صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تعالوا بنا نرحّب بالمتألّقين الجدد (آخر رد :علي حيـدر)       :: مقهى korean (آخر رد :علي حيـدر)       :: أستغفر الله العظيم في كل دقيقة ... (آخر رد :علي حيـدر)       :: صلوا على محمد ...اللهم صلِّ على محمد (آخر رد :علي حيـدر)       :: إعلان تنظيم مسابقة للقصة القصيرة (آخر رد :ياسمين الحمود)       :: قصص المسابقة (آخر رد :ياسمين الحمود)       :: هَمْهَمَةُ الرِّيح (آخر رد :حسين الأقرع)       :: ثمر الثّريّا (آخر رد :حسين الأقرع)       :: هيا بنا نختم القرآن الكريم (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: العضو الجديد .. بعد السلام .. أدخل هنا أولاً (آخر رد :ناريمان الشريف)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10-23-2020, 09:41 PM   #1

الشاعرة كفاح الغصين

شاعرة فلسطين الأبيـّة

 
الصورة الرمزية الشاعرة كفاح الغصين

 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
الشاعرة كفاح الغصين is on a distinguished road
افتراضي على هامش الحَجْر (1)

منذ الحجر لم اخرج من شقتي نهائياً بناء على تعليمات القيادة المنزلية(زوجي) ، الذي يمارس صلاحياته كزوج يحافظ على أماناته، قبل الانصياع لتعليمات القيادة الصحية والشرطية ربما الحر الشديد يشوه الاستمتاع بتفاصيل اليوم الذي اخطط له حين اضع رإسي على وسادتي قبل استغراقي في النوم، لأجد التفاصيل التي حكتها ليلاً ينفرط صوفها مع تصاعد ترمومتر الحرارة في السماء..
لطالما كرهت الايام المتشابهة فأنا جوزائية الطباع أكره الرتابة واطرب للتغيير والحركة، لذلك اجد تلك الأيام ثقيلة، سلحفائية، غير داعمة للتمرد الإبداعي،
ما بين فناجين القهوة الكثيرة، والانتقال عشرات المرات ما بين مقعدي المفضل والحجرات والمطبخ، تتوه بوصلة استجماع ما خططت له، فالكتابة لدي كائن لا يتدحرج تحت الضغط، بل ينثال دون مطاردة، افتح اللابتوب مرات عديدة وبخاطري تتبع نص أو استكمال عمل ما فأجدني انزاح لنافذة الفيسبوك وانثر وقتي ما بين تصفح وتفرج دون أن يعلق بذاكرتي الا القليل منه، اغلق ملفاتي التي فتحتها في مجلداتي الغاضبة مني، واهرع للاتصال بعدي ليعيدني صوته للهدنة مع الحر والملل والشرود، زوجي وابنتي امل تقاسماني ضجر الحجر، ريما زوجي افضل حالا بحكم عمله طبيب يذهب للمستشفى ضمن برنامج طواريء معين، يملأه التعب والحذر ولكنه على الأقل يبدل الأمكنة ويمارس عمله الذي يحب، ابنتي ملت من الكنبة وتصفح الفيسبوك، ومطاردة الغبار حتى قبل أن يستريح على سطوح الاثاث، هذا كله ينهكني كجوزائية وككاتبة احتاج لتجديد الهواء الحار بتياراتٍ بحرية وخريفية وباردة قليلاً... فقط احتاج زوال الحجر ولو معنوياً.... سجل لمشاهدة الصور


من مواضيعي
0 (٢).. على هامش الحجر..
0 على هامش الحَجْر (1)

الشاعرة كفاح الغصين غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2020, 12:19 AM   #2

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 18,001
معدل تقييم المستوى: 31
ناريمان الشريف will become famous soon enoughناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: على هامش الحجر (1)

كفاح
يا ابنة الوطن الأبي
مرحباً بك في منابر .. استمتعت بوصفك الدقيق والجميل لحالتك خلال فترة الحجر
فلقد عبرت عما يجول بخاطر كل محجورة بأسلوب أدبي راق ورائع
سعيدة بك
تحية ... ناريمان

من مواضيعي
0 نصب تذكاري ( ق.ق.ج)
0 العضو الجديد .. بعد السلام .. أدخل هنا أولاً
0 رحلة امرأة تخطّت الستين
0 بلادنا فلسطين للمؤرخ ( مصطفى مراد الدباغ )
0 أسماء الله الحسنى

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2020, 01:29 AM   #3

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 18,001
معدل تقييم المستوى: 31
ناريمان الشريف will become famous soon enoughناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: على هامش الحَجْر (1)

ملاحظة ..
قمت بتشكيل ( الحَجْر )
مع احترامي

من مواضيعي
0 نصب تذكاري ( ق.ق.ج)
0 العضو الجديد .. بعد السلام .. أدخل هنا أولاً
0 رحلة امرأة تخطّت الستين
0 بلادنا فلسطين للمؤرخ ( مصطفى مراد الدباغ )
0 أسماء الله الحسنى

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2020, 01:50 PM   #4

خديجة قاسـم

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية خديجة قاسـم

 
تاريخ التسجيل: Oct 2020
المشاركات: 180
معدل تقييم المستوى: 1
خديجة قاسـم is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: على هامش الحَجْر (1)

الحجر واحد ويبقى تأثيره تبعا لطبيعة المحجورسجل لمشاهدة الصور
أزاح الله الغمّة ورفع البلاء
سلمت وسلم حرفك الجميل أختي كفاح
كل التقدير


من مواضيعي
0 ندى الحرف

التوقيع :
خديجة قاسـم غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2020, 07:28 AM   #5

عبد السلام بركات زريق

مشرف منبر الشعر الفصيح

 
الصورة الرمزية عبد السلام بركات زريق

 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: سوريا - حماة
المشاركات: 4,767
معدل تقييم المستوى: 15
عبد السلام بركات زريق is on a distinguished road

اوسمتي

إرسال رسالة عبر MSN إلى عبد السلام بركات زريق
افتراضي رد: على هامش الحَجْر (1)

الأخت الشاعرة كفاح الغصين
أعشق هذه الواقعية والاهتمام
بالتفاصيل
ولو أن مقتضى الكتابة يحتمّ العناية
بهمزات القطع والوصل والشدّات
على الأقل ليستطيع الجميع القراءة
أهلا بك بيننا أخت كفاح


من مواضيعي
0 عَارِضُ قَلَقٍ
0 ظِلٌّ..وَدَرْبُ اغْتِرَاب
0 لَا تَسْأَلِي
0 حُطَام
0 تِيْه

التوقيع :
عبد السلام بركات زريق موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2020, 09:09 AM   #6

ياسمين الحمود

(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ياسمين الحمود

 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: الكويت
المشاركات: 3,895
معدل تقييم المستوى: 18
ياسمين الحمود is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: على هامش الحَجْر (1)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعرة كفاح الغصين سجل لمشاهدة الروابط
منذ الحجر لم اخرج من شقتي نهائياً بناء على تعليمات القيادة المنزلية(زوجي) ، الذي يمارس صلاحياته كزوج يحافظ على أماناته، قبل الانصياع لتعليمات القيادة الصحية والشرطية ربما الحر الشديد يشوه الاستمتاع بتفاصيل اليوم الذي اخطط له حين اضع رإسي على وسادتي قبل استغراقي في النوم، لأجد التفاصيل التي حكتها ليلاً ينفرط صوفها مع تصاعد ترمومتر الحرارة في السماء..
لطالما كرهت الايام المتشابهة فأنا جوزائية الطباع أكره الرتابة واطرب للتغيير والحركة، لذلك اجد تلك الأيام ثقيلة، سلحفائية، غير داعمة للتمرد الإبداعي،
ما بين فناجين القهوة الكثيرة، والانتقال عشرات المرات ما بين مقعدي المفضل والحجرات والمطبخ، تتوه بوصلة استجماع ما خططت له، فالكتابة لدي كائن لا يتدحرج تحت الضغط، بل ينثال دون مطاردة، افتح اللابتوب مرات عديدة وبخاطري تتبع نص أو استكمال عمل ما فأجدني انزاح لنافذة الفيسبوك وانثر وقتي ما بين تصفح وتفرج دون أن يعلق بذاكرتي الا القليل منه، اغلق ملفاتي التي فتحتها في مجلداتي الغاضبة مني، واهرع للاتصال بعدي ليعيدني صوته للهدنة مع الحر والملل والشرود، زوجي وابنتي امل تقاسماني ضجر الحجر، ريما زوجي افضل حالا بحكم عمله طبيب يذهب للمستشفى ضمن برنامج طواريء معين، يملأه التعب والحذر ولكنه على الأقل يبدل الأمكنة ويمارس عمله الذي يحب، ابنتي ملت من الكنبة وتصفح الفيسبوك، ومطاردة الغبار حتى قبل أن يستريح على سطوح الاثاث، هذا كله ينهكني كجوزائية وككاتبة احتاج لتجديد الهواء الحار بتياراتٍ بحرية وخريفية وباردة قليلاً... فقط احتاج زوال الحجر ولو معنوياً.... سجل لمشاهدة الصور
يا الله ، كنت أول من حضرت وقرأت وعلقت
ثم ضاع التعليق بضياع السيرفر وقته
ها أنا أعود من جديد لحجرك المؤلم
بالنسبة لي وهذا خطأ وأعترف
بأنني لم استسلم للحجر
استخرجت بطاقة عدم التعرض لي أثناء التفتيش
وكنت أخرج يوميا وأتجول بسيارتي
كل الأماكن كانت مغلقة إلا المستشفيات
أجلس بزاوية وأتناول وجبة خفيفة وأمضي بطريقيسجل لمشاهدة الصور

من مواضيعي
0 قصص المسابقة
0 إعلانات دورة الرواية على المنصات الإلكترونية
0 إعلانات دورة الرواية على المنصات الإلكترونية
0 أسماء المسجلين إلى الآن
0 *إعلان... لراغبي الالتحاق بدورة (الرواية)*

التوقيع :
أَنا وَرْدَةُ الْحَقْلِ وَالْآنِية
صَداي صَدَى الْماءِ وَ السّانِيَة
سَكَنْتُ الْفضاء وَلكِنْ حَبيبي
ثِمارُ الْقُلوبِ لَهُ دانِيَة
أَيا رَبّ هَبْ لي سَفينَة عِشقٍ
لِأَحْيا عَلى الضِّفَةِ الثّانِيَة
أُريدُ جَنى مِنْ زُهورِ حَبيبي
وَلَوْ قالَ عَنّي أَنا الْجانِيَة
ياسمين الحمود موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المعزل....على هامش الانتخابات سنان المصطفى منبر بوح المشاعر والركن الهادئ 2 10-07-2016 11:54 AM
على هامش الشوق طارق الأحمدي منبر بوح المشاعر والركن الهادئ 2 11-02-2015 10:28 AM
وأقاصيص (على هامش الواقع) فاطمة جلال منبر القصص والروايات والمسرح . 12 03-07-2015 09:28 PM
على هامش الذكراه (ويحكى آن ) فاطمة جلال منبر القصص والروايات والمسرح . 8 02-20-2015 01:58 AM
على هامش جرح عميق حسن الشيخ ناصر منبر الشعر الفصيح . 4 08-06-2010 11:49 PM

 

الساعة الآن 04:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها