« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سأكتب على ذرات الرمال... (آخر رد :مازن الفيصل)       :: نداء الحبيب (آخر رد :محمود العالم)       :: عـــزف الــــــــروح (آخر رد :راما فهد)       :: عروس الموت (آخر رد :نجلاء فتحي)       :: يا من أهواك كلما تنفس ليلي (آخر رد :أمينة موسى)       :: اختـــــــــــــيار... (آخر رد :نجلاء فتحي)       :: الســـــــــــــــــــودان و شبـــاب الفيس .. (آخر رد :طارق أحمد)       :: أجمل صباح (آخر رد :رشيد الميموني)       :: عانيت من خيلائه ودلاله (آخر رد :علي الحزيزي)       :: عشق يليق بشاعر (آخر رد :محمد حمدي غانم)      


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر الشعر الفصيح .

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الشعر الفصيح . للشعر العربي الفصيح بشكليه: العمودي ، والتفعيلي ، وللسجالات الشعرية.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-15-2019, 01:58 PM
عبد السلام بركات زريق عبد السلام بركات زريق متواجد حالياً
شاعر سـوري
 





 

 

معدل تقييم المستوى: 11

عبد السلام بركات زريق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عبد السلام بركات زريق
افتراضي نَقْشٌ عَلَى جُرْح

ِ
نَقْشٌ عَلَى جُرْح


تائهٌ مرَّ وأَوعى ودَنا = لفَّ مِحرابَ ظُنوني وحَنا
واشْتكى من لوعةٍ ثمَّ بكى = ثمَّ أَغضى في حَياءٍ وانْثَنى
بِبَنانٍ سُكِبتْ من فِضَّةٍ = يمسحُ الدُّرَّ نَفيسَ المُجتَنى
فتَرَى شكواهُ دُرَّاً ذائباً = وترى نَجواهُ سِحراً وسَنا
أَأَعيبُ القلبَ في غُلوائهِ = وصُدودي أمْ أَعيبُ الزَّمنا ؟
وكلانا يدَّعي أنَّ الهوى = فيهِ أَمضَى نصلَهُ ما أَوهنَا
فإذا حدَّثَ ريشٌ طائراً = لم تجدْ في النُّطقِ قولاً بَيِّنا
وأنا أُشفِقُ في طلعتِهِ = وخزَ أشواكي..أنا الجَاني أنا !
يا دُموعاً دمُهُ مازَجَها = فاسْتفاقتْ في عُروقي سَوسَنا
ضاعَ جُلُّ العمرِ يا سيدتي = ما تبقَّى غيرُ أيامِ العَنَا
ومَضى منِّي ربيعٌ زائفٌ = ما جَنَى قَلبي ولا كَفِّي جَنى
بيدي واللهِ ما لي حيلةٌ = وقِطارُ العُمرِ يمضي مُذعِنا
في مسارٍ ضلَّ , ما خطَّتْ يدي = دربَهُ المُسرفَ في إثرِ الفَنا
وأنا اثَّاقلْتُ منْ أحمالهِ = عندما أَبَّطُتُ وهمي كفنا
وكأني أَرقبُ العمر الذي = - وأنا طفلٌ - سَراباً مُوْهَنا
قصَّةُ العمرِ عذابٌ قصَّها = شَجَنٌ أَملى وطرفٌ دوَّنا
كلَّما رفَّ بجَفْنِيْ خاطراً = صارَ سَطراً في كتابي مُعلنَا
يا بلادي الجُرحُ غضٌّ نازفٌ = أسعِفيني بعضُ نِسْيَاني غِنى
مُرَّ بيْ في غُربتي يا طيفُها = وانظُرِ الضُّرَّ الذي حلَّ بنا
لم تكنْ أَنتَ ملوماً بدمي = دَمُك المطلولُ.. ما كنتُ أنا !
***=***
يا رِمالَ التَّوقِ هل يذكرُنا ؟ = سِنْديانُ الحُبِّ لمَّا ظلَّنا
والعصافيرُ بأوتارِ الرِّضى = تنقُشُ الألحانَ وشماً بينَنَا
بجَناحاتٍ غَشَتْها سَكْرةٌ = من رَحيقِ الطَّلِ شطَّتْ إذْ دَنا
يا صَباباتي وأَحلامَ غَدي = سطَّرتْها عينُهُ لمَّا رنا
خاطرٌ إنْ َمسَّني أرَّقَهُ = وإذا أسألُ ربِّي أمَّنا
وإذا ضجَّتْ بِيَ الشَّكوى بكى = وإذا بثَّ لنجوى عَنْعَنا
وإذا ما سَكنتْ في خافقي = خبَّرَتْهُ الرِّيحُ عنّي الحَزَنا
تَخِذَتْ بعضَ حُروفي مَسْكَنَاً = وبأهدابِ القوافي مَوْطِنا
فمَضَى مُنتشِياً من لَهَفي = واتْخاذي حبَّهُ ليْ وَثَنا
صمتُهُ أسفارُ حبٍّ خطَّها = حُسنُهُ الطَّاغي سِهاماً وانْثَنى
إنْ تَولَّى سافرَ النبضُ على = أثرِ الخَطوِ سَراباً ودَنا
فالخوابي مُترَعاتٌ بالهوى = والأماني دانِياتُ المُجتَنى
سُقْتُ أحلامي ودُنيا لَهْفتي = دونَ عيْنَيهِ انتحاراً مُعلَنا
سُقتُها بعَصا صَبري جَوٍ = مُقلةً بَحراً ودَمعاً هيِّنا
سُوطُها يجلِدُ آلامي دُجىً = وأُداريْ في ضُحاها بالغِنا
يا زماناً شفَّني في صدِّهِ = كلمَّا ساءلتُهُ عن حبِّنا
يا رمادَ الجُرحِ تاريخُ دمي = زوَّرَتْهُ الرِّيحُ مرَّتْ من هنا
خاطَهُ وهمٌ بِكَفَّيْ أكمهٍ = وبخيطٍ عنكبوتيِّ البِنا
وشفاءُ الجرحِ نفْسٌ سألتْ = بُرءها ثمَّ دواءً حَسَنا
فإذا كانت جراحي غُربتي = ربَّما كان شفائي وطنا

7-3-2019

التوقيع:

رد مع اقتباس
قديم 04-16-2019, 11:59 AM   رقم المشاركة : [2]
علي الحزيزي
مهندس الأبجديــة
الصورة الرمزية علي الحزيزي
 




علي الحزيزي is on a distinguished road
افتراضي رد: نَقْشٌ عَلَى جُرْح

قصيدة درة رائعة
والقافية موفقة
ومعناها ومبناها أجمل
وفيها الكثير من النزف والوجع
ولعل الشفاء يكون وطن

ا عبدالسلام

سلمت يداك

لك خالص التقدير



التوقيع:

أَحب ما تولين من
عطايا
يا هذه الأيام أن
تولي

علي الحزيزي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 10 ( الأعضاء 0 والزوار 10)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها