منتديات منابر ثقافية

منتديات منابر ثقافية (http://www.mnaabr.com/vb/index.php)
-   منبر رواق الكُتب. (http://www.mnaabr.com/vb/forumdisplay.php?f=27)
-   -   مَجْمعُ الأمثال (http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=5075)

عبد السلام بركات زريق 06-26-2011 08:48 PM

مَجْمعُ الأمثال
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
...................
سأدرج في هذا الموضوع بعضاً
من الأمثال الواردة في أجلِّ كتبِ العربية
التي تناولتِ الأمثال (مجمع الأمثال)
لأبي الفضل النيسابوري الميداني المتوفى
سنة 518 من الهجرة
وسأعتمد في اختياري على ما بقيَ دارجاً
على الألسنة حتى يومنا هذا، مع بيان
أصل المثل والتعليق عليه كما ورد حرفياً في الكتاب
مع العناية بالضبط بالشكل لتكون الفائدة أكبر

عبد السلام بركات زريق 06-26-2011 08:51 PM

.... إنَّ مِنَ البَيانِ لسِحْراً ....

قاله النبيُّ صلى الله عليه وسلم حين وَفَدَ عليه عَمْرُو بن الأهتم والزَّبْرِقانُ بنُ بدر وقَيْسُ ابن عاصم ، فسأل عليه الصلاة والسلام عمرَو بن الأهتم عن الزَّبرقانِ فقال عمرُو: مُطاعٌ في أَدْنَيْهِ* شديدُ العارِضة ، مانعٌ لما وراءَ ظهره فقال الزبرقان: يا رسول الله إنَّه لَيَعْلمُ منِّي أكثرَ من هذا ، ولكنَّه حَسَدني فقال عمرُو: أما والله إنَّه لزَمِرُ المروءة ، ضَيِّقُ العَطَنِ ، أحمقُ الوالدِ ، لئيمُ الخالِ ، والله يا رسولَ الله ما كَذَبْتُ في الأولى ، ولقد صدقْتُ في الأخرى ، ولكنِّي رجلٌ رَضِيتُ فقلتُ أحسنَ ما علمتُ ، وسَخِطْتُ فقلتُ أقبحَ ما وجدتُ .
فقال عليه الصلاة والسلام : " إنَّ من البيان لسحراً " .
يعني أنَّ بعضَ البيان يعمل عمل السحر؛ ومعنى السحرِ إظهارُ الباطلِ في صورة الحقِّ ، والبيانُ اجتماعُ الفصاحةِ والبلاغةِ وذكاءُ القلب مع اللسَنِ .
وإنَّما شُبِّهَ بالسحر لحدَّةِ عمله في سامعه وسرعة قبول القلب له .
يُضربُ في استحسانِ المنطقِ وإيراد الحُجَّةِ البالغة .


* الأدنون : جمعُ الأدنى بمعنى الأقرب

عبد السلام بركات زريق 06-26-2011 08:53 PM


.... إنَّ المُنْبَتَّ لا أرْضاً قَطَعَ ولا ظَهْراً أَبْقَى ....


المُنْبَتُّ : المُنقطعُ عن أصحابه في السفرِ .
والظَّهر : الدَّابة .
قاله عليه الصلاةُ والسلام لرجلٍ اجتَهَدَ في العبادة حتى هَجَمتْ عيناه : أي غارَتَا فلما رآه قال له : " إنَّ هذا الدينَ متينٌ فأَوْغِلْ فيه بِرِفْقٍ ، إنَّ المُنْبَتَّ لا أرْضاً قَطَعَ ولا ظَهْراً أَبْقَى "
أي الذي يجدُّ في سيره حتى يَنْبتَّ أخيراً ، سمَّاهُ بما تَؤولُ إليه عاقبتُه
كقوله تعالى : " إنَّك مَيِّتٌ وإنَّهم ميِّتون "
يُضربُ لمن يبالغُ في طلب الشيء ، ويُفْرِطُ حتى ربما يُفوِّتُه على نفسه .

عبد السلام بركات زريق 06-27-2011 05:35 PM

.... إنَّ الرَّثيئَةَ تَفْثَأُ الغَضَبَ ....

الرثيئةُ : اللبنُ الحامض يُخْلَطُ بالحلو .
والفَثءُ : التسكينُ .
زعموا أن رجلاً نزل بقوم وكان ساخِطاً عليهم ، وكان
مع سخطه جائعاً ، فسَقَوه الرثيئةَ ، فسكنَ غضبُه
يضرب في الهَديَّةِ تُورثُ الوفاق وإن قلَّتْ .

عبد السلام بركات زريق 06-27-2011 05:54 PM

.... إنَّ البُِغَاثَ بأرْضِنا يَسْتَنْسِرُ ....

البغاثُ : ضربٌ من الطير ، وفيه ثلاث لغات : الفتح ، والضم ، والكسر .
والجمع بِغْثَان، قالوا : هو طيرٌ دون الرَّخمة .
واستنسر : صار كالنَّسر في القوّة عند الصيد بعد أن كان من ضعاف الطير
يضرب للضعيف يصير قوياً ، وللذليل يعزُّ بعد الذل .

عبد السلام بركات زريق 06-27-2011 06:01 PM

.... إنَّ دَوَاءَ الشَّقِّ أنْ تَحُوصَهُ ....

الحَوْصُ : الخياطةُ
يُضرَبُ في رَتْقِ الفَتْقِ وإطفاء النائرة .

عبد السلام بركات زريق 06-27-2011 08:52 PM

.... إنَّ الجَبانَ حَتْفُهُ مِنْ فَوْقِهِ ....

الحَتْفُ : الهلاكُ ، ولا يُبْنَى منه فِعل ، وخصَّ هذه
الجهة لأن التحرُّزَ مما ينزل من السماء غير ممكن .
يُشير إلى أن الحَتفَ إلى الجبان أسرعُ منه إلى الشجاع
لأنه يأتيه من حيث لا مَدْفَعَ له .
قال ابن الكلبي : أولُ من قاله عمرُو* بن أمامةَ في شعرٍ له ،
وكانت مُرادٌ قتلته ، فقال هذا الشعر عند ذلك وهو قوله :

لقدْ حَسَوتُ الموتَ قبلَ ذَوْقِهِ = إنَّ الجبانَ حتفْهُ مِنْ فَوقِهِ
كلُّ امرئٍ مُقاتِلٌ عَنْ طَوْقِهِ = والثَّورُ يَحْمي أَنْفَهُ بِرَوْقِه


يُضربُ في قلة نفع الحذر من القدر .
وقوله " حسوت الموت قبل ذَوْقه "
الذوق : مقدمةُ الحَسْوِ ؛ فهو يقول : قد وطَّنتُ نفسي على
الموتِ ، فكأني بتوطين القلب عليه كمن لقِيَهُ صُرَاحاً .


* الشعر في اللسانِ منسوبٌ لعامر بن فهيرة

عبد السلام بركات زريق 06-28-2011 01:39 PM

.... إنَّ في الشَّرِّ خِيَاراً ....

الخير : يُجمعُ على الخِيار والأخيار ، وكذلك
الشَّر يجمع على الشِّرار والأشرار
أي أن في الشر أشياء خياراً .
ومعنى المثل - كما قيل - بعض الشر أهون من بعض .
ويجوز أن يكون الخيارُ الاسم من الاختيار
أي في الشر ما يُخْتَارُ على غيره .

عبد السلام بركات زريق 06-28-2011 02:19 PM

.... إنَّ الحَديْدَ بالحَديدِ يُفْلَحُ ....

الفَلْحُ : الشَّقُّ ، ومنه الفَلَّاحُ للحَرَّاث لأنه يشقُّ الأرض .
أي يُستعانُ في الأمر الشديد بما يشاكله ويقاويه .

عبد السلام بركات زريق 06-28-2011 02:21 PM

إنَّ الحَمَاةَ أُولِعَتْ بالكَنَّةْ .... وأُولِعَتْ كَنَّتُهَا بالظِّنَّةْ

الحماةُ : أمُّ زوج المرأة
والكَنَّة : امرأة الابن وامرأة الأخِ أيضاً
والظِّنَّة : التُّهمة
وبين الحماة والكنة عداوة مستحكمة
يضرب في الشرِّ يقع بين قومٍ هم أهلٌ لذلك .


الساعة الآن 10:16 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w