صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر القصص والروايات والمسرح .

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: صلوا على محمد ...اللهم صلِّ على محمد (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: لقاء تلفزيوني مع مبدعتنا ناريمان الشريف (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: O دعك من ... O (آخر رد :ياسمين الحمود)       :: رجفة الصبر (آخر رد :ياسمين الحمود)       :: صرخة التجاعيد (آخر رد :ياسمين الحمود)       :: محفل الأهواء (آخر رد :نبيل أحمد زيدان)       :: مأساة كرسي (آخر رد :عبدالحكيم ياسين)       :: ياليل..ياعين (آخر رد :عبدالحكيم ياسين)       :: مَجْمعُ الأمثال (آخر رد :عبد السلام بركات زريق)       :: على قيد الحياة (آخر رد :ريم بدر الدين)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-02-2020, 02:59 PM   #1

عبدالعزيز صلاح الظاهري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية عبدالعزيز صلاح الظاهري

 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 245
معدل تقييم المستوى: 6
عبدالعزيز صلاح الظاهري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي كرونا داء ودواء

كرونا داء ودواء
في ليلة من ليال الشتاء لعام 1999 م ، وانا في الثانية والعشرون من عمري ، نهضت من على سريري عندما سمعت دوي الرعد ، فتحت النافذة وعلى غير العادة لم اشعر بالفرح بنزول المطر لم ابتهج بسماع صوته وهو ينقر الأرض بأنامله ولا بلمعان برقه الذي يتراقص ويضيء السماء بطول والعرض ،بل اقفلت النافذة بلا مبالاة وعدت الى فراشي ،غمرت نفسي باللحاف وأغمضت عينيي في محاولة مني للنوم لكنني لم استطع، فقد انتابني إحساس غريب, سرى في كل جسدي ، اخذت اتقلب في الفراش محاولاً الانشغال عنه حاولت ان استدعي الخيال لرسم قصة جميلة كي تبدد هذا الشعور لكنني فشلت فركلت اللحاف برجلي ورفعت رقبتي طفت بنظري في الغرفة المظلمة ، ثم نهضت من سريري و اضأت النور واتجهت الى كرسي في ركن الغرفة وجلست،
كانت عيني متسمرتان جهة باب الغرفة لم اكن افكر في شيء ......
فجأة انتفض قلبي وسرت قشعريرة جميع جسدي ، فقمت مسرعاً من على الكرسي وخرجت من الغرفة ،كان لدي احساس بأن هنالك خطر يحوم حولي وان السعادة التي الفتها تحرك جناحيها استعداد للمغادرة بل في الحقيقة سمعت رفرفت جناحيها وهي تهجرني ،ما سمعته لم يكن وهماً
فاتصلت بأحد اصدقائي واخبرته انني لست على ما يرام ، فجاء مسرعاً واخذني لأحد المستشفيات وعمل لي فحصاً كاملاً
كانت النتائج جداً مطمئنة لكن هذا الامر لم يسعدني فالمشكلة ما زالت قائمة ما زالت اشعر ان الخطر يحوم حولي ، فأخذني صديقي لكل طبيب نفسي يعرفه سمع عنه ،ايضاً النتائج لم تجلب لي الاطمئنان الذي فقدته ما زال الخطر يحوم حولي
ايام قليلة من هذه الحادثة تلاشى بل اختفى ما تبقى من امل كان يسكنني لقد تم أغلاق بوابة جانب من جوانب حياتي الجميلة وادار لي الحظ ظهره
سته شهور كانت مدة طويله ليقرر اصدقائي وكل معارفي هجري لقد مات في نظرهم ذلك الشاب المليء بالحيوية والنشاط فهم امام شاب عاجز قلق يعيش في عالم اخر غير عالمهم ويتكلم بغير لغتهم
نعم انهم محقون فخوفي وترددي غير المبرر اضافة لشكاوي التي لا تتوقف كان مزعجا لكل من رافقني او حتى تبادل معي اطراف الحديث .....
ولأكون صادقا لم يتبقى لي في عالم الانس الا اختي شقيقتي التي كان بيني وبينها فيما مضى توافق فكري كبيرا جدا لكن هذا الشيء تلاشى يوم بعد يوم ،فهي تعتقد أن لي يد في هذا المرض كنت اعلم انها متأثره بفلسفة زوجها ابن عمي
اعلم ان ابن عمي لن يتحدث باللغة نفسها, لن تكون وجهة نظرته هي ذاتها لو ساقه القدر كما فعل معي مغمض العينين ورمى به في احضان الهموم التي استقبلتني واخذتني على عجل الى قاعها المظلم
انه ببساطه مغرور، مجرد ثرثار انه يكذب على نفسه فهو يعلم أنني أكثر تعلقا منه بالحياة وأكثر رغبة فيها لكن ما عسى شخص ضعيف مثلي فاعلا وقد اجتاحه بلاء بدون مقدمات مثل إعصار ،كيف لمثله الخروج من هذه المتاهة؟
المهم انني ضللت اعاني لمدة واحد وعشرون عاما ،لم يتبدل شيء ،بقى الحال كما هو "ما زال ذلك الخطر يحوم حولي " ، لم يمل ولم يغادر جسدي بل غرس نابيه في روحي والتف بجسمه كأفعى حول جسدي ، فنحل جسمي وتجرء الشيب ولم يكتفي بشعر راسي بل زار يدي، حاجبي ،وصدري
وفي مارس من عام 2020 م زادت حالتي سوء بانتشار مرض كرونا فلم يعد الخوف يطوف حولي يهددني بل أصبحت اقف امامه بلا حراك بعيني مذعورتين تطل عليه من فوق اللثام وكفي مسجونات بداخل قفازان وجسد يفوح منه انواع المطهرات ،بينما يقف هو بشموخ امامي مكشراً عن انيابه يجمع قواه ليفتك بي
فاصبح شغلي الشاغل محاولة الإجابة على هذا السؤال :
ماذا أفعل لأتفادى الإصابة بهذا المرض ؟ !
اخيرا وجدت الحل وهو الفرار من هذا المرض - الذي اصبح كسيل جارف يعيث فساداً في المدن الكبيرة -الى القرية ، الى منزل جدي الذي هجره منذ زمن طويل
فأخذت اجازة من العمل لمدة سته اشهر بدون راتب وصعدت سيارتي المحملة - بمؤنة تكفيني لمدة عام – واتجهت الى القرية وبمجرد وصولي سجنت نفسي في دار جدي
مر شهر ابريل بسلام كذلك فعل مايو وفي منتصف شهر يوليو شعرت بارتفاع درجة حرارتي و بتغير طعم فمي وبضيق في تنفسي ،فأسرعت مذعوراً الى مستوصف القرية وبعد فحصي اخبروني بان عينتي ايجابيه واعطوني بعض الادوية وطلبوا مني عزل نفسي في المنزل لأسبوعين ....
شيء لا يصدق ،لقد استقبلت الخبر ببرودة اعصاب وعدم مبالات بل حدث ما هو اغرب واكثر عجبا فبمجرد خروجي من المستوصف انفجرت ضاحكا وما ان توقفت نوبة الضحك المفاجئة ،حتى اخذت اكلم نفسي وانا ابتسم ابتسامة عريضة قائلا :ها ايها الجبان اين المفر ؟!
ان الامر اصبح حقيقه الان ... انك تحتاج الامل اكثر من أي وقت مضى
الان يمكنك ان تختار ان تكون إنسان مميز بالإرادة او حيوان حرم الاختيار
لمدة اربعة عشر يوما من الصباح حتى المساء وبابتسامة عريضة مرسومة بكل وضوح على وجهي كنت اسال نفسي نفس السؤال واردد نفس العبارات ،هذا ما كان يحدث معي طيلة هذه الايام وهذا فقط ما كان يردده لساني لا شيء اخر ..
وفي اليوم الاخير وعند الدقائق الاخيرة للعزل فجأة تغير حالي اختفت ،تلاشت تلك الابتسامة وتوقف السؤال الذي كنت بلا ملل اكرره وشعرت بالدم يغلي في عروقي و بصداع شديد يكاد يفجر راسي عندما سمعت صدى صوت لمجهول يرن في أذني.. فترة واخذت ازبد وارعد مردداً:
تعال الى هنا ايه الخبيث تعال واقضي علي ان استطعت كفاك مناورة ها انا اقف امامك لقد مات ذلك الجبان لقد واراه التراب
اخذت اكرر هذا الطلب بدون توقف حتى بح صوتي .. وشعرت بالإعياء والتعب ولم تعد ساقاي قادرتان على حملي فاتكأت مرغماً على الجدار وصوبت عيني إلى الفراغ
ثوان فقط مرت وإذا بي اسمع بداخل اعماقي رفرفت جناحي السعادة التي هجرتني ،عندها علمت انني نجوت لقد تغلغل فيرس كرونا داخل جسدي واخرج الخوف الذي ارهقني لمدة واحد وعشرون عاما وغادر بدون رجعه !


من مواضيعي
0 الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ
0 كرونا داء ودواء
0 أعواد الساتي ، وشظايا الزجاج
0 تل من الشحوم
0 وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمنِ

عبدالعزيز صلاح الظاهري غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 02:46 AM   #2

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 14,732
معدل تقييم المستوى: 26
ناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: كرونا داء ودواء

لقد مات ذلك الجبان
هذه هي الخلاصة .. الجبان الذي كان يسكنك مات ,..
وهذا يؤكد حقيقة طبية هامة وهي أن ثلثي المرض وهم ..
استمتعت بقراءتي لقصتك ..
تحية ... ناريمان

من مواضيعي
0 أنا جبان !!
0 برقيات رمضانية
0 أشبعوه قولاً ولمّا يرحل بعد ( آنسة كورونا )
0 جراح سعودي يحصل على رقم قياسي في .....
0 ليت أخاً لك لم تلده أمك

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2020, 11:11 AM   #3

عبدالعزيز صلاح الظاهري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية عبدالعزيز صلاح الظاهري

 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 245
معدل تقييم المستوى: 6
عبدالعزيز صلاح الظاهري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: كرونا داء ودواء

الاستاذة الفاضلة ناريمان الشريف
رب ضارة نافعه
نعم امراض النفس اشد من امراض الجسد
والوهم يبدده ويقضي عليه الواقع
شكرا اختي العزيزة على مرورك وفقك الله ورعاك


من مواضيعي
0 الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ
0 كرونا داء ودواء
0 أعواد الساتي ، وشظايا الزجاج
0 تل من الشحوم
0 وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمنِ

عبدالعزيز صلاح الظاهري غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية الاستدلال على ان جنة ادم وحواء عليهما السلام سماوية وليست ارضية فجر الاعلون منبر الحوارات الثقافية العامة 3 08-16-2019 02:51 PM
داء ودواء .. سليّم السوطاني منبر بوح المشاعر والركن الهادئ 3 07-19-2015 09:41 PM

 

الساعة الآن 06:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها