عرض مشاركة واحدة
قديم 11-30-2012, 06:17 PM   #1

حسام الدين بهي الدين ريشو

مشرف منبر بـــوح المشـاعـر

 
الصورة الرمزية حسام الدين بهي الدين ريشو

 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 6,149
معدل تقييم المستوى: 16
حسام الدين بهي الدين ريشو will become famous soon enoughحسام الدين بهي الدين ريشو will become famous soon enough

اوسمتي

Talking الحب على وهج الحروف !!

الحب على وهج الحروف
===========
حسام الدين بهى الدين ريشو
----------------
لفَّهُ الصمت بغربة موحشة
جاهد طويلا للخروج من براثنها
تساءل :
أينا الذي أشعل في الآخر جذوة الحرف ؟
يبدو أن اشتهاء الرومانسية كان كفيلا بأن يزيدهما اقترابا
كان كل منهما ينتظر ميلاد القصائد كفرسي رهان .. بما يكابدان من رتابة الأيام
تذكر البدايات ..
كانت قد أبدت اعجابا بأحد نصوصه
سألها يومها :
ألهذا الحد ؟
قالت :
رأيت فيه قصتى
قال :
اذن نحن نحلق في ذات الفضاء .. نسبح على نفس الموجة
تناولت عبرتين من عينيها قلبه ساعتها .سجنته في بئر أحزانها .. وبدأت قصة الحب !!
كانت جميلة
ذات أنوثة هادئة
رقيقة كجناح فراشة

تناوبته أحاسيس مشتعلة .. رغم تساقط الكثير من أوراق عمره .. لكن قلبه كان ربيعا مشتعلا
زادت من توهجه قصة حبها
حلم كثيرا بمثلها .. ضمَّنَ الحلم نصا سابقا
أهداه لها وهو يهمس :
انتهت رسالة النص منذ التقيتك .. أحيا الآن معك وبك .. رغم أننا نلتقي على محطات اللحظات العابرة
قالت :
ولكننى أشعر بأنفاسك تلامس وجنتى .. كلما جلست الى كلماتك وكأنى أقرأ وجهك لا كلمات .. لا شيئ يشجينى كالحرف
حين نلتقي احتويِ توهج عينيك للقائي .. اودعه القلب .. أحيا به في الأيام التى لا نلتقي فيها .
لكننى لا اريد أن أتمادى
بي خشية أن يتكرر الأمر معى
أن تحطم الأقدار حلمنا معا .. كما فعلت بي من قبل .. ماظنك بحب ذابت فيه أنا وأنت ثم حطمه أحدهما ؟
قال :
تسأليننى ؟
اجابتى في كلمة واحدة .. لنتزوج !!
قالت :
الزواج نفق مظلم لقصة حب مثل قصتنا .. ربما يقضي على زهرتها اليانعة .. ألستَ صاحب مقولة ( الزواج مقبرة الحب )
وأنا معك .. الزواج يُغَيِّرُ نواميس دقات القلوب خاصة اذا جاء بعد تجربة كالتى بيننا
أريد أن يكون مابيننا أعمق وأرق من الحدود الضيقة للجسد .. لا أود أن تنمو على قلوبنا طحالب الرتابة والواقع اليومى فتخنق أجمل مافيه .. انك تسكننى وتقيم فِيَّ !!
قال مندهشا :
ولكن ذواتنا جزء من الواقع الذي نحياه ولابد أن نكون داخل سياجه الاجتماعي
قالت وكأنها فيلسوفة :
الحب الذي جدل عروقه الحرف من الصعب أن يستمر مع ايقاع الزواج .. قد تتغير صورتك من توأم احساس .. مرآة لمشاعري .. لحن عاطفة مشتركة .. الى أمور أخري .. أقلها أن تضطرب الصورة .. لا أريد لصورتك أن تتغير !
نظر اليها بكل ظمأه الى حنانها .. عذوبتها .. وهمس :
لاتتخذي قرارا الآن
امنحينى فرصة مواصلة الحلم بك .. ناقشي الأمر في هدوء بخلوتك وانت تعانقين الحرف
وفي لقائنا القادم خبرينى بما انتهيتِ اليه
عندما قاما .. بدت له المسافة بينهما غائمة .. مدت يدها لتصافحه .. كانت أكثر حميمية وهى تحاول أن تضمه في مقلتيها .
ودعها .. على لهفة انتظار اللقاء القادم
لكنها لم تأتِ
والهاتف ماعاد موجودا
لكنه مازال ينتظر
يكتب لها في زاويته الأسبوعية ..
همسات الأشواق على ناي الحنين
وقصة حب على وهج الحروف
لم تتم بعد !!

من مواضيعي
0 همس الفراق
0 الغلو في شعر المتنبي
0 أود يارفيقتى
0 وداعا رمضان
0 رمضان

حسام الدين بهي الدين ريشو متواجد حالياً   رد مع اقتباس