صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر القصص والروايات والمسرح .

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مَجْمعُ الأمثال (آخر رد :عبد السلام بركات زريق)       :: () بِالقُربِ مِنْ حَدائق طَاغُورْ () (آخر رد :ياسر حباب)       :: ياأيها القلب (آخر رد :فيصل أحمد الجعمي)       :: الصَّافِنَاتُ الجِيَادُ : وَشُمُوخ الفَنْ (آخر رد :فيصل الغامدي)       :: هاشيما.. جزيرة الاشباح !! (آخر رد :فيصل الغامدي)       :: نصوص فلسفية : الحقيقة (آخر رد :فيصل الغامدي)       :: ¸.•*´ أرْوَع مَا قِيلَ في الفَلسَفة : .... `*•.¸ (آخر رد :فيصل الغامدي)       :: (من حمى المتنبي إلى حمى كورونا).. (آخر رد :محمد الصالح الجزائري)       :: عَالِم الفِيزْياء العَبْقَري المُسْلم الذي "ظَلمْه التَاريخ" (آخر رد :ياسر حباب)       :: صَدق أوْ لا تُصدقْ ..!! (آخر رد :هيثم المري)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02-26-2020, 01:43 AM   #1

محمد فتحي المقداد

كاتب سـوري مُتألــق

 
الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 483
معدل تقييم المستوى: 11
محمد فتحي المقداد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي أميرة بُصرى (قصة قصيرة)

أميرة بُصرى
قصة قصيرة

بقلم الروائي - محمد فتحي المقداد

تلجلج السؤال على شفتيْه مع إطلالة الأميرة من شرفتها، عيون الانتظار تنشدّ بلهفة الشوق لرؤية وجه محبوبة الجماهير.
انشداده مع الجموع أنساه ما كان يُفكّر فيه، دموع الفرحة تغالبه لوقوفه أمام أمنية حياته هذه اللّحظة.
الأميرة نؤوم الضّحى تتثاءب كسلًا، تتمطّى رافعة ذراعيْها للأعلى، وصيفتها تقف خلفها تُلملمُ أكمام قميصها الزّهريّ.
أصوات رعاياها تُطاول الشّرفة مُحيّية محبوبتهم ابنة سيّدهم سيّدتهم، ظنّّا منهم أنّها تُحييّهم. لم تتمالك إلّا أن تُبادلهم مشاعرهم.. يُمناها تُشوّح للجميع.. وترمي لهم القبلات عبر الأثير.
تفاعل غير معهود من قبل، جاء رئيس الحرس، ليكون سدًّا منيعًا لتبادليّة الحبّ، ويُطلق حرسه بفظاظة لتفريغ السّاحة.. وتفريق المُحبّين، دموع الأميرة تنزلق على صدرها المرمريّ لترسم عِقدًا لؤلؤيّا ينثّ حُزنًا وكآبة.
ما أوجع عشقهما مع صرامة ملامح العساكر الجامدة كالبازلت الأسود.. شعاع القمر مات في أحضان الـمساء.. الفراشات نسيتهم.. ضوء الفجر تجاهلهم.. المطر رتّلهم صلوات هَجْرٍ على ربيع لا يعترف بالألوان.
***
لعلّ دموع الأميرة هيّجتني؛ لأذرف دموعي حُزًنا على سريرها الحجريّ المُبهر بكثرة زخارفه الفريدة، الذي أُسقط أرضًا، وتناثرت قطعه في كلّ اتّجاه. جنون المدفع المقهور حقدًا، لم يترك أثر الأميرة الذي رفعها والدها إليه، خوفًا على وحيدته من كلام العرّافين. وكم تفطّر قلبه ألمًا وحُزنًا على ابنته، عندما حمل إليها الموت الزؤام، مع بواكير عنب بُصرى؛ ليُفرح قلبها.. فلا نامت أعيُن الجُبناء.
فقدتُ قلبي بفقدان ذكرى أميرتي.. لطالما فاخرتُ أصدقائي ممن يزورنني في مدينتي. عقدٌ مضى.. ألمًا وحسرة.. هجرة ولجوءًا.. وحنينًا وشوقًا.. أضاعت.
يا للمدفع المجنون وأنت تقتل أحلامي..!!. وتترك العمود الحامل للسرير وحيدًا يشكوك إلى الله.
***
اسماعيل صديقي، وزائري جثا على رُكبتيْة على بلاطات الشّارع، وظلّ حوريّات الماء يُلقى وشاحه بُعيْد العصر على المكان، ويتلّمس بنعومة وحنان على فُوّهة مجرى قناة فُخاريّة، وهو يقول بلهجته العراقيّة المُحبّبة إلى قلبي:
- "عيني.. هذا لازم يضعوا عليه صندوقًا زجاجيًّا لحمايته".
- "صدقتَ بقولك.. لازم..!!".
وقف.. وعيناه ساهمتان تسمّرًا على سرير ابنة الملك، وشرد بعيدًا، ولا أظنّه سمع شيئًا مما شرحتُ له من خبر الأميرة.. انتبه إليّ فجأة، وقال:
- "وددتُ لو أنّي صعدتُ إلى السّرير؛ لأوقظ تلك الأميرة النّائمة هناك، وألقي عليها تحيّة المساء، وأنتشي ببريق عينيْها النّاعستيْن".
كلماته مازالت ماثلة في ذهني، تتقلّب على جمر أحزاني كالسّفود، ولو استطعتُ، لنَحَتُّها على أحد الأعمدة المجاورة؛ لتحكي قصّة آلامي المُتجدّدة. يا لتعاسة حظّك أميرتي.. وهم يمحون ذكرك من مدينتك.. مدينتي!!.

الأردن - عمّان
25 / 2 / 202‪0

من مواضيعي
0 شركاء الكورونا (قصة قصيرة)
0 صافرة كورونا (قصة قصيرة)
0 نافذة على كوورونا (قصة قصيرة)
0 أحلام مؤجّلة (قصة قصيرة)
0 صدمة (قصة قصيرة)

التوقيع :
محمد فتحي المقداد موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2020, 07:43 PM   #2

محمد فتحي المقداد

كاتب سـوري مُتألــق

 
الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 483
معدل تقييم المستوى: 11
محمد فتحي المقداد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أميرة بُصرى (قصة قصيرة)

أميرة بُصرى.. بلا سرير تنام عليه


من مواضيعي
0 شركاء الكورونا (قصة قصيرة)
0 صافرة كورونا (قصة قصيرة)
0 نافذة على كوورونا (قصة قصيرة)
0 أحلام مؤجّلة (قصة قصيرة)
0 صدمة (قصة قصيرة)

محمد فتحي المقداد موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2020, 07:44 PM   #3

محمد فتحي المقداد

كاتب سـوري مُتألــق

 
الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 483
معدل تقييم المستوى: 11
محمد فتحي المقداد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أميرة بُصرى (قصة قصيرة)

أميرة بُصرى.. بلا سرير تنام عليه
ما زالت تتربص انتظارا
من يرد لها سريرها
بتوقيت بصرى


من مواضيعي
0 شركاء الكورونا (قصة قصيرة)
0 صافرة كورونا (قصة قصيرة)
0 نافذة على كوورونا (قصة قصيرة)
0 أحلام مؤجّلة (قصة قصيرة)
0 صدمة (قصة قصيرة)

التوقيع :
محمد فتحي المقداد موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2020, 02:12 AM   #4

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,066
معدل تقييم المستوى: 4
العنود العلي will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: أميرة بُصرى (قصة قصيرة)

أميرة ( ُبصرى ) .. تلك المدينة التي أضاءت أعناق إبلها لنار شبت في الحجاز
لم يعد للذاكرة من أثر .. وريح الزمان تهب بعجرفة تنهر أصوات الحكاية
ليت الباب المغلق بين " الآن " .. وأطياف الماضي حبيسة خرائط الحنين
لم تسرق الصدفة مفاتيحه .. ولم تُطمس عناوين كان نبضنا المحشو فيها سعيد
أستاذي محمد .. أميرة بصرى أيقظت حناحر حروفي .. فجاءت هنا ثرثارة
شكرا لك .. مع فائق التقدير

من مواضيعي
0 () بِالقُربِ مِنْ حَدائق طَاغُورْ ()
0 () الألِفُ المتَطَرِّفَةُ ()
0 () قِرَاءة في " تَاريخ القِرَاءة "()
0 () هَفْـوَةُ الْفِصَـاحِ ()
0 () الجَريمَة وَالعِقَاب () فيودور دوستويفسكي ()

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2020, 11:10 AM   #5

محمد فتحي المقداد

كاتب سـوري مُتألــق

 
الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 483
معدل تقييم المستوى: 11
محمد فتحي المقداد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أميرة بُصرى (قصة قصيرة)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العنود العلي مشاهدة المشاركة
أميرة ( ُبصرى ) .. تلك المدينة التي أضاءت أعناق إبلها لنار شبت في الحجاز
لم يعد للذاكرة من أثر .. وريح الزمان تهب بعجرفة تنهر أصوات الحكاية
ليت الباب المغلق بين " الآن " .. وأطياف الماضي حبيسة خرائط الحنين
لم تسرق الصدفة مفاتيحه .. ولم تُطمس عناوين كان نبضنا المحشو فيها سعيد
أستاذي محمد .. أميرة بصرى أيقظت حناحر حروفي .. فجاءت هنا ثرثارة
شكرا لك .. مع فائق التقدير

العنود الراقية يسعد اوقاتك بتوقيت بُصرى
ليت الجنون كان عقلا واعيا مفكرا..
و بصرى صخب التاريخ.. وعبق الحضارة
وقف التاريخ ببابها ليكتب عن أعظم قدم
إنسان وطئت أرضها.. النبي محمد
صلى الله عليه وسلم.. وأحزم أن مضافة جدي
بنيت في ذاك الموطئ..
تحياتي وتقديري لك سيدتي الراقية

من مواضيعي
0 شركاء الكورونا (قصة قصيرة)
0 صافرة كورونا (قصة قصيرة)
0 نافذة على كوورونا (قصة قصيرة)
0 أحلام مؤجّلة (قصة قصيرة)
0 صدمة (قصة قصيرة)

التوقيع :
محمد فتحي المقداد موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
).. أميرة الدلال..) جمعان ال السهيمي منبر بوح المشاعر والركن الهادئ 8 01-11-2020 11:46 AM
أميرة الأشجان محمد حمدي غانم منبر بوح المشاعر والركن الهادئ 8 02-16-2013 07:34 PM
((( أميرة في معصميها قيد ))) أحمد قرموشي المجرشي منبر بوح المشاعر والركن الهادئ 6 11-06-2012 04:54 AM
أميرة أشعاري!! عبدالله الفيفي منبر الشعر الفصيح . 10 11-27-2011 06:21 PM

 

الساعة الآن 09:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها