صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر القصص والروايات والمسرح .

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الطب..وفلسفة الصوم (آخر رد :سرالختم ميرغنى)       :: حلم فتاة (آخر رد :حاتم الحمَد)       :: بَرْهُوتْ : البِئْر الشَيْطَانية المَلْعُونة (آخر رد :حاتم الحمَد)       :: تعابير من عمق الفؤاد (آخر رد :حنا الياس)       :: كنت أحسب أنني سأبقى مثل هذه الأشجار (آخر رد :محمد أبو الفضل سحبان)       :: مَجْمعُ الأمثال (آخر رد :عبد السلام بركات زريق)       :: الناس معادن (آخر رد :محمد أبو الفضل سحبان)       :: أمثال انهزامية..مضللة...خاطئة !!!! (آخر رد :محمد أبو الفضل سحبان)       :: || كُتُـب أقَـل مِــنْ 100 صَفْحَـة || (آخر رد :ماجد جابر)       :: شعورك بعد قراءة رواية أو كتاب ؟ (آخر رد :ماجد جابر)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07-10-2020, 03:26 PM   #1

عبدالحليم الطيطي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية عبدالحليم الطيطي

 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الأردن
المشاركات: 380
معدل تقييم المستوى: 8
عبدالحليم الطيطي is on a distinguished road

اوسمتي

Lightbulb ونظرتُ الى الحيّ عن بُعد،،

ونظرتُ الى الحيّ عن بُعد ،،
.
**ذهبت الى الحيّ الذي سكنته قديما ،، البيوت لم تتغيّر ،،فالمادّة لاتتغير ،،!!..هالني تغيّر وجوههم !! ،،إنّها مثل صفحة امتلأت كتابة ،،وبسبب ازدحام الكتابة لا تقدر على القراءة ،،! ،هموم وأحزان وأحلام ،،وكلّ يوم يكتُب في وجوهنا ،،ما كان فيه ،،،،!
.
،،تلك كانت صبيّة حسناء ،،رأيتها تتوكّأ على عصا ،، عجوزا لا ترى الطريق ،،! ،،وكان هناك موظّف ،،يحبّ كلّ شيء ، حاضر القلب ،،كريما ،،سألت عنه ،قالوا : يقيم في بيته يوما وفي المشفى يومين ! ،،
.
قلتُ : ،،والحياة التي كان يحبّها ،،اين،،! ،،قالوا : خانته وابتعدَتْ ،،نحن نُطوى فيها كما تُطوى الصحيفة ،،وينتهي فجأة كلّ شيء ،،،!،،كأننا في معمل تكرير ،، نتغيّر كلّ ساعة ،،ونذوي ولا ندري !!،،،،،لم يبقَ من صاحبي الموظَّف إلاّ الوصف الذي وصفته ،،،والشكر الذي شكرته ،،،،والله يكتب وصْفنا لبعضنا،،!
.
،،وسألتُ عن فلان قالوا :مات وهذا ابنه ،،!قلت: لا تنسى الجذور قبل أن تموت أن تُخرِج نبتة خضراء من لحائها الجافّ،،كي تعود الحياة دائما ،،،!،،
.
،،ابتعدتُ هكذا ونظرتُ الى الحيّ عن بُعد ،،،قلت: لقد تفقّدتَ كلّ شيء ونسيتَ أن تتفقّد نفسك ،،أما كان فلان صاحبك ،،! ذُعرتُ ،،وأنا أنظُرُ في المرآة ،،،،،وإذا بي لا أرى إلاّ بياضاً ،،ووجهي ورأسي مثل حديقة كُسيَتْ بالثلج ،،،،،
.
،،،،قلتُ : يجب أن نفهم من أول العمر ،،،،أننا نتغيّر الى الذبول والتلف لأننا نحيا ونحن في طريقنا الى الموت،، ففي كلّ لحظة نموت ،،!، ونبدأ لحظة جديدة ،،بعزم أقلّ ..!!ويوم يصل جهدنا أقصى الحياة ،،تكون جسومنا قد وصلتْ اقصى ضعفها وانكماشها ،،،،،،،،،!!،،نحن مثل الشمعة : لحظة اشتعالنا هي نفسها لحظة نقصاننا واقترابنا من الإنتهاء ،،!
.
،،وكم يُضحكني ما أخذتُ منها ،،،فما أخذتُ إلاّ حمولة ثقيلة أترُكها هناك قبل القبر بقليل ،،،فلو قالوا لك وأنت في الصحراء ،،ليس لك إلاّ طريق واحدة تمشي فيها ،،،وهي طريق مقطوعة ،،،تمشي فيها وفجأة تنقطع ،،،فتعود الى الصحراء كما بدأتَ ،،،،،،،،،،،،هل تمشي ،،!!
،،
،،ومع ذلك فهذه الحياة جميلة ،،،،فلو وضعوا أمامك طعاما شهيّا وقالوا لك : لا تأكل ،،فإنما الأكل ينزل في بطنك بعد ثوانٍ وينتهي احساسك به إلى الأبد ،،،هل تترك الطعام ،،!
،،وأنت حيّ ستشتهي كلّ شيء ،،،وأنت ميتٌ سينتهي كل شيء ،،،،هذه هي الحياة !!!والمؤمنون أكثر سعادة ،،لأنّ أملَهم ما انقطع من الحياة الآتية ،،،فهُم بين حياتين ،،وليسوا بين حياة و موت كالآخرين ،،،!
.
،،و الصالحون أيضا،،يخافون إن قالوا لأنفسهم :"أننا أموات".. أن يموتوا ،،! ،،ولكن إذا قلتَ لنفسك أنّك ميت ،،،سوف تبحث عن الله الذي ينتشلك من الصحراء ،،وتعطيه كلّ مايريد !!،،مقابل انقاذك من الموت
.
.
.
.
.
.
.
. عبدالحليم الطيطي


من مواضيعي
0 انا موجود
0 لكلّ اثم موعد للحساب
0 ونظرتُ الى الحيّ عن بُعد،،
0 أنا رأيتُ كلّ شيء منذ كان اليهود في العرّوب
0 عيدنا ليس هنا

التوقيع :
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/ الأردن
عبدالحليم الطيطي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2020, 04:41 PM   #2

محمد أبو الفضل سحبان

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية محمد أبو الفضل سحبان

 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 343
معدل تقييم المستوى: 6
محمد أبو الفضل سحبان is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: ونظرتُ الى الحيّ عن بُعد،،

الاستاذ الفاضل عبد الحليم الطيطي
سطور تفيض بالحكمة و تأملات مشبعة بالحقيقة....الحياة مسافة تفصلنا عن الموت ...و في كل لحظة يغادر الحياة اناس بينما يقبل عليها اناس جدد بمشيئة ربانية حكيمة.....فسبحان من قدر بالزمان اعمارنا ومتع بالحياة ارواحنا...والسؤال الذي يفرض نفسه : ما الذي قدمناه للغذ الذي هو ات لا محالة ؟؟؟ وما الذي أعددناه لما بعد الموت ؟؟؟؟
شكرا جزيلا سيدي على هذه العبر التي تذكرنا بما ينتظرنا ...
تقبل احترامي وتقديري الكبيرين


من مواضيعي
0 " مبشر بالجنة " قصة واقعية
0 عيد مبارك سعيد
0 أمثال انهزامية..مضللة...خاطئة !!!!
0 من أغرب الكتب في العالم : مخطوطة سيرافيني
0 الناس معادن

محمد أبو الفضل سحبان موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2020, 11:01 PM   #3

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,702
معدل تقييم المستوى: 3
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: ونظرتُ الى الحيّ عن بُعد،،

،،وأنت حيّ ستشتهي كلّ شيء ،،،وأنت ميتٌ سينتهي كل شيء ،،،،هذه هي الحياة !!!والمؤمنون أكثر سعادة ،،لأنّ أملَهم ما انقطع من الحياة الآتية ،،،فهُم بين حياتين ،،وليسوا بين حياة و موت كالآخرين ،،،!
* * * * * * * *
سبحان من يُحيي العظام وهي رميم
لعل الحياة تنتهي سيدي , لكن هناك حياة جديدة ستبدأ من جديد في دروب الخلود , وكما قال العزيز محمد سحبان : ( المهم ) ما الذي قدمناه للغذ الذي هو ات لا محالة , وما الذي أعددناه لما بعد الموت ؟؟
شكرا لحروفك التي أثرت بنا كثيرا أستاذ عبد الحليم .. تحيتي لك

من مواضيعي
0 || الَلهُ أَكْبَر * الَلهُ أَكْبَر * الَلهُ أَكْبَر ||
0 || كُتُـب أقَـل مِــنْ 100 صَفْحَـة ||
0 || عِنـــــاقُ المَــــْوت ||
0 ||الحَاضِر : مَا فَائِدة المَاضي ..!||
0 عِنْدمَا يَكُون النِقَاشَ عَقيمًا :

هيثم المري غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2020, 05:55 PM   #4

عبدالحليم الطيطي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية عبدالحليم الطيطي

 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: الأردن
المشاركات: 380
معدل تقييم المستوى: 8
عبدالحليم الطيطي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: ونظرتُ الى الحيّ عن بُعد،،

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أبو الفضل سحبان مشاهدة المشاركة
الاستاذ الفاضل عبد الحليم الطيطي
سطور تفيض بالحكمة و تأملات مشبعة بالحقيقة....الحياة مسافة تفصلنا عن الموت ...و في كل لحظة يغادر الحياة اناس بينما يقبل عليها اناس جدد بمشيئة ربانية حكيمة.....فسبحان من قدر بالزمان اعمارنا ومتع بالحياة ارواحنا...والسؤال الذي يفرض نفسه : ما الذي قدمناه للغذ الذي هو ات لا محالة ؟؟؟ وما الذي أعددناه لما بعد الموت ؟؟؟؟
شكرا جزيلا سيدي على هذه العبر التي تذكرنا بما ينتظرنا ...
تقبل احترامي وتقديري الكبيرين



الف شكر الف شكر والف سلام ،،،،الأستاذ/ ابو الفضل

من مواضيعي
0 انا موجود
0 لكلّ اثم موعد للحساب
0 ونظرتُ الى الحيّ عن بُعد،،
0 أنا رأيتُ كلّ شيء منذ كان اليهود في العرّوب
0 عيدنا ليس هنا

التوقيع :
في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/ الأردن
عبدالحليم الطيطي موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(فيديو)هل تستطيع إصابة عين النمله عن بُعد بسهم ؟ حسن مقداد المقهى 2 12-24-2012 10:02 PM

 

الساعة الآن 03:48 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها