صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر العامة > منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة للحوارات الثقافية والدينية العامة.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أين الهمزات يا آل منابر ؟! (آخر رد :يزيد الخالد)       :: مناخٌ باردٌ من التّعب (آخر رد :حنين الخالدي)       :: التنميق الزائف (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: O هل العيب فينا .. ؟ o (آخر رد :يزيد الخالد)       :: اللصوص الشرفاء (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: إعراب "كلالةً" (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: مجرد سطور (آخر رد :حنين الخالدي)       :: (( الطـاعــن )) / أزهر عمـر قاسـم (آخر رد :حنين الخالدي)       :: Llanfairpwllgwyngyllgogerychwyrndrobwllllantysilio gogogoch (آخر رد :حنين الخالدي)       :: أسطورة بيجاسوس (آخر رد :حنين الخالدي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-22-2019, 06:29 AM   #11

هيثم المري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 665
معدل تقييم المستوى: 1
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: كيف خلق الله الملائكة

إذن إتفقنا أن الملائكة مخلوقات من نور،
وقد سخرهم الله سبحانه وتعالى لعبادته فقط، وهم مكرمّون، يطيعون الله عز وجل ولا يخالفون أوامره قط، ليس لهم جنس محدد ليس، ولا يشتركون مع الإنسان بالصفات فهم لا يجوعون ولا يعطشون، ولا يشعرون بالملل. ميزهّم الله سبحانه وتعالى من دون خلقه بأنهم عقل دون شهوة على عكس الإنسان، والإيمان بهم ركن من أركان الإيمان، وكلفّهم الله سبحانه وتعالى بمجموعة من المهام والأعمال، ومن أهمها تبليغ الوحي، ونزع وأخذ أرواح العباد.

أعمال الملائكة
تصنّف أعمال الملائكة إلى أربعة أصناف، وهي على النحو التالي:

أعمال مع الناس عامة،
تلعب الملائكة دوراً كبيراً في تكوين الإنسان، كما تتولى مهمة حراسة الإنسان وحمايته، وجعلهم الله سبحانه وتعالى سفراءه ورسله لأنبيائه، وقد اقتصرت مهمة النزول على الأنبياء على وحي الله جبريل عليه السلام. لا يعّد كل من نزل عليه ملك بأنه نبي، كما هو الحال في قصة السيدة مريم بنت عمران، وأم إسماعيل عليه السلام عندما احتاجت للطعام والماء بعد نفاذه، وتتولى الملائكة مسؤولية تحفيز المؤمن وتشجيعه على فعل الخير والابتعاد عن المعاصي.

أعمال مع المؤمنين الصالحين خاصة،
أما فيما يتعلق بشأن المؤمنين الصالحين فإن الله عز وجل إذا أحب عبداً من عباده، أمر ملائكته بحب عبده الذي أحبه، كما يختمون بتسديد المؤمنين والصلاة عليهم، وخاصة فاعل الخير والمصلي في جماعة والمتسحرون، وتأمين أدعية العباد المؤمنين، والاستغفار لهم.

أعمال مع الكفرة والفساق والعصاة خاصة،

وتكون مهمة هذه الفئة من الملائكة تعذيب من كفر بالله تعالى ولعنهم، ويقع ضمن هذه الفئة قوم لوط، ونشوز المرأة، وشتم رسول الله صلى الله عليه وسلم. أعمال مع بقية المخلوقات من غير البشر. عبادة الملائكة

من مواضيعي
0 لوحة نابليون وجبال الألب
0 الكتابة بالعربية·· ترتعد بين أصابع الطلاب
0 لماذا نستسلم ببساطة !!
0 مدينة تحلق في السماء الصينية
0 إليك عني هائم وصبٌّ

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2019, 02:22 PM   #12

هيثم المري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 665
معدل تقييم المستوى: 1
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: كيف خلق الله الملائكة

عبادة الملائكة

خلق الله سبحانه وتعالى الملائكة مجبولون على عبادته وطاعته والامتثال لأوامره بالفطرة، ولا يأتون بمعصية، فيسبحون الله عز وجل ويذكرونه بكرة وأصيلاً، كما يسبح حملة عرشه له. ومن عبادات الملائكة أيضاً الاصطفاف لعبادة الله عز وجل، والركوع والسجود والقيام. صفات الملائكة

من مواضيعي
0 لوحة نابليون وجبال الألب
0 الكتابة بالعربية·· ترتعد بين أصابع الطلاب
0 لماذا نستسلم ببساطة !!
0 مدينة تحلق في السماء الصينية
0 إليك عني هائم وصبٌّ

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2019, 06:16 AM   #13

هيثم المري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 665
معدل تقييم المستوى: 1
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: كيف خلق الله الملائكة

عبادة الملائكة
خلق الله سبحانه وتعالى الملائكة مجبولون على عبادته وطاعته والامتثال لأوامره بالفطرة، ولا يأتون بمعصية، فيسبحون الله عز وجل ويذكرونه بكرة وأصيلاً، كما يسبح حملة عرشه له. ومن عبادات الملائكة أيضاً الاصطفاف لعبادة الله عز وجل، والركوع والسجود والقيام.

صفات الملائكة

تتصف الملائكة كغيرها من المخلوقات بعدد من الصفات الخلقية والخُلقية، وهي:

صفات خُلقية
جاء في القرآن الكريم في عدة مواضع وصف للملائكة، فوُصفوا بأنهم كرام بررة، وأن القرآن نزل إلى النبي صلى الله عليه وسلم من خلال السفراء وهم الملائكة، وهم ذوو خلق حسن وأفعال طاهرة، وكما أنهم يتصفون بالحياء. صفات خَلقية تُخلق الملائكة من نور، ولم يبين الله سبحانه وتعالى الوقت التي خُلقت فيه الملائكة، وتعتبر الملائكة مخلوقات غير مرئية، ولم يسبق أن رآهم أحد على هيئتهم الحقيقية إلا الرسول صلى الله عليه وسلم مرتين، كانت المرة الأولى في غار حراء، والمرة التالية كانت خلال رحلته الإسراء والمعراج.

من مواضيعي
0 لوحة نابليون وجبال الألب
0 الكتابة بالعربية·· ترتعد بين أصابع الطلاب
0 لماذا نستسلم ببساطة !!
0 مدينة تحلق في السماء الصينية
0 إليك عني هائم وصبٌّ

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2019, 08:57 PM   #14

حنين الخالدي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية حنين الخالدي

 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 302
معدل تقييم المستوى: 6
حنين الخالدي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: كيف خلق الله الملائكة

حزاك الله خيرآ على موضوعاتك المتميزة أستاذ هيثم

كل الشكر لكـ ولهذا العطاء الجميل

الله يعطيكـ العافيه يارب



من مواضيعي
0 مناخٌ باردٌ من التّعب
0 بعض ... الناس
0 أسطورة بيجاسوس
0 تعريف علم المعاني
0 نصائح قيمة للمبتدئين في الشعر

حنين الخالدي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2019, 06:41 PM   #15

هيثم المري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 665
معدل تقييم المستوى: 1
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: كيف خلق الله الملائكة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين الخالدي مشاهدة المشاركة
حزاك الله خيرآ على موضوعاتك المتميزة أستاذ هيثم

كل الشكر لكـ ولهذا العطاء الجميل

الله يعطيكـ العافيه يارب


:untitled-6::untitled-6::untitled-6:
أشكرك أختي العزيز حنين على مرورك من هنا
تحياتي لكِ

من مواضيعي
0 لوحة نابليون وجبال الألب
0 الكتابة بالعربية·· ترتعد بين أصابع الطلاب
0 لماذا نستسلم ببساطة !!
0 مدينة تحلق في السماء الصينية
0 إليك عني هائم وصبٌّ

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-28-2019, 11:24 PM   #16

هيثم المري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 665
معدل تقييم المستوى: 1
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: كيف خلق الله الملائكة

صفات خَلقية

تُخلق الملائكة كما سبق من نور، ولم يبين الله سبحانه وتعالى الوقت التي خُلقت فيه الملائكة، وتعتبر الملائكة مخلوقات غير مرئية، ولم يسبق أن رآهم أحد على هيئتهم الحقيقية إلا الرسول صلى الله عليه وسلم مرتين، كانت المرة الأولى في غار حراء، والمرة التالية كانت خلال رحلته الإسراء والمعراج.

صفات جبريل عليه السلام
ميّز الله -تعالى- جبريل -عليه السلام- عن باقي الملائكة، فخصّه بحمل الوحي، وتنزيل الشرائع والأحكام من السماء إلى الأرض، وتدمير الأمم الظالمة، فإنّ الله -تعالى- خلق جبريل -عليه السلام- خلقاً عظيماً، ومنحه إمكاناتٍ هائلةٍ، وجعل له صفاتٍ عديدةٍ ذكرها القرآن الكريم في نصوصه، وفيما يأتي بعض تلك الصفات:

العلم:
إنّ جبريل -عليه السلام- هو معلّم الأنبياء عليهم السلام؛ فهو الذي علّم رسول الله محمد صلّى الله عليه وسلم، ودليل ذلك قول الله تعالى: (مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى*وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى*إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى*عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى*ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى)، وهو الناقل لبعض علم الله -تعالى- إلى الأنبياء عليهم السلام، ودليل ذلك قول الله تعالى: (وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ*نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ*عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ*بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ).

القوة الهائلة:
وصف القرآن الكريم جبريل عليه السلام بالقوة؛ ودليل ذلك قول الله تعالى: (ذِي قُوَّةٍ) وذلك لتتناسب تلك القوة مع حجم المهام التي أوكلها الله -تعالى- إليه، ومن الصفات التي وصفه بها الله -تعالى- أيضاً؛ عظيم الخلقة، وله ستمئة جناحٍ، أمّا غيره من الملائكة فقد ذكر الله -تعالى- أنّ لهم مثنى وثلاث ورباع من الأجنحة، وتلك من الأمور التي تميّزه عن غيره من الملائكة.

التمكين: فإنّ الله -تعالى- قد مكّن لجبريل -عليه السلام- في السماء؛ وذلك بطاعة الملائكة له بأمر الله تعالى، وفي الأرض؛ بالبطش بالظالمين. مطاعٌ من قِبل مَن معه: وإنّ تلك الطاعة طاعةٌ حقيقيةٌ له، من قِبل الملائكة.

الأمانة:
ومن أمانته؛ ائتمان الله -تعالى- جبريل -عليه السلام- على الوحي، وأمورٍ أخرى غير الوحي، فإنّ جبريل -عليه السلام- أهلٌ لتلك الأمانة التي أعطاه إياه الله تعالى، في نقل كلامه كما أمر من غير تبديلٍ، ولا تغييرٍ، ولا زيادةٍ، ولا نقصانٍ.
تابعوا معي

من مواضيعي
0 لوحة نابليون وجبال الألب
0 الكتابة بالعربية·· ترتعد بين أصابع الطلاب
0 لماذا نستسلم ببساطة !!
0 مدينة تحلق في السماء الصينية
0 إليك عني هائم وصبٌّ

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2019, 01:16 PM   #17

هيثم المري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 665
معدل تقييم المستوى: 1
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: كيف خلق الله الملائكة

أعمال جبريل عليه السلام

من الأعمال التي قام بها جبريل -عليه السلام- ما يأتي:
تعليمه لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم، والصحابة -رضي الله عنهم- القراءة؛ فعندما نزل جبريل إلى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وهو في الغار، كانت أول كلمةٍ قالها جبريل لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم: اقرأ، فكانت تلك الكلمة أول أمرٍ أراده الله -تعالى- للبشرية جمعاء.
مواساته لرسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في حزنه. طاعة ربّه تعالى، وتلبية ندائه. جبريل -عليه السلام- يعدّ رسول الله تعالى، إلى نبيه ورسوله محمدٌ صلّى الله عليه وسلّم.
عروجه برفقة النبي -صلّى الله عليه وسلّم- إلى السماوات السبع؛ فكان له مرشداً فيها.
مشاركة جبريل -عليه السلام- لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم، والصحابة رضوان الله عليهم، في القتال.
وصيته بالمحافظة على الجار.

مكانة جبريل عليه السلام جبريل -عليه السلام-
أحد الملائكة المقرّبين من الله تعالى، وجبريل موكلٌ بتنزيل الوحي إلى الأنبياء عليهم السلام، وهو أحد رؤساء الملائكة، فإنّ الله -تعالى- قال عنه مبيناً مكانته ووظيفته الأساسية: (قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىظ° قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَىظ° لِلْمُؤْمِنِينَ)
وإنّ الظاهر من نصوص القرآن الكريم، والسنة النبوية المطهرة، أنّ جبريل عليه السلام، أعظم الملائكة قدراً، وقد كان يُعرف قبل الإسلام بالناموس الأكبر، وهو سيد الملائكة، وروح القدس، وهو الروح الأمين الموكل بالوحي إلى الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام، وهو أول من يرفع رأسه إذا أمر الله -تعالى- أمراً من أهل السماء،
أمّا بالنسبة لمكانة جبريل -عليه السلام- عند رسول الله صلّى الله عليه وسلّم؛ فإنّ لجبريل -عليه السلام- مكانةٌ ومنزلةٌ كريمةٌ، وأخوةٌ متينةٌ، فهو الصاحب للنبي -صلّى الله عليه وسلّم- في الوحدة، والأنيس وقت الشدّة، وهو صاحب المقام الكريم، والأمر المطاع، وهو الذي اشتاق رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- لرؤيته وزيارته، رآه رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- على حقيقته مرتين؛ مرةً عند نزول الوحي، ومرةً عند سدرة المنتهى في ليلة الإسراء والمعراج، وهو إمامٌ لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم.

من مواضيعي
0 لوحة نابليون وجبال الألب
0 الكتابة بالعربية·· ترتعد بين أصابع الطلاب
0 لماذا نستسلم ببساطة !!
0 مدينة تحلق في السماء الصينية
0 إليك عني هائم وصبٌّ

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 09:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها