صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر القصص والروايات والمسرح .

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وجهك المقدسي / أشرف حشيش (آخر رد :ثريا نبوي)       :: (( بعد السلام )) (آخر رد :ثريا نبوي)       :: طللية (آخر رد :ثريا نبوي)       :: أحبك جدًا (آخر رد :ثريا نبوي)       :: رحلوا قبل الاوان ،،،، فجيعة مابعدها فجيعة ولله الامر من قبل ومن بعد (آخر رد :ماجد عبدالله العلي)       :: تهانينا القلبية للشاعر الدكتور حُسين الأقرع بالدكتوراه (آخر رد :ثريا نبوي)       :: شكوى (آخر رد :ثريا نبوي)       :: لقاء مفتوح مع الاستاذ ياسر علي (آخر رد :ياسر علي)       :: الـذكـريـات (آخر رد :ثريا نبوي)       :: الحب الحرام (آخر رد :ماجد عبدالله العلي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-20-2020, 07:24 PM   #1

محمد بوثران

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية محمد بوثران

 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 90
معدل تقييم المستوى: 8
محمد بوثران is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي ليلُ المدينة البارد، وأصابع طفلةٍ في الخامسة



ليلُ المدينةِ باردٌ في الخريف، باردٌ مثل قطعة ثلجٍ تذوب على مهل في كأس الكولا، وباردٌ مثل أصابع طفلةٍ صغيرةٍ لم تتجاوز الخامسة من عمرها، تنام على بلاط الرصيف بلا أملٍ في الدفء، تلفّ جسدها الهزيل ببطانية قديمة، وتتأملّ العابرين الذين يتجنبون النظر إليها قدر ما يستطيعون.

ليلُ المدينة موحشٌ أيضا، تتوسّد الطفلة فخذ أمّها المنهمكة في فتح عُلبة الطعام الجاهز التي منحها إياها عضو جمعيّة خيرية أعتقد أنَّ اسمها القلوب الرحيمةُ أو اسم مشابه، والعابرون لا يزالون يتجنبون النظر إليها.

ليلُ المدينةِ مُظلمٌ وهادئ، وتنام مرتجفةً تحتَ شلالٍ من الضوء المنهمر من عمود الكهرباء القديم، لولا وجهها المتّسخ لأضاءت ما حولها، لكنّ المارة بالكاد ينتبهون لوجودها، يمرّون سراعا كأنها كابوسٌ مخيف، وأمّها الثلاثينية تطعمها بيدين خشنتين، وتهمس في أذنها عبارة غير مسموعة، والمدينة تصغي لكلّ الأصوات إلا صوتهما.

من مواضيعي
0 الجزائر
0 العاشقُ المُستبِدُّ
0 بين أول امرأة وأول قصيدة
0 ليلُ المدينة البارد، وأصابع طفلةٍ في الخامسة
0 تطرُّف

التوقيع :
أنا لا أحدْ
ألف روح وهذا الجسدْ
محمد بوثران موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2020, 07:40 PM   #2

ياسمين الحمود

(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ياسمين الحمود

 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: الكويت
المشاركات: 7,253
معدل تقييم المستوى: 22
ياسمين الحمود will become famous soon enough

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي رد: ليلُ المدينة البارد، وأصابع طفلةٍ في الخامسة

قصة تتميز بأسلوبها الخاص و تتدثّر بمعاني لها قيمة عالية بلا شك ..
فيها جميع عناصر الجودة التي تجعلها تفاجئ المتلقي .
معظم سطور قصتك فيها الكثير و ما بين السطور .... أكثر !

تحياتي لقلمك المبدعسجل لمشاهدة الصور


من مواضيعي
0 شكر وتقدير
0 مِثل عصفورةٍ حرّة
0 الوردة الحمراء
0 قرار اليوم
0 الفائز بالمركز الأول بمسابقة القصة القصيرة2020

التوقيع :
أَنا وَرْدَةُ الْحَقْلِ وَالْآنِية
صَداي صَدَى الْماءِ وَ السّانِيَة
سَكَنْتُ الْفضاء وَلكِنْ حَبيبي
ثِمارُ الْقُلوبِ لَهُ دانِيَة
أَيا رَبّ هَبْ لي سَفينَة عِشقٍ
لِأَحْيا عَلى الضِّفَةِ الثّانِيَة
أُريدُ جَنى مِنْ زُهورِ حَبيبي
وَلَوْ قالَ عَنّي أَنا الْجانِيَة
ياسمين الحمود موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2020, 12:17 AM   #3

محمد بوثران

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية محمد بوثران

 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 90
معدل تقييم المستوى: 8
محمد بوثران is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: ليلُ المدينة البارد، وأصابع طفلةٍ في الخامسة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين الحمود سجل لمشاهدة الروابط
قصة تتميز بأسلوبها الخاص و تتدثّر بمعاني لها قيمة عالية بلا شك ..
فيها جميع عناصر الجودة التي تجعلها تفاجئ المتلقي .
معظم سطور قصتك فيها الكثير و ما بين السطور .... أكثر !

تحياتي لقلمك المبدعسجل لمشاهدة الصور
إنها قصة الواقع، الواقع الذي نراه ونلمسه ونحسه، لذلك فهي تقول كل شيء دون كلام كثير.
كل التحية لك، وللطفلة الدفء.

من مواضيعي
0 الجزائر
0 العاشقُ المُستبِدُّ
0 بين أول امرأة وأول قصيدة
0 ليلُ المدينة البارد، وأصابع طفلةٍ في الخامسة
0 تطرُّف

التوقيع :
أنا لا أحدْ
ألف روح وهذا الجسدْ
محمد بوثران موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 03:28 AM   #4

ماجد عبدالله العلي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ماجد عبدالله العلي

 
تاريخ التسجيل: Apr 2020
الدولة: الرياض
المشاركات: 115
معدل تقييم المستوى: 1
ماجد عبدالله العلي is on a distinguished road
افتراضي رد: ليلُ المدينة البارد، وأصابع طفلةٍ في الخامسة

نص موجع ويكتنفه صوت حزين عن قسوة الحياة على المهمشين .

انامررت من هنا وبقدر متعة النص كان الالم حاضرا لهكذا صورة لحياة الملايين في هذا العالم

بالفعل القص ليس ترفا ولا متعة بل الم و امل .

تحياتي


من مواضيعي
0 (سامر)
0 العقاد جبار جانبه الصواب؟!
0 العقاد جبار جانبه الصواب؟!
0 ليلى
0 رحلوا قبل الاوان ،،،، فجيعة مابعدها فجيعة ولله الامر من قبل ومن بعد

التوقيع :
( سبحان الرحمن ذي الجلال)
ماجد عبدالله العلي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2020, 04:00 AM   #5

محمد بوثران

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية محمد بوثران

 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 90
معدل تقييم المستوى: 8
محمد بوثران is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: ليلُ المدينة البارد، وأصابع طفلةٍ في الخامسة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد عبدالله العلي سجل لمشاهدة الروابط
نص موجع ويكتنفه صوت حزين عن قسوة الحياة على المهمشين .

انامررت من هنا وبقدر متعة النص كان الالم حاضرا لهكذا صورة لحياة الملايين في هذا العالم

بالفعل القص ليس ترفا ولا متعة بل الم و امل .

تحياتي
سعيد بك، تقبل تحيتي وامتناني.

من مواضيعي
0 الجزائر
0 العاشقُ المُستبِدُّ
0 بين أول امرأة وأول قصيدة
0 ليلُ المدينة البارد، وأصابع طفلةٍ في الخامسة
0 تطرُّف

التوقيع :
أنا لا أحدْ
ألف روح وهذا الجسدْ
محمد بوثران موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2020, 11:58 PM   #6

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 22,080
معدل تقييم المستوى: 35
ناريمان الشريف will become famous soon enoughناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: ليلُ المدينة البارد، وأصابع طفلةٍ في الخامسة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بوثران سجل لمشاهدة الروابط


ليلُ المدينةِ باردٌ في الخريف، باردٌ مثل قطعة ثلجٍ تذوب على مهل في كأس الكولا، وباردٌ مثل أصابع طفلةٍ صغيرةٍ لم تتجاوز الخامسة من عمرها، تنام على بلاط الرصيف بلا أملٍ في الدفء، تلفّ جسدها الهزيل ببطانية قديمة، وتتأملّ العابرين الذين يتجنبون النظر إليها قدر ما يستطيعون.

ليلُ المدينة موحشٌ أيضا، تتوسّد الطفلة فخذ أمّها المنهمكة في فتح عُلبة الطعام الجاهز التي منحها إياها عضو جمعيّة خيرية أعتقد أنَّ اسمها القلوب الرحيمةُ أو اسم مشابه، والعابرون لا يزالون يتجنبون النظر إليها.

ليلُ المدينةِ مُظلمٌ وهادئ، وتنام مرتجفةً تحتَ شلالٍ من الضوء المنهمر من عمود الكهرباء القديم، لولا وجهها المتّسخ لأضاءت ما حولها، لكنّ المارة بالكاد ينتبهون لوجودها، يمرّون سراعا كأنها كابوسٌ مخيف، وأمّها الثلاثينية تطعمها بيدين خشنتين، وتهمس في أذنها عبارة غير مسموعة، والمدينة تصغي لكلّ الأصوات إلا صوتهما.
ليل موحش ومظلم وبارد
وليل هادئ
ومع هذا تُسمع فيه كل الأصوات إلاّ همس الأم
كيف لهم أن يسمعوا وصخب الحياة يأكلهم ؟!
تباً لنا ولهم وتباً لكل من لا يسمع
قصة هادئة كهذا الليل ولكن النهاية جاءت صارخة
بورك القلم
أبدعت
تحية ... ناريمان

من مواضيعي
0 فن يدوي
0 الضمير المنفصل
0 غداً ألقاه
0 معنى الحياة برأي الفلاسفة
0 قصة .... القصيدة ( يتيمة الدهر )

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2020, 07:01 PM   #7

حمزه حسين

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية حمزه حسين

 
تاريخ التسجيل: Nov 2020
المشاركات: 229
معدل تقييم المستوى: 1
حمزه حسين is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: ليلُ المدينة البارد، وأصابع طفلةٍ في الخامسة

واقع مرير
قاتل

أجدت أخي الكريم محمد في سرد ما تريد
ووصل جميلا مؤثرا

أحسنت
تحيتي لك


من مواضيعي
0 يوم دامٍ جديد
0 هنا القدس
0 على بُعدِ مَوت
0 صدر القرار
0 قِطةٌ بطعم مختلف

حمزه حسين غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأبُّ الفيلسوف ... المجموعة الخامسة .... ابراهيم امين مؤمن منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية 2 02-19-2020 10:25 AM
الحملة الصليبية الخامسة أ محمد احمد منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات والأساطير 0 10-08-2018 08:35 PM
إتحاف القاري باختصار فتح الباري - صفاء الضوي أحمد العدوي د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 06-08-2014 02:31 PM
.. صباح الفقد البارد .. آلاء طيب منبر بوح المشاعر 10 04-18-2012 06:48 PM

 

الساعة الآن 01:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها