« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: معجم معكوس الأفعال (آخر رد :عبده فايز الزبيدي)       :: أمير الغياب 2 (آخر رد :صالح الشهري)       :: ابو فروه (آخر رد :عبدالعزيز صلاح الظاهري)       :: ياأيها القلب (آخر رد :فيصل أحمد الجعمي)       :: أحبكِ .... (آخر رد :تميم آل عبدالله)       :: رسالة لم تصل إليه \ إليها (آخر رد :تميم آل عبدالله)       :: عناقيد ... كرْمُ وحصرم ( متجدد ) !! (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: أوراقٌ متناثرةٌ !! ( 1 ) (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: عشيرة الحنيطيين - الأردن (آخر رد :علي الحنيطي)       :: يوم الاستقلال!! (آخر رد :عمرو مصطفى)      


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر العامة > المنبر الإسلامي

أهلا بآل منابر ثقافية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-04-2019, 05:57 AM
عبدالعزيز صلاح الظاهري عبدالعزيز صلاح الظاهري متواجد حالياً
من آل منابر ثقافية
 




 

 

معدل تقييم المستوى: 4

عبدالعزيز صلاح الظاهري is on a distinguished road
افتراضي اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ

وَقالَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شاءَ اللَّهُ ما عَبَدْنا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ نَحْنُ وَلا آباؤُنا وَلا حَرَّمْنا مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ كَذلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى الرُّسُلِ إِلاَّ الْبَلاغُ الْمُبِينُ (35) وَلَقَدْ بَعَثْنا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (36) إِنْ تَحْرِصْ عَلى هُداهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ وَما لَهُمْ مِنْ ناصِرِينَ (37
لم يترك الله عز وجل أمة دون أن يرسل إليها هاديا يأمر بعبادته، وينهاهم عن الضلال والشرك، فمنهم من استجاب دعوته، ومنهم من أضله الله لإصراره على الكفر والعناد
فإن الله لا يخلق الهداية جبرا وقسرا فيمن يختار الضلالة لنفسه
أن مشيئته تعالى تتعلق بهداية من وجّه همته إلى تحصيل الحق كما قال : وَالَّذِينَ جاهَدُوا فِينا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنا

فالله عز وجل نها عباده عن الكفر على ألسنة رسله
فقال عز من قائل: وَلَقَدْ بَعَثْنا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ
أي فممن بعثنا فيهم رسلنا من هداه الله ووفقه وذلك "لتصديقهم الرسل وقبول إرشادهم والعمل به "
ومنهم من كفر بالله وكذب رسله فحقت عَلَيْهِ الضَّلالَةُ اي وجبت وثبتت بالقضاء السابق في الأزل، لإصراره على الكفر والعناد "."
وقوله تعالى :
إِنْ تَحْرِصْ عَلى هُداهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ يُضِلُّ) أي إن تحرص أيها الرسول على هداية قومك - لا ينفعهم حرصك إذا كان الله يريد إضلالهم بسوء اختيارهم وتوجيه عزائمهم، إلى عمل المعاصي والإشراك بربهم
ونحو الآية قوله: إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشاءُ
وقوله عزوجل حكاية عن مقالة نوح لقومه: وَلا يَنْفَعُكُمْ نُصْحِي إِنْ أَرَدْتُ أَنْ أَنْصَحَ لَكُمْ إِنْ كانَ اللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يُغْوِيَكُمْ هُوَ رَبُّكُمْ
وقوله تعالى : مَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلا هادِيَ لَهُ وَيَذَرُهُمْ فِي طُغْيانِهِمْ يَعْمَهُونَ
ومجمل القول - إن من اختار الضلالة ووجّه همته إلى تحصيل أسبابها فالله سبحانه لا يخلق فيه الهداية قسرا ، لأن مدار الإيمان والكفر الاختيار لا الإلجاء والاضطرار

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها