منتديات منابر ثقافية

منتديات منابر ثقافية (http://www.mnaabr.com/vb/index.php)
-   المقهى (http://www.mnaabr.com/vb/forumdisplay.php?f=19)
-   -   رسالة لم تصل إليه \ إليها (http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=535)

نبيل أحمد زيدان 10-11-2010 01:29 AM

أحلق في سربي إلى اللامدى
وطرف عيني للجنوب
أهو الهروب

فاطمة جلال 10-11-2010 04:55 PM


عد أدراج الرياح
وهات لي ما تحصده في ليل
ضلت فيه المسير
وما تجنيه...
هو هدية مني اليك


د.ابراهيم ابوزيد 10-11-2010 07:30 PM

وعادَ شهْريارُ بعْدَ الســـــفرْ
يزورُ شوقاً شــــــرفاتِ القمرْ
يقبّلُ الأنــــــوارَ فى خدرِها
يَسـْـــــألُ عن غرامهِ المُنتظرْ
يحــــادثُ الليلَ ...وفى رقــةٍ
يحضنُ نــــورَ البدرِ تحتَ المطرْ
يطوفُ حولَ عتباتِ الهــــوى
يبحثُ بين ردهاتِ القــــــدرْ
فالعشـــــقُ نورٌ فى حياة الفتى
لا كانت العينُ بدون النظـــــرْ

د.ابراهيم ابوزيد 10-11-2010 07:31 PM

قدْ عادَ من أسطورة ٍ سُـــطّرتٍْ
فى كتبِ التاريخِ أعمـــــى البصرْ
وخلفَهُ دمُ العـــــذارى جرى
يطاردُ القاتلَ حــــــتى يقـرّْ
فقالَ: ماكنتُ لهــــــنْ قاتلا
فالطيرُ إن يؤســــرْ فقدْ ينتحرْ
أنا قتيلُ شـــــــهرزادَ الذى
لألفِ ليلةٍ عليــــــــها صبرْ
ســـــلوا الرواياتِ ففى كهفها
قلبى البرئُ فى دجاها اقشــــعرْ
كنتُ طـــــريدُ قصصٍ كلّها
عن الذئابِ يذبحون البشـــــرْ
كم خفتُ من جـــنٍّ أرى عينَها
تمضغُ قلبى بلسانِ الشــــــررْ
ومن عفاريتٍ تُحيلُ الدجـــى
رعباً وناراً فى دمى تســـــــتعرْ
لا تنبشـــــوا تحت ثرى مهجتى
فالجرح فى الشــــريان لم يندثر

د.ابراهيم ابوزيد 10-11-2010 07:32 PM

وعادَ شـــــهريارُ فى عصرنا
كأنه غصنٌ رماهُ الشــــــجرْ
يبحثُ فى البســــتان عن وردةٍ
والوردُ أمســـــى عاشقاً للحجرْ
يســـــألُ نجمَ الليلِ عن بدرهِ
والليلُ خانَ الحُلــــمَ خانَ السَحَرْ
فيسألُ الســـــمّارَ عن نغْمةٍ
والعــــــودُ للضوضاءِ باعَ الوتر

د.ابراهيم ابوزيد 10-11-2010 07:32 PM

يا شهريارُ لا تلمْ عصـــــرنا
فشهرزادُ قلبُها قد ضمــــــرْ
أرحــــلْ إلى ماضيك أسطورةً
لم يبقَ فى أيامنِا غيرُ الضجـــــرْ

فاطمة جلال 10-11-2010 07:42 PM

ويا قلب ويحك
لم تعرف سوى رحيل الأحبة

دون جواز سفر

فاطمة جلال 10-11-2010 07:43 PM

إرحل
أينما
وحيثما
وكيفما
تريد
ولغيري لن يكون الرجوع

د.ابراهيم ابوزيد 10-11-2010 08:02 PM

واذا عزمت على السفر...لا تتركينى أحتضرْ
ودعى لقلبى غفلة ً ...لا تقتلينى بالخبر
وتذكرى ان الهوى .... روحا بأجساد البشر
والحب فى الدنيا الندى ...يسقى السواقى والوتر

د.ابراهيم ابوزيد 10-11-2010 08:03 PM

فأنا الذى رغم الضنى ..... أسمعت شعرى للحجر
وأنا الذى فى صمته .... يخفى البحار عن النظر
وانا الذى فى حبكم ... من الف عام قد صبر


الساعة الآن 10:41 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w