجران)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-02-2020, 06:44 PM   #1

أيمن دراوشة

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية أيمن دراوشة

 
تاريخ التسجيل: Dec 2020
الدولة: قطر
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
أيمن دراوشة is on a distinguished road
افتراضي الصديق وقت الضيق - مسرحية قصيرة

الصَّديقُ وَقْتُ الضِّيق
مسرحية للأطفال
تأليف: أيمن دراوشة
نص مسرحي قصير
"في البيت يجلس والد عادل مع ابنه ويودو بينهما الحديث الآتي"
عادل : هل تعلم يا أبي أن لدي عشرة أصدقاء يفتدونني بأرواحهم.
الأب: لا يا ولدي، فأصدقاؤك لا يحبونك إلا لمصلحة، وعليك أن تحسن اختيار أصدقائك.
عادل : لا يا أبي ، ستثبت لك الأيام صدق كلامي.
الأب : أتمنى ذلك يا عادل ، فالصديق المخلص هو الذي ينفع صديقه وقت الشدة.
"يدخل عادل على أبيه فيجده حزينا كئيبا "
عادل : ما بك يا أبي مهموما حزينا.
الأب: لَقَدْ وَقَعْتُ الْيَومَ في خَطَأ فَادِح ٍ أَثْنَاءَ عَمَلِي في البَنْكِ ، فَبَدَلاً أَنْ أَصْرِفَ لِلْعَمِيلِ مَبْلـــَغَ ( ألف ريال) صَرَفْتُ لَهُ ( عشرة آلاف ريال ).
عادل مستغربًا : وماذا حصل بعد ذلك؟ وكيف وقعت بهذا الخطأ الكبير.
الأب : بَعْدَ اكْتِشَافِ النَّقْصِ تَمَّ استِدْعَائِي كَوْنِي مَنْ قَامَ بِصَرْفِ الْمَبْلَغ ِ ، وَخِلالِ التَّحْقِيق ِاتَّهَمَنِي مُدِيرُ الْبَنْكِ بِالسَّرِقَةِ، وَأَمْهَلَنِي فُرْصَةَ ثَلاثَةِ أَيَّام ٍلاسْتِرْجَاع ِالْمَبْلَغ ِوَإِلا أَخْبَرَ الشُّرْطَـةَ ، وَأَنْتَ تَعْلَمُ يَا بُنَيّ بَأَنِّي لا أَمْلُكُ هَذَا الْمَبْلَغَ ، وَلا أَدْرِي : مَاذَا أَفْعَلُ؟
قَالَ عَادِلٌ بِثِقَةٍ : لا تَخَفْ يَا أَبِي ، فَإِنَّ لَدَيَّ عِشْرِينَ صَدِيقاً يُحُبُّونَنِي ، وَسَنَتَدَبَّرُ الأَمْرَ سَوِيَّةً في أَسْرَع ِوَقْتٍ مُمْكِنٍ.

"يَذَهَبَ عَادِلٌ إِلَى أَصْدِقَائِهِ وَاحِداً وَاحِداً" لكن الكل يتحجج ويجد عذرًا بأنه لا يملك شيئًا ، ويرجو من أصدقائه عدم التحدث بهذا الأمر وكتمان السر"

"رجلان يتهامسان"
أبو راشد : هل سمعت آخر خبر.
أبو خالد : ما هو ، أتحفنا يا أبو راشد.
أبو راشد : أبو عادل صديقنا النزيه .
أبو خالد : ما به ، تكلم.
أبو راشد : سرق مبلغ كبير من البنك الذي يعمل به.
أبو خالد : أعوذ بالله / كنا مخدوعين به.
أبو راشد : علينا إعلام الشرطة بذلك.
أبو خالد : طبعا ، فهو خطر على الحي كله.

