صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر العامة > مقهى المنابر

أهلا بآل منابر ثقافية

مقهى المنابر لتسكن النفوس وتهدأ الجوارح بعد ثقل وحي الإبداع.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ( ماذا يُراد لنا...؟ ) (آخر رد :فيصل أحمد الجعمي)       :: هل السماء تختنق !! (آخر رد :سرالختم ميرغنى)       :: هَل يُمْكننا السَفَر عَبْر الزَمَن (آخر رد :سرالختم ميرغنى)       :: من غــــرائب الكــــرة الأرضـــــية (آخر رد :سرالختم ميرغنى)       :: قصة قصيرة --- من سلسلة حكايات و خواطر شهرزاد هذا العصر (آخر رد :هالة عدنان)       :: أمالـكُ إنَّ الحـزنَ أحـلامُ حالـم (آخر رد :مها عبدالله)       :: صخرة الملتقى / لإبراهيم ناجي (آخر رد :مها عبدالله)       :: سينبة البحتري. (آخر رد :مها عبدالله)       :: شعر غزل (آخر رد :مها عبدالله)       :: أول كتاب في التاريخ (آخر رد :مها عبدالله)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 03-19-2020, 05:01 AM   #91

تركي خلف

مشرف منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 1,315
معدل تقييم المستوى: 2
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مقهى منابر والمقاهي الثقافية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالكريم المنصور مشاهدة المشاركة
بردت ... قهوة من ننتظر
وما أتى

وإنه ...
من المعيب أن نعيدها
لزهرة النار
مرة أُخرى .
لنعد له قهوة جديدة .. نتشاركها أيها المبدع إن لم يأتِ
تألقك دائم أخوي .. ياهلا فيك دوم

من مواضيعي
0 قِصَتْي مَع كُورُونا
0 الغُولْ : مَا بَيْن الأُسْطُورَة وَالوَاقعْ
0 أمِنَ آلِ مَيّة َ رائحٌ، أو مُغْتَدِ
0 مايكل أنجلو:: عذاب الروح وفلسفة السعادة السوداء
0 فلسفة الرؤية المقلوبة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2020, 05:04 AM   #92

تركي خلف

مشرف منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 1,315
معدل تقييم المستوى: 2
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مقهى منابر والمقاهي الثقافية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بانة فؤاد مشاهدة المشاركة
مقالات وقصص بنكهة القهوة وبلونها فعلا تجعل القارئ يسترخي وتُحسّن من مزاجه
قرأت هنا الأسلوب الرفيع والحرف البديع والمشاعر العميقة والأوصاف الدقيقة
مثل : ( وفوقها غليون تبغ ترقد على طرف الطاولة )



فعلا البعض يتباهى بأشكالها وألوانها وهي فارغة أو تافهة المحتوى

دام نبض الحرف الماتع والاختيار الجميل
أهلا بكِ أختي بانة .. واعذريني على التأخر في الرد على هذا المرور الراقي والرائع .. مشكورة أختي تشرفت فيكِ ربي يسعدك ويوفقك

من مواضيعي
0 قِصَتْي مَع كُورُونا
0 الغُولْ : مَا بَيْن الأُسْطُورَة وَالوَاقعْ
0 أمِنَ آلِ مَيّة َ رائحٌ، أو مُغْتَدِ
0 مايكل أنجلو:: عذاب الروح وفلسفة السعادة السوداء
0 فلسفة الرؤية المقلوبة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2020, 05:07 AM   #93

تركي خلف

مشرف منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 1,315
معدل تقييم المستوى: 2
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مقهى منابر والمقاهي الثقافية

ذاكرة على باب مقهى


-1-للقهوة حضور كبير في التجربة الإبداعية العربية، يمكن أن نتلمّسه في عدد من قصائد الشعر الحديث، من مثل قصيدتي: «أغنية» و»كان ماسوف يكون» لمحمود درويش، وقصيدتي: «ربما» و»سبتمبر»» لنزار قباني، وقصيدة «قهوة بالنعناع» لجمال مرسي، إلى غيرها من القصائد التي تتجلى فيها القهوة كاتبةً ومكتوباً عنها، وقادرة على التعبير عن هواجس الذات، وانكسارات القيم، وعجز الأشياء، وربما سلك الأدباء مسالك متعددة في استثمار لون القهوة وطعمها ورائحتها وصوتِ أمواجها فوق النار وتحتها لصالح التعبير عن الصدمة التي تكبر أمام أعينهم يوما بعد يوم..!وقد اهتمت السير (والشهادات) الشعرية بشأن هذه العلاقة، وحاولت رصد وجوهها، والوصول إلى نقاط عميقة فيها، وأحسب أن محمود درويش كان أكثر الأدباء جرأة في التعبير عن هذه العلاقة بسؤاله المتعالي: «كيف تبدع يدٌ لا تصنع القهوة؟».وللقهوة - أيضاً - حضور كبير في الإبداع السردي، فهي جزء مهم في صورة (الانتظار)، ومكون رئيس لصورة المشهد الحواري، ومفتاح فاعل لحالات (الاسترجاع)، و(الاستباق)، و(الحوار الداخلي)...،وقد ترتقي - في بعض الأعمال - لتكون جزءا منتجا لدلالة ما، ففي رواية «هند والعسكر» للروائية السعودية بدرية البشر ترد كلمة القهوة أكثرَ من أربع وخمسين مرة، وفي كل مرة تكبر ويكبر معها المعنى، نقرأ: «معظم حكايات هذا البيت نسجت في جلسات قهوة، يتخلص شاربوها من قيود الوعي الصارم... تاريخ نساء هذا البيت ولد من حكايةٍ، ولدت في فناجين القهوة، كل منهن لها حكاية في قلب فنجان، كل واحدة منهن خرجت من رحم حبة هيل طويلة، أودعت فيها حكاياتها...».وتمضي الرواية في بناء القواسم المشتركة بين المجتمع السعودي المحافظ والقهوة، وتستثمر في هذا السياق (على طريقة الشعراء) لونَ القهوة وطعمها (اللون القاتم / الطعم المرّ)، لتتجلى القهوة - في متواليات السرد - رمزا للقيد والحرية، للواقع الصاقع والأمل المنفي..، نقرأ في المقطع الأخير من الرواية:«أقبلت المضيفة وسألتني: «قهوة؟» فابتسمتُ وعيناي تدمعان، وهززت رأسي.. شربت الجرعة الأولى في الدقيقة الأولى وفي السماء الأولى من فنجان قهوتي الأول، وصوت محمد عبده يغني في أذني: «كفها فلة جديلة من حروف...»!

خالد الرفاعي - الرياض

من مواضيعي
0 قِصَتْي مَع كُورُونا
0 الغُولْ : مَا بَيْن الأُسْطُورَة وَالوَاقعْ
0 أمِنَ آلِ مَيّة َ رائحٌ، أو مُغْتَدِ
0 مايكل أنجلو:: عذاب الروح وفلسفة السعادة السوداء
0 فلسفة الرؤية المقلوبة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2020, 05:10 AM   #94

تركي خلف

مشرف منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 1,315
معدل تقييم المستوى: 2
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مقهى منابر والمقاهي الثقافية

ذاكرة على باب مقهى 2-

كان حضور (القهوة) سبباً لاستدعاء (المقهى) في الأدب الحديث، بوصفه فضاء لصوتها ولونها ورائحتها وطعمها، وفضاء لانتظار القهوة وما يمكن أن يشفّ عنه هذا الانتظار من دلالات، فكانت قصيدة «مقهى»، لمحمود درويش، و»في المقهى» لجمال مرسي، و«في المقهى» لنزار قباني، و«الأفّاق» لعبدالوهاب البياتي، و«مقهى للبكاء» لقمر الجاسم، و«الحب في المقهى» لعاطف الجندي، وقصائد لا حد لها..وقد عد بعض الشعراء المقهى مستودع أسرارهم (كما في إحدى قصائد محمد الرباوي)، وعدّه بعضهم أكاديمية للعشق، إذ شهدوا على طاولاته ولادة حبهم الأول (كما في حالة الحب التي شهدها مقهى الريش بين أمل دنقل وعبلة الرويني)، وخطّوا في زواياه توقهم إلى مستقبل أجمل وأجلّ، وعبّروا عن ذلك كله بنصوص أدبية وأعمال فنية (غنائية ومسرحية)، وربما انقسمت مقاهي المدينة الحيّة بين تيارات فكرية أو أدبية أو نقدية مختلفة كما نجد في بغداد على سبيل المثال، وربما كانت نقطة التجمع الأولى باتجاه مشروع سياسي كبير.ولذلك يمكن أن نقول إن المثقفين الرواد في عالمنا العربي ولدوا - ثقافيا - على كرسي مقهى، ورسموا الإطار العام لأعمالهم الرائدة على ذلك الكرسي...، ويمكن أن أشير هنا - على سبيل المثال - إلى نجيب محفوظ ويوسف إدريس وأمل دنقل وثروت أباظة وعلاقتهم بمقهى ريش المطلّ على ميدان التحرير، ويمكن أن أشير كذلك إلى مقاهي مماثلة استمدت طاقتها من أدباء آخرين كمقاهي: (الفيشاوي)، و(البستان)، و(الندوة الثقافية) في القاهرة، و(البرازيلية) و(الزهاوي) في بغداد..

خالد الرفاعي - الرياض

من مواضيعي
0 قِصَتْي مَع كُورُونا
0 الغُولْ : مَا بَيْن الأُسْطُورَة وَالوَاقعْ
0 أمِنَ آلِ مَيّة َ رائحٌ، أو مُغْتَدِ
0 مايكل أنجلو:: عذاب الروح وفلسفة السعادة السوداء
0 فلسفة الرؤية المقلوبة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2020, 05:13 AM   #95

تركي خلف

مشرف منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 1,315
معدل تقييم المستوى: 2
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مقهى منابر والمقاهي الثقافية

-ذاكرة على باب مقهى
3-


شهد مطلع الألفية الثالثة محاولات خليجية متعدّدة لاستعادة رمزية المقهى، قام بها مثقفون ومستثمرون، وربما ساعد على نجاح كثير من هذه المحاولات ما شهدته السنوات العشر الأخيرة من أحداث ألقت بظلالها على المجتمعات الخليجية، ودفعت أهلها إلى حوارات مستمرة حول الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية، فجدّ كثير من الشباب في عقد اجتماعاتهم في المقاهي، وأعرف عددا لا بأس به من الأكاديميين والأدباء والنقاد خلعوا العباءة الرسمية التي كانت تعرقل مشيتهم، ودخلوا هذا العالم الحيّ، وبمجرد دخولهم سقطت المفاهيم الزائفة التي كانت تقيّد حركتهم من قبل.في السعودية - على سبيل المثال - استطاع بعض المثقفين / المستثمرين إنشاء أكثر من مشروع لخدمة هذا التوجه، فكان مقهى (البوك كافيه) في جدة الذي يضم عدداً كبيراً من الكتب والدوريات والمخطوطات، ومقهى (أندلسية) للإعلامي أحمد الشقيري، الذي أنشئ ليكون ملتقى ثقافيا مفتوحا، وربما فاق هذا المقهى غيره باسمه وتصميمه، وبتوجهه إلى عقد لقاءات دورية مع عدد من المثقفين الكبار .وفي الرياض افتتح المستثمر نايف الزريق مقهى (بوك تشينو)، وفي المدينة المنورة أنشأت خلود السوسي (مقهى صبايا) ليكون أول مقهى ثقافي مخصّص للنساء في المنطقة .وعلى مستوى دول الخليج أسس الإماراتي جمال شحي في مطلع هذا العام مقهى «كتاب كافيه»، وجعله مخصصاً للقراءة والحوارات الخاصة واللقاءات وورش العمل، وربما تميز عن المقاهي السابقة بالقاعة الملحقة، التي تمكِّن من عقد الكثير الأنشطة الثقافية، وللمقهى حساب على (تويتر) تُعرضُ فيه جداول الأنشطة التي ينفذها أو يضيّفها.


خالد الرفاعي - الرياض

من مواضيعي
0 قِصَتْي مَع كُورُونا
0 الغُولْ : مَا بَيْن الأُسْطُورَة وَالوَاقعْ
0 أمِنَ آلِ مَيّة َ رائحٌ، أو مُغْتَدِ
0 مايكل أنجلو:: عذاب الروح وفلسفة السعادة السوداء
0 فلسفة الرؤية المقلوبة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2020, 05:15 AM   #96

تركي خلف

مشرف منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 1,315
معدل تقييم المستوى: 2
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مقهى منابر والمقاهي الثقافية

ذاكرة على باب مقهى
-4-


إننا أمام مشروع ثقافي مهم، وعلى المفكرين والمثقفين والأدباء مهمة دعمه ومساندته، وليس هناك دعم أكبر من زيارة هذه المقاهي، والمشاركة في أنشطتها، والكتابة عنها، وأكاد أجزم بأن مشاركة المثقف في مثل هذه المشاريع ستساعده على تجاوز حالة العزلة التي يتقلب فيها باختياره، أو بسبب تعوّده على النشاط الثقافي المعزول في قاعات حكومية أو فنادق فاخرة...، كما ستساعده أيضاً على الاقتراب من الناس، وفهم قضاياهم ورؤاهم...!ومن أهم صور الدعم أنْ تندمج المؤسسات الثقافية الرسمية في هذا المشروع، وتبادر إلى عقد شراكة جادة معه، تفضي إلى خدمة الطرفين .

خالد الرفاعي - الرياض

من مواضيعي
0 قِصَتْي مَع كُورُونا
0 الغُولْ : مَا بَيْن الأُسْطُورَة وَالوَاقعْ
0 أمِنَ آلِ مَيّة َ رائحٌ، أو مُغْتَدِ
0 مايكل أنجلو:: عذاب الروح وفلسفة السعادة السوداء
0 فلسفة الرؤية المقلوبة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2020, 03:05 AM   #97

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,105
معدل تقييم المستوى: 4
العنود العلي will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: مقهى منابر والمقاهي الثقافية

لا تتسرع بالحكم


فى يوم من الأيام جلست فتاة شابة جميلة فى مقهى فى انتظار زوجها الذى كان قد اتفق معها على أن يقابلها بعد انتهاء عمله في هذا المقهى.

