منتديات منابر ثقافية

منتديات منابر ثقافية (http://www.mnaabr.com/vb/index.php)
-   المقهى (http://www.mnaabr.com/vb/forumdisplay.php?f=19)
-   -   رسالة لم تصل إليه \ إليها (http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=535)

حنان عرفه 04-13-2013 09:59 AM


إليك حبيبي
صباح مختلف ، صباح ملؤه الحب والسعادة
أرنو لمعانقتك وأن أطبع قبلة على جبينك
وأقول لك .. حبيبي صباحك سكر يا سكر
أقدم لك فنجان الشاي المجهز على شعلة قلبي
واحليه لك بقبلة على حرف الفنجان
اسمح لي أن أقرأ لك بعضا من همسك لي
لاتتملل مني سألاحقك في العمل برسائلي إليك
سأنتظرك شوقا حتى تعود ، سأستقبلك بابتسامتي
عندما أراك أمامي بعد يوم عمل شاق ، تُخفي شيئا
وراء ظهرك ، وتُفاجأني بأنها وردة جورية أحبها
لكم أعشق مفاجاتك الرائعة.........
حبيبي صباحك سكر

حنان عرفه 04-13-2013 12:17 PM

الأوله آه
ودم الشهيد دافي يصرخ باعلى صوت ..
والثانية آه
فين حقي وفين راح الضمير ؟
والثالثة آه
ضحيت لاجل وطن يتباع ترابه ودمي لسه عليه

حنان عرفه 04-14-2013 07:48 AM

يوما ما سنذهب هناك ونجلس معا
نختار صخرة في وسط البحر
نجلس في صمت لا نسمع سوى
همسات الموج ينقل أحاسيسنا
بدون كلام........... وطيور النورس
تحلق في سماء حب لايوجد مثله
في هذا .............. الزمان

آمال بوضياف 04-15-2013 10:12 PM

وللغياب سطور.. وللحضور دواوين شعر وأسفار..
على موعد تعلو الشمس وعلى موعد.. أيضاً تنخفض..
على موعد يطل القمر.. وعلى موعد أيضاً يختفي..
موعودة أنا.. والموعد.. قبل أن يولد وبعده حكاية..
وللحديث بقية..

د.ابراهيم ابوزيد 04-17-2013 06:00 PM

يضيقُ الفضاءُ فيسحقُ صـــدرى

تضيقُ الســـــــماءُ يزيدُ اختناقي
وهذا الهواءُ يحاصــــرُ جلـــدى
كأن الهواءَ يشـــــــدُ وثاقى
وشمـسُ النهار ِ تلامـــــسُ عظمى
يريدُ النهــــــارُ يريدُ احتراقي
فأخطو فيرتدُ خطــــــوى ذليلا
لأن الوجود َ يضيقُ بســـــــاقى

فاطمة جلال 04-17-2013 06:22 PM


فهل يا لائمي في الهجر تعذرني ,
وبعض الحب يسري في شراييني ,
فما أورثتني إلا جروح القلب تدميني

حنان عرفه 04-18-2013 07:46 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.ابراهيم ابوزيد (المشاركة 144032)
يضيقُ الفضاءُ فيسحقُ صـــدرى

تضيقُ الســـــــماءُ يزيدُ اختناقي
وهذا الهواءُ يحاصــــرُ جلـــدى
كأن الهواءَ يشـــــــدُ وثاقى
وشمـسُ النهار ِ تلامـــــسُ عظمى
يريدُ النهــــــارُ يريدُ احتراقي
فأخطو فيرتدُ خطــــــوى ذليلا
لأن الوجود َ يضيقُ بســـــــاقى

ما اجمل ان تنتظر الفجر ينبض بين أطراف الليل
ما أروع صباح أجد فيه منك حرفا
صباحك سعادة د/ إبراهيم

حنان عرفه 04-18-2013 07:50 AM

مازالت رائحة عطرك تراودني تتسلل خلسة في كياني
مازال فنجان القهوة ونسيم البحر يبعثان لي رسائل الشوق
مازلت انتظر ............. دعوة للعشاء .

حنان عرفه 04-20-2013 08:22 PM

كلما هاجمني الشعور بالغربة
أذكرك انت وحدك
لأنك تجيد فن الانصات لي
متى نلتقي ؟
يا
*
*
*
بحر اسكندرية

آمال بوضياف 04-25-2013 01:10 AM

أردد كل حلم أغنية اللقاء..
وأكتب على الشمس والقمر معاً.. أهواك..
وتبقى الغائب الذي لم يغب ولن يغيب..
من عجائب القلوب أنها تعيش المتناقضات..

حنان عرفه 04-27-2013 01:04 AM

ومازالت تنتظر على شاطيء أحلامها
خياله يراودها كل مساء ، ترى ملامحه
يعكس قنديل عينيها صورته على صفحة على صفحة قلبها
*
*
*
سؤال .. بل تساؤل يُخيفها : هل يوما سنلتقي ؟

آمال بوضياف 04-27-2013 02:45 AM

لا أعلم إلى متى سأحملك وجعاً يمزق قلبي ويعثر النبض فيه..
ومع كل تعثر أودعك كأنه الوداع الأخير...
فكن بخير تحسباً فقط
لزمن لا لقاء فيه..

حنان عرفه 04-30-2013 06:49 PM

مازالت تلك الصورة تسكن مشاعرها
هي وهو وخطوط الزمن ترسم لوحتها الخالدة على وجهيهما
معا حتى نهاية العمر
حلم لم ولن يتحقق ..........

حنان عرفه 05-01-2013 12:14 PM

بين العمر والأماني
نكتب حياتنا بمداد قلوبنا

حنان عرفه 05-01-2013 06:41 PM

ملبدة هي السماء بالغيوم ، إحساس بالضباب يستشري بين زواييا الروح ، شمس الأمل تشرق من بعيد ، تتحدى مواطن اليأس فينا
رائع هو نور الأمل

آمال بوضياف 05-04-2013 02:32 AM

ذاك الفرح المتساقط من صوتك...
يكفيني لأظل حية حتى لحظة اللقاء الآتي..
تمطر الأصوات قطرات أمل..
فللأمل وجوه كثيرة..
أعلمك من حيث لن تصل الرسالة.. وربما تفعل..
كنت اليوم جداً سعيدة.. فشكراً

د.ابراهيم ابوزيد 05-04-2013 09:52 PM

أين انت ِ يامنايا

ياعلاجى ودوايا

يامنى قلبى وعقلى

وصباحى ومسايا

حنان عرفه 05-05-2013 07:17 PM

تائهة مازالت رغم خطوط الزمن
تسكنها طفلة مازالت رغم الهٍرَم
يملؤها الأمل مازات رغم اليأس
تنتظر الفرح مازالت رغم الحزن

د.ابراهيم ابوزيد 05-05-2013 08:27 PM

برغم.. برغم خلافاتنا..

برغم جميع قراراتنا.. بأن لا نعود

برغم العداء.. برغم الجفاء.. برغم البرود..

برغم انطفاء ابتساماتنا

برغم انقطاع خطاباتنا

فثمة سر خفي

يوجد ما بين اقدارنا.. ويدني مواطئ اقدامنا

ويفنيك فيّ

ويصهر نار يديك بنار يدي..

برغم جميع خلافاتنا.. برغم اختلاف مناخاتنا..

برغم سقوط المطر

برغم استعادة كل الهدايا..

وكل الصور..

برغم الإناء الجميل .. الذي قلت عنه.. إنكسر

برغم رتابة ساعاتنا

برغم الضجر

فلا زلت أؤمن ان القدر .. يصر على جمع أجزائنا..

ويرفض كل اتهاماتنا..

برغم النزيف بأعماقنا

وإصرارنا..

على وضع حد لمأساتنا..

بأي ثمن..

برغم جميع ادعاءاتنا

بأني لنْ..

وإنكَ لنْ..

فإني اشك بإمكاننا

فنحن برغم خلافاتنا..

ضعيفان في وجه أقدارنا .. شبيهان في كل أطوارنا..

دفاترنا، لون أوراقنا

فحتى نقوش ستاراتنا

وحتى اختيار اسطواناتنا

دليل عميق..

على إننا ..

رفيقا مصير، رفيقا طريق

برغم جميع حماقاتنا..

_____________________
نزار قبانى

صفاء الأحمد 05-05-2013 08:51 PM

وعدتك أن لا أحبك ....ثم أمام القرار الكبير ...جبنت ..


وعدتك أن لا أعود ..وعدت ...

وعدتك أن لا أموت إشتياقا ...ومت ..

وعدت مرارا ..وقررت أن أستقيل ... مرارا ..

ولا أذكر أني إستقلت ..

وعدت بأشياء أكبر مني ...فماذا غدا ستقول الجرائد عني ..

أكيد .. ستكتب أني جننت ..أكيد ... ستكتب أني إنتحرت ...

وعدتك أن لا أكون ضعيفا ..وكنت ...

وعدتك أن لا أقول بعينيك شعرا ..وقلت ..

وعدت ...بأن لا ... وأن لا ..وأن لا ...

وحين إكتشفت غبائي ...ضحكت ...

وعدتك أن لا أبالي ...بشعرك حين يمر أمامي ...

وحين تدفق كالليل فوق الرصيف ...صرخت ..

وعدتك أن أتجاهل عينيك ...مهما دعاني الحنين ..

وحين رأيتهما تمطران نجوما ...شهقت ..

وعدتك أن لا أوجه ..أية رسالة حب إليك ..

ولكنني رغم أنفي ... كتبت ...

وعدتك أن لا أكون بأي مكان ...تكونين فيه ..

وحين عرفت بأنك مدعوة للعشاء ..ذهبت ..

وعدتك أن لا أحبك ...كيف ؟... وأين ؟ ...

وفي أي يوم وعدت ؟؟؟...

لقد كنت أكذب ..من شدة الصدق ...

والحمدلله أني كذبت ...



وعدت بكل برود .. وكل غباء ...بإحراق كل الجسور ورائي ...

وقررت بالسر ..قتل جميع النساء ...

وأعلنت حربي عليك ...وحين رأيت يديك المسالمتين ...إختجلت ...


وعدت ...بأن لا ... وأن لا ...

وكانت جميع وعودي ...دخانا وبعثرته في الهواء ...

وعدتك أن لا أتلفن ليلا ...وأن لا أفكر فيك إذا تمرضين ...

وأن لا أخاف عليك ....وأن لا أقدم وردا ..

وأن لا أبوس يديك ..وتلفنت ليلا على الرغم مني ...

وأرسلت وردا على الرغم مني ...وبستك من بين عينيك ...حتى شبعت ...


وعدت ..بأن لا ...وأن لا ..وحين إكتشفت غبائي ...ضحكت ...


وعدت بذبحك خمسين مرة ....وحين رأيت الدماء تغطي ثيابي ..

تأكدت بأني الذي ...قد ذبحت ...

فلا تأخذيني على محمل الجد ...

مهما غضبت ... ومهما إنفعلت ...

ومهما إشتعلت ... ومهما إنطفأت ..

لقد كنت أكذب .. من شدة الصدق ..

والحمد لله أني كذبت ...

وعدتك أن أحسم الأمر فورا ..وحين رأيت الدموع ..تهرهر من مقلتيك ... إرتبكت ..


وحين رأيت الحقائب في الأرض ...أدركت أنك لا تقتلين ...بهذه السهوله ..


فأنت البلاد ... وأنت القبيله ..وأنت القصيدة قبل التكون ..أنت الطفوله ...


وعدت بإلغاء عينيك ...من دفتر ذكرياتي ..

ولم أكن أعلم ..أني ألغي حياتي ..

ولم أكن أعلم أنك ...رغم الخلاف الصغير أنا ..وأنني أنت ...


وعدتك أن لا أحبك ...ياللحماقة ..ماذا بنفسي فعلت ..


لقد كنت أكذب من شدة الصدق ...

والحمدلله أني كذبت ..

وعدتك أن لا أكون هنا ...بعد خمس دقائق ..

ولكن إلى أين أذهب ؟؟ ..إن الشوارع مغسولة بالمطر ...

إلى أين أدخل ؟؟..إن مقاهي المدينة ...مسكونة بالضجر ..


إلى أين أبحر وحدي ؟؟...وأنت البحار ... وأنت القلوع ..وأنت السفر ...


فهل من الممكن أن أظل ...لعشر دقائق أخرى ...لحين إنقطاع المطر ...


أكيد بأني سأرحل ...

بعد رحيل الغيوم ..

وبعد هدوء الرياح ...

وإلا فسأنزل ضيفا عليك ...

إلى أن يجيء الصباح ...

وعدتك أن لا أحبك ...مثل المجانين ...فى ... المرة الثانية


وأن لا أهاجم مثل العصافير ...أشجار تفاحك العالية ..

وأن لا أمشط شعرك ..حين تنامين ...

ياقطتي الغالية ...

وعدتك أن لا أضيع ...بقية عقلي ..

إذا ماسقطت على جسدي ...نجمة حافية ...

وعدت بكبح جماح جنوني ...ويسعدني أنني لا أزال ..شديد التطرف حين أحب ..


تماما كما كنت ..

في السنة الماضية ..وعدتك أن لا أخبئ ...وجهي بغابات شعرك ...


طيلة عام ..

وأن لا أصيد المحار ...على رماد عينيك ...

طيلة عام ...

فكيف أقول كلاما سخيفا ...كهذا الكلام ...

وعيناك داري ...

ودار سلام ..

وكيف سمحت لنفسي ...بجرح شعور الرخام ...

وبيني وبينك ...خبز ... وملح ..وشدو حمام ..

..

وأنت البداية في كل شيء ...ومسك الختام ...

وعدتك أن لا أعود ...وعدت ...

وأن لا أموت إشتياقا ....ومت...

وعدت بأشياء أكبر مني ...فماذا بنفسي فعلت ...

لقد كنت أكذب ...من شدة الصدق ..

والحمد لله ...

أنني كذبت ...

.............
نزار قبانى

صفاء الأحمد 05-05-2013 08:53 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.ابراهيم ابوزيد (المشاركة 145905)
برغم.. برغم خلافاتنا..

برغم جميع قراراتنا.. بأن لا نعود

برغم العداء.. برغم الجفاء.. برغم البرود..

برغم انطفاء ابتساماتنا

برغم انقطاع خطاباتنا

فثمة سر خفي

يوجد ما بين اقدارنا.. ويدني مواطئ اقدامنا

ويفنيك فيّ

ويصهر نار يديك بنار يدي..

برغم جميع خلافاتنا.. برغم اختلاف مناخاتنا..

برغم سقوط المطر

برغم استعادة كل الهدايا..

وكل الصور..

برغم الإناء الجميل .. الذي قلت عنه.. إنكسر

برغم رتابة ساعاتنا

برغم الضجر

فلا زلت أؤمن ان القدر .. يصر على جمع أجزائنا..

ويرفض كل اتهاماتنا..

برغم النزيف بأعماقنا

وإصرارنا..

على وضع حد لمأساتنا..

بأي ثمن..

برغم جميع ادعاءاتنا

بأني لنْ..

وإنكَ لنْ..

فإني اشك بإمكاننا

فنحن برغم خلافاتنا..

ضعيفان في وجه أقدارنا .. شبيهان في كل أطوارنا..

دفاترنا، لون أوراقنا

فحتى نقوش ستاراتنا

وحتى اختيار اسطواناتنا

دليل عميق..

على إننا ..

رفيقا مصير، رفيقا طريق

برغم جميع حماقاتنا..

_____________________
نزار قبانى


اختيار رائع د.ابراهيم ..
سلمت أناملك ..

مودتي ..~ْ

د.ابراهيم ابوزيد 05-05-2013 09:01 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفاء الشويات (المشاركة 145906)
وعدتك أن لا أحبك ....ثم أمام القرار الكبير ...جبنت ..


وعدتك أن لا أعود ..وعدت ...

وعدتك أن لا أموت إشتياقا ...ومت ..

وعدت مرارا ..وقررت أن أستقيل ... مرارا ..

ولا أذكر أني إستقلت ..

وعدت بأشياء أكبر مني ...فماذا غدا ستقول الجرائد عني ..

أكيد .. ستكتب أني جننت ..أكيد ... ستكتب أني إنتحرت ...

وعدتك أن لا أكون ضعيفا ..وكنت ...

وعدتك أن لا أقول بعينيك شعرا ..وقلت ..

وعدت ...بأن لا ... وأن لا ..وأن لا ...

وحين إكتشفت غبائي ...ضحكت ...

وعدتك أن لا أبالي ...بشعرك حين يمر أمامي ...

وحين تدفق كالليل فوق الرصيف ...صرخت ..

وعدتك أن أتجاهل عينيك ...مهما دعاني الحنين ..

وحين رأيتهما تمطران نجوما ...شهقت ..

وعدتك أن لا أوجه ..أية رسالة حب إليك ..

ولكنني رغم أنفي ... كتبت ...

وعدتك أن لا أكون بأي مكان ...تكونين فيه ..

وحين عرفت بأنك مدعوة للعشاء ..ذهبت ..

وعدتك أن لا أحبك ...كيف ؟... وأين ؟ ...

وفي أي يوم وعدت ؟؟؟...

لقد كنت أكذب ..من شدة الصدق ...

والحمدلله أني كذبت ...



وعدت بكل برود .. وكل غباء ...بإحراق كل الجسور ورائي ...

وقررت بالسر ..قتل جميع النساء ...

وأعلنت حربي عليك ...وحين رأيت يديك المسالمتين ...إختجلت ...


وعدت ...بأن لا ... وأن لا ...

وكانت جميع وعودي ...دخانا وبعثرته في الهواء ...

وعدتك أن لا أتلفن ليلا ...وأن لا أفكر فيك إذا تمرضين ...

وأن لا أخاف عليك ....وأن لا أقدم وردا ..

وأن لا أبوس يديك ..وتلفنت ليلا على الرغم مني ...

وأرسلت وردا على الرغم مني ...وبستك من بين عينيك ...حتى شبعت ...


وعدت ..بأن لا ...وأن لا ..وحين إكتشفت غبائي ...ضحكت ...


وعدت بذبحك خمسين مرة ....وحين رأيت الدماء تغطي ثيابي ..

تأكدت بأني الذي ...قد ذبحت ...

فلا تأخذيني على محمل الجد ...

مهما غضبت ... ومهما إنفعلت ...

ومهما إشتعلت ... ومهما إنطفأت ..

لقد كنت أكذب .. من شدة الصدق ..

والحمد لله أني كذبت ...

وعدتك أن أحسم الأمر فورا ..وحين رأيت الدموع ..تهرهر من مقلتيك ... إرتبكت ..


وحين رأيت الحقائب في الأرض ...أدركت أنك لا تقتلين ...بهذه السهوله ..


فأنت البلاد ... وأنت القبيله ..وأنت القصيدة قبل التكون ..أنت الطفوله ...


وعدت بإلغاء عينيك ...من دفتر ذكرياتي ..

ولم أكن أعلم ..أني ألغي حياتي ..

ولم أكن أعلم أنك ...رغم الخلاف الصغير أنا ..وأنني أنت ...


وعدتك أن لا أحبك ...ياللحماقة ..ماذا بنفسي فعلت ..


لقد كنت أكذب من شدة الصدق ...

والحمدلله أني كذبت ..

وعدتك أن لا أكون هنا ...بعد خمس دقائق ..

ولكن إلى أين أذهب ؟؟ ..إن الشوارع مغسولة بالمطر ...

إلى أين أدخل ؟؟..إن مقاهي المدينة ...مسكونة بالضجر ..


إلى أين أبحر وحدي ؟؟...وأنت البحار ... وأنت القلوع ..وأنت السفر ...


فهل من الممكن أن أظل ...لعشر دقائق أخرى ...لحين إنقطاع المطر ...


أكيد بأني سأرحل ...

بعد رحيل الغيوم ..

وبعد هدوء الرياح ...

وإلا فسأنزل ضيفا عليك ...

إلى أن يجيء الصباح ...

وعدتك أن لا أحبك ...مثل المجانين ...فى ... المرة الثانية


وأن لا أهاجم مثل العصافير ...أشجار تفاحك العالية ..

وأن لا أمشط شعرك ..حين تنامين ...

ياقطتي الغالية ...

وعدتك أن لا أضيع ...بقية عقلي ..

إذا ماسقطت على جسدي ...نجمة حافية ...

وعدت بكبح جماح جنوني ...ويسعدني أنني لا أزال ..شديد التطرف حين أحب ..


تماما كما كنت ..

في السنة الماضية ..وعدتك أن لا أخبئ ...وجهي بغابات شعرك ...


طيلة عام ..

وأن لا أصيد المحار ...على رماد عينيك ...

طيلة عام ...

فكيف أقول كلاما سخيفا ...كهذا الكلام ...

وعيناك داري ...

ودار سلام ..

وكيف سمحت لنفسي ...بجرح شعور الرخام ...

وبيني وبينك ...خبز ... وملح ..وشدو حمام ..

..

وأنت البداية في كل شيء ...ومسك الختام ...

وعدتك أن لا أعود ...وعدت ...

وأن لا أموت إشتياقا ....ومت...

وعدت بأشياء أكبر مني ...فماذا بنفسي فعلت ...

لقد كنت أكذب ...من شدة الصدق ..

والحمد لله ...

أنني كذبت ...

.............
نزار قبانى


وهذه الاخرى أستاذة صفاء

من اجمل اجمل ماكتب الجميل نزار قبانى

فمااجمل اختيارك

آمال بوضياف 05-06-2013 12:06 AM

بما أني وجدت نزار هنا حاضراً بشموخه..
سأتابع بقصيدة أحببتها حتى حفظتها...

نهر الأحزان

عيناك كنهري أحـزان
نهري موسيقى.. حملاني
لوراء، وراء الأزمـان
نهري موسيقى قد ضاعا
سيدتي.. ثم أضاعـاني
الدمع الأسود فوقهما
يتساقط أنغام بيـان
عيناك وتبغي وكحولي
والقدح العاشر أعماني
وأنا في المقعد محتـرقٌ
نيراني تأكـل نيـراني
أأقول أحبك يا قمري؟
آهٍ لـو كان بإمكـاني
فأنا لا أملك في الدنيـا
إلا عينيـك وأحـزاني
سفني في المرفأ باكيـةٌ
تتمزق فوق الخلجـان
ومصيري الأصفر حطمني
حطـم في صدري إيماني
أأسافر دونك ليلكـتي؟
يا ظـل الله بأجفـاني
يا صيفي الأخضر ياشمسي
يا أجمـل.. أجمـل ألواني
هل أرحل عنك وقصتنا
أحلى من عودة نيسان؟
أحلى من زهرة غاردينيا
في عتمة شعـرٍ إسبـاني
يا حبي الأوحد.. لا تبكي
فدموعك تحفر وجـداني
إني لا أملك في الدنيـا
إلا عينيـك ..و أحزاني
أأقـول أحبك يا قمـري؟
آهٍ لـو كـان بإمكـاني
فأنـا إنسـانٌ مفقـودٌ
لا أعرف في الأرض مكاني
ضيعـني دربي.. ضيعـني
إسمي.. ضيعـني عنـواني
تاريخـي! ما لي تاريـخٌ
إنـي نسيـان النسيـان
إنـي مرسـاةٌ لا ترسـو
جـرحٌ بملامـح إنسـان
ماذا أعطيـك؟ أجيبيـني
قلقـي؟ إلحادي؟ غثيـاني
ماذا أعطيـك سـوى قدرٍ
يرقـص في كف الشيطان
أنا ألـف أحبك.. فابتعدي
عني.. عن نـاري ودخاني
فأنا لا أمـلك في الدنيـا
إلا عينيـك... وأحـزاني

حنان عرفه 05-06-2013 12:13 AM

قد تسقط حروف من مدوناتنا
قد تسقط دموع من مآقينا
قد ننسى أحلامنا ، ننغمس في آهاتنا
إلا أننا دوما وأبدا .........
لاننسى من أحبنا

حنان عرفه 05-06-2013 12:43 AM

ليتني أبدا
ما فتحت قلبا

حنان عرفه 05-06-2013 12:56 AM

رسائل تكتب كل يوم
نستودع فيها أحاسيسنا
يكون مدادها دماؤنا
أوراقها مشاعرنا
نرسلها عبر الأثير
لربما يقرأها من نعنيهم بها
قد يفهمون ويدركون
وقد يتغابون
المهم
اننا أرسلنا رسائلنا

آمال بوضياف 05-07-2013 12:17 AM

ايها الطل المتساقط على وجه العمر..
أيها الزذاذ الشافي لعطش القلب..
ايها الحب الذي تحدى الصيف..
مازلت رغم الكسر.. قوية

حنان عرفه 05-07-2013 07:37 PM

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=FsMe_rx8BLw[/youtube]

حنان عرفه 05-07-2013 11:41 PM

كلما زاد اشتياقي إليك وأحسست بالقلق
أمسك هاتفي لربما اسمع صوتك
ولكن....
لا أحد

د.ابراهيم ابوزيد 05-09-2013 05:53 PM

احن اليك لنور هوانا
واذداد شوقا أذوب حنانا
وأتلو صلاة اللقاء لعلّ
يتوب البعاد بكف لقانا

د.ابراهيم ابوزيد 05-09-2013 05:54 PM

أحن اليك يحن الوريد
أذوب اشتياقا ووجدى يزيد
وفى كل ليل ٍ سألت النجوم
متى سوف يأتى لقلبى البريد

د.ابراهيم ابوزيد 05-09-2013 05:55 PM

احن اليك ودمعى يسيل
وتسأل عينى أما من سبيل
وهل ستمن ليالى الزمان
برؤية عين الحبيب الجميل

د.ابراهيم ابوزيد 05-09-2013 05:56 PM

أحس بأنك أقرب منى الىّ
وان حنانك دوما سيروى يدى ّ
وان تاه نبضى فقلبك مرسى
وان غاب بعضى فكلك فى

حنان عرفه 05-09-2013 08:12 PM

أحن إليك لليل هوانا
وقمر مضيء ينير سمانا
وحلم يبتهل للسماء
أن قربي المسافات

حنان عرفه 05-09-2013 09:02 PM

قدري أن اهواك بيني وبين نفسي ولا ابوح
أن أهفو للحظة احتواء وهمسات رقيقة تدغدغ الفؤاد

حنان عرفه 05-09-2013 09:03 PM


يارجلا استولى على حصني
وبِتُ أسيرة لهواه

يامن قيدني بقيود الرق
وسَعدتُ بكوني تحت يداه

يارجلا يملؤني فرحا
حين انظر في عيناه

أتمنى لو يخلو العالم
إلا منك ومن دنياك

يارجلا بالعشق رماني
فأصاب القلب الولهان

ياحبي ياعمري الآتِ
أنا معك في كل زمان


حنان عرفه 05-09-2013 10:48 PM

~؛.؛~ قدري أن ~؛.؛~
أعيش العمر لحظات احتضار في غيابك


آمال بوضياف 05-10-2013 04:10 AM

كلما كتبت رسالة قلت هي الأخيرة..
أعاتبك أم أعاتب الطريق السيار الذي رسمته سطوراً ذات رسائل ود..
ألوم نفسي أم ألوم المسافات التي دككتها ذات حزن..
أحب تلك المدينة التي تحرصك أم أكرهها لأنها تتنفسك كل وقت..
لو أننا لم نلتقي... عكس ما قال الشاعر.. لو أننا..

فوزية الحناوي 05-11-2013 05:51 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.ابراهيم ابوزيد (المشاركة 146170)
أحس بأنك أقرب منى الىّ
وان حنانك دوما سيروى يدى ّ
وان تاه نبضى فقلبك مرسى
وان غاب بعضى فكلك فى



وتذوب الكلمات بين طيات حرفك

دكتور ابراهيم عشقت كلمة حب من حرف بات يلامس اعنان السماء فبحرفك آمنت ان الحب ليس له عنوان وليس له وطن ولا جدران

كل التحية لحرفك الجميل ولك كل الاحترام

حنان عرفه 05-12-2013 12:50 AM

؛" قدري أن "؛
أجدك قريبا مني جدا حد الابتعاد



الساعة الآن 11:10 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w