احصائيات

الردود
5

المشاهدات
3982
 
مي محمد
من آل منابر ثقافية

مي محمد is on a distinguished road

    غير موجود

المشاركات
30

+التقييم
0.01

تاريخ التسجيل
Jan 2016

الاقامة

رقم العضوية
14380
02-03-2016, 06:54 PM
المشاركة 1
02-03-2016, 06:54 PM
المشاركة 1
افتراضي حياة ما بين الامل و الاصرار بقلمي
[tabletext="width:100%;background-image:url('http://us.123rf.com/450wm/kittylove/kittylove1507/kittylove150700359/42700389-elegant-card-with-lace-ornament-and-place-for-text-on-background-with-seamless-pattern-vintage-style.jpg?ver=6');border:10px ridge purple;"]


[tabletext="width:85%;background-image:url('http://www.gladpige.dk/baggrunde/side9/454.gif');border:10px ridge purple;"]

[tabletext="width:90%;background-color:lavender;border:10px ridge purple;"]

[/tabletext]
[/tabletext]
[tabletext="width:85%;background-image:url('http://www.gladpige.dk/baggrunde/side9/454.gif');border:10px ridge purple;"]
[tabletext="width:90%;background-color:lavender;border:10px ridge purple;"]

حياة ما بين الامل و الاصرار


دعوني اروي لكم قصة حياة التي اصرت على ان تواجه كل شئ و تحقق كل ما تتمناه رغم كل المعوقات التي واجهتها

بيوم غابت به الشمس او كانت غائبة بالنسبة ل حياة خرجت من منزلها و دموعها تسابق حبات المطر فالمنظر الذي راته حياة من ثوينات صغيرة لا يختفي من امام عينيها
اباها و قرة عينيها على السرير الابيض و لكن روحه بالسماء
مدد و لاول مرة بحياته لا يستمع اليها
تحدثه ابتي فلا يجيب سوى صدى دمعها
خرجت من المستشفى الى الشارع باكية
لقد غاب ابي عن دنياي ليتركني اواجه تحديات الحياة وحدي
غاب من ينصحني ....ومن ياخذ بيدي
و لكن سرعان ما تستبدل جثة الاب بحياة على نفس السرير الابيض
حياة تنزف فمنذ قليل كانت تسير سيارة مسرعة لتدهس ارجل حياة
بعد ساعات قليلة
حياة تنظر فاذا برجلها مبتورة
اااااااااااااااااه عليكي حياة و فقدت حياة ابيها ورجلها بنفس اليوم
تفكر بامها طريحة الفراش و التي لا يمكنها الحركة لتطمئن على زوجها
كيف ستسقبل تلك الالام معا؟
ومن سيكون لهم و هي الابنة الوحيدة
افكار تلاحق راسها
و لا تدري
حياة ابنة ال خمسة عشر عاما جعلها الالم بالخمسين
و لكن
لن تستسلم البنت
لن تدع حزنها يؤلمها
اصرت على الخروج من المستشفى
ومعها ابتسامة رضا
توضات و صلت لتحمد ربها على ما اصبت الامور اليه
استبدلت اللعب بالعمل لتوفر احتياجات امها المريضة
ذاكرت و اجتهدت
كانت تذاكر ..تهتم بشئون البيت..تواصل العمل
تاتي لامها باعظم ابتسامة
حفظت القران كله .....و ظلت تدعي ربها ان يوفقها و يلهمها الصبر
كلما جائها الحزن اشغلت نفسها لتنسى الامها
صارت حياة بالثامنة عشر من عمرها و كانت من اصعب اللحظات بحياتها بل بحياة كل طالب بعمرها لحظة التنسيق ترى هل ستحقق حياة حلمها؟
التحقت حياة بكلية الطب بل و حصلت على مكافاة تخرج و ركبت طرف صناعي بدلا من ارجلها التي فقدتها
كان الليل ياتي لتناجي حياة ربها شكرا على تلك النعمة
و لكن حينما صارت حياة بالعشرون اعاد الحزن اوراقه من جديد
فتفقد حياة امها ..لتصبح كورقة شجرة بلا جذع
لتكون وحدها من دون ساند لها
و لكن كما تعودت حياة رضيت بما قسمه الله لها
و اصرت ان تكمل مشوارها
و اكتملت احلامها بان تزوجت من طبيب يكبرها بالجامعة
و تعين زوجها دكتور بالجامعة و اتمت المشوار لتصبح طبيبة و معلمة و ام تتحدى كل شئ بالرضا

بقلمي
4/1/2016

[/tabletext]
[/tabletext]

[/tabletext]


قديم 02-03-2016, 11:48 PM
المشاركة 2
ياسر علي
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي


مي محمد

هي حكاية حاولت زرع الأمل في ركام اليأس ، نقلت مي الإصرار إلى معترك حياة لتجسد حلما صعب المنال . الحكاية رغم الأحداث المؤلمة التي احتوتها ، لم تستطع الدخول إلى أعماق عالم حياة ، و لم تنقل الصراع الحقيقي للبطلة من اجل تجاوز محنتها ، فمي اسرعت لغلق النص و تخليص بطلتها من الموقف الحرج الذي وضعتها فيه ، مستعينة بالوعظ حينا و القفز على جوهر الموضوع حينا آخر .

في المرة القادمة أتمنى أقرا لك قصة تركز على حدث واحد رئيسي تسنده أحداث ثانوية تدور في غلاف زمني لا يتجاوز ثلاثة أيام .


تحياتي





قديم 02-04-2016, 02:05 AM
المشاركة 3
مي محمد
من آل منابر ثقافية
  • غير موجود
افتراضي


مي محمد

هي حكاية حاولت زرع الأمل في ركام اليأس ، نقلت مي الإصرار إلى معترك حياة لتجسد حلما صعب المنال . الحكاية رغم الأحداث المؤلمة التي احتوتها ، لم تستطع الدخول إلى أعماق عالم حياة ، و لم تنقل الصراع الحقيقي للبطلة من اجل تجاوز محنتها ، فمي اسرعت لغلق النص و تخليص بطلتها من الموقف الحرج الذي وضعتها فيه ، مستعينة بالوعظ حينا و القفز على جوهر الموضوع حينا آخر .

في المرة القادمة أتمنى أقرا لك قصة تركز على حدث واحد رئيسي تسنده أحداث ثانوية تدور في غلاف زمني لا يتجاوز ثلاثة أيام .


تحياتي




اخي مازلت احاول فمازلت حديثة عهد بالقلم
ساحاول للافضل

قديم 02-07-2016, 10:32 PM
المشاركة 4
ريم بدر الدين
عضو مجلس الإدارة سابقا

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
كونه من بواكير أعمالك أ. مي يمكننا أن نتجاوز عن بعض الملاحظات فقد دأبنا في منابر ثقافية على العناية بأصحاب الحرف المبشر و كنا من قبل طلابا ننشر بواكير أعمالنا
أتمنى منك أديبتنا الواعدة مي الإكثار من القراءة و العناية بالحامل اللغوي و أعد نفسي بأن أقرأ لك كثيرا من القادم الجميل
تقديري و محبتي

قديم 02-10-2016, 09:56 PM
المشاركة 5
ريما ريماوي
من آل منابر ثقافية
  • غير موجود
افتراضي
رائعة قصتك.. والاروع انها اتخذت طريق العلم ولم تنحرف، كمعظم القصص التي نقراها..
عندك طاقة هائلة مي.. استمعي للنصح من كبار الادباء، وسيكون التحسن..

كوني بخير وعافية..

مودتي.

أنين ناي
يبث الحنين لأصله
غصن مورّق صغير.
قديم 02-12-2016, 09:33 PM
المشاركة 6
فاطمة جلال
مراقبة سابقة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
الكاتبة الواعده مي

لن ازيد على كلام الأخوة والأخوات

وانا متيقنة أنني سوف أقرا لك حرفا أجمل

كل التقدير

تَعَـالَ ...
نَعْـجِن مِـن الحِـرَفِ رَغِيفًـا عَـلَى مَوَائِـدِ الـكَلَامِ ...
وَنَـكْتُب رَسَائِـلَ الحَـنِينِ إِلَى اليَـاسمِينِ ....

تعـالَ...
فمن تشتاق الـروحُ اليـهم ؛ قـــد أوغلـوا فـي الغيـاب !

فاطمة جلال

.....

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: حياة ما بين الامل و الاصرار بقلمي
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وطني و الالم:- جمعان ال السهيمي منبر البوح الهادئ 2 03-26-2017 08:00 PM
وشاح الامل علي عيسى منبر البوح الهادئ 8 04-05-2014 04:55 PM
نانسي عجرم والضوء الاحمر: سر الاسرار؟؟؟؟!!!! ايوب صابر منبر الحوارات الثقافية العامة 15 01-15-2012 07:53 PM
عالمنا عالم الازرار ..!! يونس عاشور منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية 2 11-30-2011 01:48 PM
شعاع الامل علي الحزيزي منبر البوح الهادئ 3 02-02-2011 05:19 PM

الساعة الآن 04:30 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.