وقد طال انتظار الفتاة .. وأثناء جلوسها لاحظت الفتاة نظرات شاب ما يجلس فى الطاولة المجاورة ونظراته تتوجه إليها، وينظر لها بابتسامة .. لم تهتم الفتاة لنظراته وابتسامته واستمرت فى شرب قهوتها.

وبعد دقائق أجبرها فضولها على النظر مرة أخرى ناحية الشاب فوجدته مستمرا فى النظر إليها بنفس الابتسامة الواثقة.

تضايقت الفتاة جدا من هذة الوقاحة الواضحة فى نظرات الشاب، وبعد لحظات جاء زوجها، وبمجرد وصوله أخبرته بما حدث معها؛ فنهض الزوج دون تفكير واتجه نحو الشاب ولكمة لكمة قوية جدا أطاحت به أرضا.

نظرت الفتاة الشابة نظرة إعجاب إلى رجولة زوجها ودفاعه عنها في مقابل نظرات الشاب الوقحة، وخرجا من المقهى يدا بيد، بعد لحظات نهض الشاب بمساعدة النادل ووضع نظارته السوداء على عينيه ورفع عصاه وتحسس طريقه إلى خارج المقهى.

ويبقى السؤال: هل هذه هى الرجولة ؟!

من مواضيعي
0 معذرة إليكم آل منابر
0 () بِالقُربِ مِنْ حَدائق طَاغُورْ ()
0 () الألِفُ المتَطَرِّفَةُ ()
0 () قِرَاءة في " تَاريخ القِرَاءة "()
0 () هَفْـوَةُ الْفِصَـاحِ ()

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2020, 03:08 AM   #98

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,105
معدل تقييم المستوى: 4
العنود العلي will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: مقهى منابر والمقاهي الثقافية

أحن إلى خبز أمي
وقهوة أمي ولمسة أمي
وتكبر فيّ الطفولة يوما
على صدر يوم وأعشق
عمري لأني إذا مت،
أخجل من دمع أمي!
محمود درويش


من مواضيعي
0 معذرة إليكم آل منابر
0 () بِالقُربِ مِنْ حَدائق طَاغُورْ ()
0 () الألِفُ المتَطَرِّفَةُ ()
0 () قِرَاءة في " تَاريخ القِرَاءة "()
0 () هَفْـوَةُ الْفِصَـاحِ ()

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2020, 03:25 AM   #99

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,105
معدل تقييم المستوى: 4
العنود العلي will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: مقهى منابر والمقاهي الثقافية

ذاكرة الإنطلاق

أنا حزينة على الاعتياد وعلى التصالح مع الصمت ..
حزينة أننا نواسي أنفسنا بأن هذا الصمت أعلى درجات السكون،
لكننا نعرف أنه أولى درجات البُعد .. وأول خطوة نحو المجهول
الشوارع صامتة .. والظلال على الرصيف مسجونة في مكان ما
حتى المقاهي أقفلت أبوابها .. المقهى في آخ الشارع إعتدنا جموده
لم تعد رائحة القهوة من بعيد تغويني على ارتشاف البن
رفيقتي ليان قالت بخوف : لا تخرجي إن كورونا يتفشى بالموت
لستُ حزينة لأن الأمور تغيّرت .. أنا حزينة لأننا لم نواجه هذا التغيُّر؛
بل أننا مستسلمون .. مستسلمون تمامًا.لأصغر كائن في الكون
- غادة الصالح ( بتصرف )

من مواضيعي
0 معذرة إليكم آل منابر
0 () بِالقُربِ مِنْ حَدائق طَاغُورْ ()
0 () الألِفُ المتَطَرِّفَةُ ()
0 () قِرَاءة في " تَاريخ القِرَاءة "()
0 () هَفْـوَةُ الْفِصَـاحِ ()

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 8 ( الأعضاء 0 والزوار 8)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقهى النوفرة أ محمد احمد منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال 0 08-14-2016 09:14 PM
قصاصات ،،،، في مقهى نصف مظلم. محمد نديم منبر القصص والروايات والمسرح . 2 03-29-2013 08:01 AM
مقهى الصامتين..........محمد محضار محمد محضار منبر الشعر الفصيح . 6 02-16-2013 02:07 PM
مقهى الكتاب في جده علي الطميحي مقهى المنابر 6 10-27-2011 11:43 PM
كل عام والأخوة الأفاضل بمنتديات منابر الثقافية بكل خير وأعاده الله باليمن والبركات نبيل أحمد زيدان منبر الشعر الفصيح . 5 09-10-2010 05:00 PM

 

الساعة الآن 09:51 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها