احصائيات

الردود
23

المشاهدات
20508
 
غنية شافعي
أديبة وباحـثـة جزائـرية

غنية شافعي is on a distinguished road

    غير موجود

المشاركات
14

+التقييم
0.00

تاريخ التسجيل
Oct 2011

الاقامة
الجزائـــر

رقم العضوية
10514
10-13-2011, 02:29 PM
المشاركة 1
10-13-2011, 02:29 PM
المشاركة 1
افتراضي التكنولوجيا الجديدة للإعلام و الاتصال... رهانات و تحديات
لا أحد ينكر فضل التكنولوجيا الجديدة للإعلام و الاتصال, التي تمثل الشبكة العنكبوتية قمة إبداعاتها, مشكلة بذلك الانطلاقة الأولى للثورة المعلوماتية, ثورة لا تعترف بالحدود و الفواصل الجغرافية, التي تتلاشى و تنهار أمام مدها, ثورة حولت العالم إلى "قرية كونية" على حد تعبير خبير الإعلام "مارشال ماكلوهان ".
لكنها في المقابل فرضت تحديات ورهانات كبيرة, لعل أخطرها ظاهرة العزلة والتفتت الجماهيري. فبقدر ما ساعدنا العالم الافتراضي على فك العزلة, وربط جسور التواصل بين مختلف أصقاع المعمورة, كان في الوقت ذاته يهدم جسورا أخرى, مشكلا عزلة من نوع آخر تهدد علاقاتنا الاجتماعية.
قضية بات من الملح أن نقف أمامها, و نحدد أبعادها وأسبابها وانعكاساتها السلبية على المجتمع.
أصبح الحضور اليوم لا يقاس بمجرد التواجد المادي, فقد يجتمع أفراد الأسرة تحت سقف واحد, لكن كل يعيش في عالم افتراضي خاص به . يكوّن فيه علاقات مع أفراد آخرين قد يفصله عنهم في الواقع بحار و محيطات, لكن بالنسبة له لا حواجر إلا مجرد شاشة. بعد أن أتاحت شبكات التواصل الاجتماعي والمنتديات التعارف على أوسع نطاق, فأصبح الفرد يقضي معظم وقته أما شاشة حاسوبه, متناسيا ما يحيط به .
حقيقة تدفعنا إلى التساؤل :
_ كيف تستطيع الأسرة ( الواقعية) أن تفرض نفسها أمام المنافسة القوية للأسرة ( الافتراضية )؟؟

_ كيف يمكن أن نحدث التوازن بين الأسرتين دون إفراط و لا تفريط ؟؟؟


قديم 10-13-2011, 03:08 PM
المشاركة 2
علي بن حسن الزهراني
أديب وإعلامي سعودي

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
الباحثة القديرة/ غنية شافعي..
نشكرك على طرح هذه القضية المميزة، وننتظر من أعضاء منابر ثقافية الرائعين التفاعل، وهم الذين عودونا دائمًا بمداخلاتهم القيّمة.
تقديري للجميع.
أبو أسامة

زحمة وجوه وعابرين!
قديم 10-13-2011, 03:56 PM
المشاركة 3
حسام الدين بهي الدين ريشو
مشرف منبر بـــوح المشـاعـر

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
حقيقة هي مشكلة
شخصيا كنت بعيدا عن شبكات التواصل وكانت علاقتي بهذا الجهاز الساحر لمجرد قراءة الاخبار او كتابة نص ادبي
وبعد ماقيل عن ثورة 25 يناير في بلادي وانها ثورة الفيس
وجدت انه لابد ان اكتشف هذا الامر
وحدث لي ما تخوفت منه الكاتبة ( رغم اني متقدم سنيا ولست شابا ) اكون بالخارج فاتعجل امري للعودة الي شاشة الجهاز
صداقات متعددة تأخذ وقتا علي حساب الصداقات والعلاقات الآدمية
في رأيي
لقد تراجعت العلاقات الاجتماعية نظرا لما اصابها بفعل العولمة التي حرصت علي اهدار دمها والاساءة اليها وعملت علي تخلف القيم النبيلة فيما بين افرادها
ونجحت في ذلك
بمعني اخر لم تعد هناك قدوة ولا مثل اعلي
بينما علاقات الفضاء الالكتروني لا تسبب حرجا
وبضغطة علي الماوس يمكن ان تستمر ويمكن ان تنتهي دونما خسارة للطرفين
والعلاج يكمن في :
اعادة الزخم للعلاقات الانسانية
ان تتقي الفضائيات الله فيما تبثه بوعي او بغير وعي من اعمال تزلزل الكيان المجتمعي

اذكر ان علاقة الطالب والمعلم في مصر باعتباري معلما نزلت الي الحضيض بعد مسرحية ( مدرسة المشاغبين )
بما كرسته من قيم سيئة في نفوس الطلاب تمشيا مع الحضارة المزعومة

ان توجد القدوة والمثل الاعلي هذا امر هام للغاية
لم يعد هناك من هؤلاء احدا
زعماء لصوص وقتلون
وزراء نرجسيون


فقهاء متكالبون علي الدنيا الي يزهدون فيها
ملتحون ومتشدقون بالدين قتلة ايضا ومنغلقون
ائمة يقولون مالا يفعلون
معلمون اسوأ من طلابهم بل ويشاركونهم الرزائل

فلا قدوة هناك ولا مثل اعلي
جهاز القيم في حاجة الي اعادة انتاج علي المستوي العربي والاسلامي والاممي
مع تحياتي

قديم 10-13-2011, 04:06 PM
المشاركة 4
شيخه المرضي
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
رائع ردك وخطير أ حساااام

لي عوده فالقضيه شائكه

{.. لا يستوقفك اسمي ...فهو رمزيةٌ ..لسلطتي..أما شخصي ..مبهمٌ ..لن يهمك ..أمره ..~ أستأذنك !}

[OVERLINE]..كل حرفٌ هو لي ..لا أقتبس أحدا ..اللهم فأشهد عليه ..[/OVERLINE]
أيا ..... حبراً سجله التاريخ ، لصرختي
ــــــ أين هو إحتفالي !
وقلبي مع أحبتي ؟
قديم 10-13-2011, 05:52 PM
المشاركة 5
ريما ريماوي
من آل منابر ثقافية
  • غير موجود
افتراضي
نعم القضية شائكة ونحن الذين نرد على الموضوع غالبيتنا

وقعنا في هذه المشكلة, لأننا بدخولنا الشبكة العنكبوتية,

نجد هروبا من مشاكلنا الاسرية إلى وضع نموذجي أكثر

وعالم رودي وهمي نبنيه بأنفسنا, والحل يكمن في علاقة

المحبة والالفة والتواد والتفاهم التي تربط أفراد الأسرة

ببعضها بعض,حينئذ فقط يمكن الانفلات من أسر النت

والعودة إلى دفء الأسرة.

شكرا على الموضوع المهم والمفيد وعلى الدعوة,,

تحيااااتي.

قديم 10-13-2011, 07:34 PM
المشاركة 6
محمد الصالح منصوري
أديـب جزائـري
  • غير موجود
افتراضي
هناك أمل في المدرسة الأولى : الأم ، إن استطاعت توجيه فلذات أكبادها وجهة معتدلة فإنه بحمد الله سوف تصل القافلة إلى بر السلام ، ،
هذه المعلق عليها الأمل يحسن بها هي نفسها أن تحدد وقتها مع شاشة التلفاز وتكبت شهواتها وأن لاتجعل من هواها شيطانا يربطها بالمسلسلات الغثة أو حتى السمينة ، هذا وحده يترتب عليه اعتياد لدى الأطفال فيتعلمون أن لكل شيء حدودا ينبغي التوقف عندها ..
إذا استطعنا أن نعدل سلوكاتنا اتجاه إدماننا لشاشة التلفاز فإن ذلك يكون بداية للتحكم في أوقلتنا للجلوس أمام الحواسيب ..
فهل من مجيب أيتها الأمهات الفضليات ؟؟
تحية للأديبة الجزائرية غنية شافعي
وشكرا للدعوة أخي الزهراني
تحيتي

قديم 10-13-2011, 09:15 PM
المشاركة 7
هوازن البدر
أديـبة وإعلاميـة فلسطيـنيـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
أشكر الأستاذ علي الزهراني على دعوتهِ المشرقة ...
العزيزة غنية .. في البداية أشكرك جزيل الشكر على هذا الموضوع الرائع ..
العزلة وعدم التفاعل مع الآخرين وعدم القدرة على التواصل الإجتماعي وعدم القدرة على التواصل اللفظي حتى .. وإبتعاد الفرد عن مهمات الحياة العادية .. ويصاحبهُ خمول وكسل عن عمل واجباته ِ الواقعية أيضاً وعدم الشعور بالمسؤولية .. واللامبالاة المفرطة أحياناً والهروب الدائم من واقع منطقي جداً الى عالم وهمي أحياناً
وذلك لتكوين عالماً خاصاً بكل شخص بعيداً عن العائلة ..
.... جميعاً نعاني من هذه الظواهر منذ توغل هذه الشبكة إلى بيوتنا ... فأصبح لدنيا في البيت أكثر من حاسوب ... وكل فرد من أفراد العائلة مشغول بحاسوبهِ على البرامج الأكثر إنتشاراً في السنوات الأخيرة وهي ( fasebook) وهذا الفيس بوك برغم أنه يجمع العائلات التي يشتتها عن بعضها البعد الجغرافي إلا إنني أسميه ِ بصراحة .. موقع الإنسحاب الإجتماعي فهو يسحب الشباب والفتيات والجميع عن الألفة الأسرية .. بسهولة ..
كيف لا وهو برنامج إستطاني يهودي إمتص العقول بطريقة لا مثيل لها ...
أصبح الشاب يرى أصدقائة على fasebook وأصبحت الفتاة كذلك عدا عن ذلك العلاقات الأخرى التي تسببت للكثير بمشاكل عظمى عائلية ..
وبالنسبة لسؤالك الأول ...؟؟
إن الأسرة الإفتراضية لها قوى عظمى يجب علينا محاربتها أولاً ومن ثم نفكر كيف نستعيد ما تم فقدانه .. بإختصار يحتاج على التنظيم البيئي والأسري والمشاركة وتعزيز الثقة وأمور كثيرة ...... وهذا موضوع يطول النقاش فيه ...
والسؤال الثاني ...؟؟؟
إن استطعنا أن نتحكم ونجحنا في فرض الأسرة الواقعية على الإفتراضية .. نستطيع بكل سهولة أن نوازن بينهما ...
وهو تحدي يجب أن لا نخسر بهِ كي لا نخسر ما هو أغلى منه ...
أعذرني كان ردي سريعاً موضوع جميل ولي عودة بكل تأكيد ...
الهوازن ..

لا شيءيضاهي بزوغ الحب الصادق في قلب امرأة ..أمضت الكثير من الوقت راجفة على شواطئ الإنتظار..
قديم 10-14-2011, 12:47 AM
المشاركة 8
ماجد جابر
مشرف منابر علوم اللغة العربية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
سجل لمشاهدة الروابط
لا أحد ينكر فضل التكنولوجيا الجديدة للإعلام و الاتصال, التي تمثل الشبكة العنكبوتية قمة إبداعاتها, مشكلة بذلك الانطلاقة الأولى للثورة المعلوماتية, ثورة لا تعترف بالحدود و الفواصل الجغرافية, التي تتلاشى و تنهار أمام مدها, ثورة حولت العالم إلى "قرية كونية" على حد تعبير خبير الإعلام "مارشال ماكلوهان ".
لكنها في المقابل فرضت تحديات ورهانات كبيرة, لعل أخطرها ظاهرة العزلة والتفتت الجماهيري. فبقدر ما ساعدنا العالم الافتراضي على فك العزلة, وربط جسور التواصل بين مختلف أصقاع المعمورة, كان في الوقت ذاته يهدم جسورا أخرى, مشكلا عزلة من نوع آخر تهدد علاقاتنا الاجتماعية.
قضية بات من الملح أن نقف أمامها, و نحدد أبعادها وأسبابها وانعكاساتها السلبية على المجتمع.
أصبح الحضور اليوم لا يقاس بمجرد التواجد المادي, فقد يجتمع أفراد الأسرة تحت سقف واحد, لكن كل يعيش في عالم افتراضي خاص به . يكوّن فيه علاقات مع أفراد آخرين قد يفصله عنهم في الواقع بحار و محيطات, لكن بالنسبة له لا حواجر إلا مجرد شاشة. بعد أن أتاحت شبكات التواصل الاجتماعي والمنتديات التعارف على أوسع نطاق, فأصبح الفرد يقضي معظم وقته أما شاشة حاسوبه, متناسيا ما يحيط به .
حقيقة تدفعنا إلى التساؤل :
_ كيف تستطيع الأسرة ( الواقعية) أن تفرض نفسها أمام المنافسة القوية للأسرة ( الافتراضية )؟؟

_ كيف يمكن أن نحدث التوازن بين الأسرتين دون إفراط و لا تفريط ؟؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر لك أديبتنا الواعية الأستاذة غنية شافعي هذا الموضوع الرائع حول الثورة التقنية المتسارعة وأبعاد ذلك على الأسرة ،- نعم ، نحن إن لم نحسن استخدام هذه التقنية العصرية بوعي، فإن سلبيات ذلك ستكون كبيرة ، فخير الأمور أوسطها ، فيجب علينا أن نعلِّم الناشئة على عدم الإدمان على هذه الشاشة ، بل نأخذ حاجتنا النافعة منها ، وننطلق إلى رحاب أعمالنا وترابطنا.
بوركت ، وبورك المداد ، والطرح الهادف.


قديم 10-14-2011, 11:02 AM
المشاركة 9
هند طاهر
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
تحيه لما قدمتِ موضوع العصر الذي نعيش ومعاناة البعض منا ,

هو سلاح ذو حدين , فيه السلبي والايجابي , وسلبيته انه وكما ذكرت ابتعد الكثيرين عمن حولهم واكتفوا ببناء علاقات عبر هذه الشبكه السحريه , ناسيين من حولهم وما لهم وما عليهم من حقوق وواجبات , الحل والاجابه لتساؤلاتك ,بنظري وقبل ان يصبح عاده لدى البعض , يكون التوجيه من الاهل لابنائهم , الصغار منهم اما الكبار منهم اعتقد لن يقبلوا اي تدخل لانه الموضوع صار في فكرهم وعقولهم ومن الصعب السيطره عليهم , وظاهرة التفكك نعاني منها بمجتمعاتنا منذ زمن وجاء الانترنت وزاد الطين بله الا من رحم ربي

تحيااتي للطرح وتقبلي مروري المتواضع

المـرء ضيف في الحــــياة وانني ضيف


كـــــــــذلك تنقــــــضي الأعمـــــــــار،


فإذا أقمــــــــت فإن شخصي بينكــــم




وإذا رحلت

فكلمــــــــتي تذكـــــــــــار
قديم 10-14-2011, 02:28 PM
المشاركة 10
سلام الحربي
من آل منابر ثقافية
  • غير موجود
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكرك أستاذ علي على دعوته واشكر أختنا الفاضلة على تسليط الضوء
على موضوع هو موضوعنا جميعا

سوف أنقل لكم صورة أصبحت دائمة في كل اجتماعتنا العائلية

الجميع حاضر .. وبيده اما ايفون او ايباد او بلاك بري
والأم أصبحت تحادث بناتها عن طريق الواتس اب
أما على صعيد المنديات وهذا العالم
فأرجوا الا أغضب احد..
كل ما كان يتعبني أنني أبحث عن منتدى فية الأقلام والارواح الحاملة له

صادقة وفاضلة فلو حدث هذا لكان خير وبركة ولما وجدت مشكلة اصلا


نحن نعيش رغما عنا في عالم ككل العالم الخارجي

فلو تواصلت مع اقرأني لاأجد الا الفكر السقيم البأس حقا واللباس المزري
والإسراف المقيت على أهواء النفس والسقوط بالكليه في العالم المادي البحت

فهروبي لهذا العالم ليس من أجلي ولكن من أجل حروف تسكن قلبــي وقلــمي بها يسيل
والا لما وجدتوني هنا

مشكلة اخرى هي سبب تواجدنا
ان حروفنا تسكن اوراق ذكريتنا او ملفات محفوظة على الحاسوب
والوصول الى المنابر الادبية الواقعيه
محال الا بكم هائل من الفيتامين ولا أحد يرعاك الابعد صراع دامي
ثم تفيق لتجد بعضة ساقط مع مرتبة الشرف والصحف خير شاهد
وربما أرغم قلمي أن ينتكس والا لن يسير ويتعثر حتى الموت

بقي امر لابد أن نحصن أنفسنا من الداخل حول العلاقات القائمة حول هذا الشبكة فهي
وهمية مئة بالمئة
ومانستفيدة من تقدير لبعضنا البعض خلال الردود هو متعة للنفس حقا
لاكن لاتنخرط بكل عواطفنا
بل نقيم حواجز فاضلة أخوية رقيقة
ونصدق مع الاخرن ونسأل الله ان يكون لنا مثل مانضمر ومثل مااحببنا للاخرين فقط

هذا أنا سلام الحربي وهذه رؤيتي تجاه هذا العالم الذي أسميه افتراضي
ارجو الا أكون تجاوزت كلماتي المطلوب..
وشكرا


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:56 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.