منتديات منابر ثقافية

منتديات منابر ثقافية (http://www.mnaabr.com/vb/index.php)
-   منبر بوح المشاعر والركن الهادئ (http://www.mnaabr.com/vb/forumdisplay.php?f=30)
-   -   الحب على وهج الحروف !! (http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=10308)

حسام الدين بهي الدين ريشو 11-30-2012 06:17 PM

الحب على وهج الحروف !!
 
الحب على وهج الحروف
===========
حسام الدين بهى الدين ريشو
----------------
لفَّهُ الصمت بغربة موحشة
جاهد طويلا للخروج من براثنها
تساءل :
أينا الذي أشعل في الآخر جذوة الحرف ؟
يبدو أن اشتهاء الرومانسية كان كفيلا بأن يزيدهما اقترابا
كان كل منهما ينتظر ميلاد القصائد كفرسي رهان .. بما يكابدان من رتابة الأيام
تذكر البدايات ..
كانت قد أبدت اعجابا بأحد نصوصه
سألها يومها :
ألهذا الحد ؟
قالت :
رأيت فيه قصتى
قال :
اذن نحن نحلق في ذات الفضاء .. نسبح على نفس الموجة
تناولت عبرتين من عينيها قلبه ساعتها .سجنته في بئر أحزانها .. وبدأت قصة الحب !!
كانت جميلة
ذات أنوثة هادئة
رقيقة كجناح فراشة

تناوبته أحاسيس مشتعلة .. رغم تساقط الكثير من أوراق عمره .. لكن قلبه كان ربيعا مشتعلا
زادت من توهجه قصة حبها
حلم كثيرا بمثلها .. ضمَّنَ الحلم نصا سابقا
أهداه لها وهو يهمس :
انتهت رسالة النص منذ التقيتك .. أحيا الآن معك وبك .. رغم أننا نلتقي على محطات اللحظات العابرة
قالت :
ولكننى أشعر بأنفاسك تلامس وجنتى .. كلما جلست الى كلماتك وكأنى أقرأ وجهك لا كلمات .. لا شيئ يشجينى كالحرف
حين نلتقي احتويِ توهج عينيك للقائي .. اودعه القلب .. أحيا به في الأيام التى لا نلتقي فيها .
لكننى لا اريد أن أتمادى
بي خشية أن يتكرر الأمر معى
أن تحطم الأقدار حلمنا معا .. كما فعلت بي من قبل .. ماظنك بحب ذابت فيه أنا وأنت ثم حطمه أحدهما ؟
قال :
تسأليننى ؟
اجابتى في كلمة واحدة .. لنتزوج !!
قالت :
الزواج نفق مظلم لقصة حب مثل قصتنا .. ربما يقضي على زهرتها اليانعة .. ألستَ صاحب مقولة ( الزواج مقبرة الحب )
وأنا معك .. الزواج يُغَيِّرُ نواميس دقات القلوب خاصة اذا جاء بعد تجربة كالتى بيننا
أريد أن يكون مابيننا أعمق وأرق من الحدود الضيقة للجسد .. لا أود أن تنمو على قلوبنا طحالب الرتابة والواقع اليومى فتخنق أجمل مافيه .. انك تسكننى وتقيم فِيَّ !!
قال مندهشا :
ولكن ذواتنا جزء من الواقع الذي نحياه ولابد أن نكون داخل سياجه الاجتماعي
قالت وكأنها فيلسوفة :
الحب الذي جدل عروقه الحرف من الصعب أن يستمر مع ايقاع الزواج .. قد تتغير صورتك من توأم احساس .. مرآة لمشاعري .. لحن عاطفة مشتركة .. الى أمور أخري .. أقلها أن تضطرب الصورة .. لا أريد لصورتك أن تتغير !
نظر اليها بكل ظمأه الى حنانها .. عذوبتها .. وهمس :
لاتتخذي قرارا الآن
امنحينى فرصة مواصلة الحلم بك .. ناقشي الأمر في هدوء بخلوتك وانت تعانقين الحرف
وفي لقائنا القادم خبرينى بما انتهيتِ اليه
عندما قاما .. بدت له المسافة بينهما غائمة .. مدت يدها لتصافحه .. كانت أكثر حميمية وهى تحاول أن تضمه في مقلتيها .
ودعها .. على لهفة انتظار اللقاء القادم
لكنها لم تأتِ
والهاتف ماعاد موجودا
لكنه مازال ينتظر
يكتب لها في زاويته الأسبوعية ..
همسات الأشواق على ناي الحنين
وقصة حب على وهج الحروف
لم تتم بعد !!

حنان عرفه 12-01-2012 02:13 AM

قرأتها مرات ومرات
حلم لا يجرؤ على التحقق
استاذ حسام
أخذتني لحياة أخرى ظننتها يوما شارفت على الاغتراب فأشرقت مرة اخرى
دام حرفك واحساسك

نور زهران 12-01-2012 01:38 PM

تبا للحب
يفتح أبوابا ولا يغلقها
يوقد نارا ولا يخمدها
يخرج مكنونات الروح أبيات و أشعار
و يتوهج فيه نارالشوق والانتظار
نعرف أن فيه إنكسار
و مرارة انتظار
وربما سقوط وانهيار
ومع ذلك نبحث عنه
ونعيشه باقتدار

الأديب حسام الدين
أتعلم من أنت..
الحب..النقاء
في زمن قل فيه الاوفياء...

سلم نبض قلمك وقلبك
مودتي..

صفاء الشويات 12-01-2012 03:23 PM

يا الله
الحب .. في زمن لا يعرف الوفاء ..!
انها الأقدار سيدي
محطات لقاء تعبر بنا نحو السماء
ومحطات فراق توجعنا وما اصعبها أحكام القدر

عندما قرأتها رَقّ قلبي
كما كل مرّة أقرأ فيها كلماتك

انت متميز في نسج الكلمات
قرأت النص وكتبت الرد على عجلة من أمري
لكن بحق أنت جدا رائع
وسأقف طويلا عند كلماتك عندما تسنح لي الفرصة

دمت بألف ود يا سيد الاحساس
ولك من قلبي ألف ياسمينة


تحياتي

~

حسام الدين بهي الدين ريشو 12-01-2012 08:56 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان عرفه (المشاركة 133556)
قرأتها مرات ومرات
حلم لا يجرؤ على التحقق
استاذ حسام
أخذتني لحياة أخرى ظننتها يوما شارفت على الاغتراب فأشرقت مرة اخرى
دام حرفك واحساسك

يادمعة حزن تغالب الحياة
سيدتى المتألقة / حنان عرفه
كم هو جميل ان تكون كلمات الكاتب مرآة لحياة اخري
وان كانت ظنا
شارفت على الاغتراب
فاذا بها تشرق من جديد
لتشرق الشمس على عالمك سيدتى
وليتحقق لك ماتحلمين به
وشكرا على مرورك العاطر
كونى بألف خير

حسام الدين بهي الدين ريشو 12-02-2012 01:10 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور زهران (المشاركة 133570)
تبا للحب
يفتح أبوابا ولا يغلقها
يوقد نارا ولا يخمدها
يخرج مكنونات الروح أبيات و أشعار
و يتوهج فيه نارالشوق والانتظار
نعرف أن فيه إنكسار
و مرارة انتظار
وربما سقوط وانهيار
ومع ذلك نبحث عنه
ونعيشه باقتدار

الأديب حسام الدين
أتعلم من أنت..
الحب..النقاء
في زمن قل فيه الاوفياء...

سلم نبض قلمك وقلبك
مودتي..

أستاذتى المبدعة / نور زهران
تبا للحب ألف مرة ومرة
كما تقولين
يسرق قلوبنا منا
يمنحها لمن يستحق
ومن لا يستحق
نعيش في جمره
نكتوى بناره
بلا مقابل
استاذتى
شكرا جزيلا
لكلماتك النقية عن كاتب هذه السطور
الاناء ينضح دائما بما فيه
شكرا بحجم الكون
كونى بخير دائما

عبدالحكيم مصلح 12-03-2012 03:18 PM

أخي الفاضل حسام الدين حفظه الله

عزفت سمفونية ساحرة ، لا مجال لفك رموزها ،

وحدك أنت من يملك القدرة على ذلك ،

كانت عزفاً صاخباً ،

تحيتي وأحترامي مع جوري القدس بهية المدائن

حسام الدين بهي الدين ريشو 12-04-2012 01:03 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفاء الشويات (المشاركة 133576)
يا الله

الحب .. في زمن لا يعرف الوفاء ..!
انها الأقدار سيدي
محطات لقاء تعبر بنا نحو السماء
ومحطات فراق توجعنا وما اصعبها أحكام القدر

عندما قرأتها رَقّ قلبي
كما كل مرّة أقرأ فيها كلماتك

انت متميز في نسج الكلمات
قرأت النص وكتبت الرد على عجلة من أمري
لكن بحق أنت جدا رائع
وسأقف طويلا عند كلماتك عندما تسنح لي الفرصة

دمت بألف ود يا سيد الاحساس
ولك من قلبي ألف ياسمينة


تحياتي

~


أستاذتى / صفاء الشويات
ولك ألف ياسمينة وياسمينة ياسيدتى
شكرا لكلماتك التى توغلت في النص
فاستخرجت ماكان خافيا بين سطوره
شكرا بحجم الكون
وكونى بسعادة دائما

مازن الفيصل 12-04-2012 06:08 PM

يا ليتها كانت قصة حب يا عزيزي أحسام
هي قصة شقاء
قصة اللا .... أمل
فأنت تدون مقولة جديدة عن العشق وهي....
أن الحرف يعشق قبل الاذن والعين
أعان الله من ألمت به مثل تلك البلوى...نعم بلوى....فلا حل لها سوى المزيد من العذابات
كنت رائعا كعهدنا بك سيدي الفاضل ...دمت مرتاح البال والخاطر يا عزيزي

حسام الدين بهي الدين ريشو 12-05-2012 08:55 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحكيم مصلح (المشاركة 133731)
أخي الفاضل حسام الدين حفظه الله

عزفت سمفونية ساحرة ، لا مجال لفك رموزها ،

وحدك أنت من يملك القدرة على ذلك ،

كانت عزفاً صاخباً ،

تحيتي وأحترامي مع جوري القدس بهية المدائن


استاذى الفاضل / عبد الحكيم مصلح

تروق لي دائما تعبيراتك المتألقة
حيث يعم شذاها النص
يمنحه بريقا
شكرا بحجم الكون
وكن بخير دائما


الساعة الآن 07:59 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w