" قَامَتْ الشُّرْطَةُ بِمُدَاهَمَةِ مَنْزِلِ وَالِدِ عَادِلٍ "
الشرطة : إِنَّنَا نَعْرِفُ أَنَّكَ رَجُلٌ حَسْنُ السُّمْعَةِ وَالسُّلُوكِ ، وَنَوَدُّ مُسَاعَدَتِكَ إِذَا أَرْشَدْتَنَا إِلَى مَكَانِ النُّقُودِ.
أَبُو عَادِلٍ : أَنَا لَمْ أَسْرِقْ شَيْئاً ... لم أسرق شيئًا.
الشرطة : إِنَّ النَّاسَ تَعْرِفُ الْحَقِيقَةَ وَقَدْ أَبْلَغَ عَنْكَ فُلانٌ وَابْنُهُ.
أَبُو عَادِلٍ بغضب : إِذَا كُنْتُمْ تُصَدِّقُونَ مَا نَقَلَهُ النَّاسُ عَنِّي بِأنَّنِي سَارِقٌ ، فَإِنَّ النُّقُودَ مَوْجُودَةٌ تَحْتَ غِطَاءِ هَذِهِ الْمَائِدَةِ.
"يصاب عادل بِحَالَةٍ مِنَ الذُّهُولِ وَالانْدِهَاشِ مِمَّا سَمِعَ ؛ لأنَّ ذَلِكَ يَعْنِي أَنَّ وَالِدَهُ سَارِقٌ" ويقوم الشُّرْطِيُّ بِكَشْفِ الْغِطَاءَ عَنِ الْمَائِدَةِ فيصاب الجَّمِيعُ بِالدَّهْشَةِ وَالاسْتِغْرَابِ حِينَمَا شَاهَدُوا تَحْتَ الغِطَاءِ وَلِيمَةً كَبِيرَةً تَحْتَوِي عَلَى مَا لَذَّ وَطَابَ مِنَ الأَطْعِمَةِ"
أَبُو عَادِلٍ لِلْحُضُورِ: لَمْ يَكُنْ هُنَاكَ أَيّــــَةُ سَرِقَةٍ، وَلَكِنَّنِي أَرَدْتُ اخْتِبَارَ أَصْدِقَاءِ ابْنِي عَادِلٌ؛ لِيَتَأَكَّدَ مِنْ صِدْقِ نَوَايَاهِمْ، وَمِنْ إِخْلاصِهِمْ لَهُ.. اعتذر منكم جميعًا وَدَعَاهُمْ لِتَنَاوُلِ الطَّعَامَ بَعْدَ أَنْ رَأَى الْلُعَابَ يَسيلُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ..
" ضَحِكَ الجَّمِيعُ وَأقْبَلُوا بِشَهِيَّةٍ عَلَى الطَّعَامِ"


من مواضيعي
0 قراءة دلالية في ومضة الكاتبة الأردنية رندا المهر "جاهلية" قراءة دلالية فنية – أيمن در
0 الترجمة والثقافة
0 العصفورة الحائرة
0 صباح الغرام
0 إعراب سورة الطارق - بقلم - أيمن دراوشة

أيمن دراوشة غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2020, 07:16 PM   #2

حمزه حسين

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية حمزه حسين

 
تاريخ التسجيل: Nov 2020
المشاركات: 223
معدل تقييم المستوى: 1
حمزه حسين is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: الصديق وقت الضيق - مسرحية قصيرة

بوركت أخي أيمن
فعلا نص مفيد خاصة للأطفال لكي يحسنوا إختيار الصديق

وافر تحياتي لك


من مواضيعي
0 هنا القدس
0 على بُعدِ مَوت
0 صدر القرار
0 قِطةٌ بطعم مختلف
0 ...!!

حمزه حسين غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
على مقهى العرب (مسرحية قصيرة ) عمرو مصطفى منبر القصص والروايات والمسرح . 5 12-21-2020 11:35 AM
مسرحية (قصة قصيرة) محمد فتحي المقداد منبر القصص والروايات والمسرح . 4 02-26-2020 07:39 PM
الصديق وقت الضيق ** عيسى محمد عثمان منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية 4 10-11-2016 10:54 AM
قصص القرآن يوسف الصديق (3) أ محمد احمد منبر الحوارات الثقافية العامة 2 05-11-2015 07:35 PM
أبو بكر الصديق مشاري الدخيل منبر الشعر الفصيح . 2 10-19-2011 12:37 PM

 

الساعة الآن 04:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها