المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخط العربي


رقية صالح
01-21-2011, 11:35 PM
الخط العربي


بادئ ذي بدء يُعرَّف علم الخط بأنه: معرفة كيفية تصوير اللفظ بحروف هجائه.
واختُلف في أول من كتب الخط العربي، فقيل:

هو حُمَيْرُ بن سبأ، وقيل: بل هو النبي إسماعيل(عليه السلام).


وقال ابن إسحق بأن أول خطوط العربية الخط المكي، وبعده المدني، يليه البصري، ثم الكوفي، الذي قلّ استخدامه منذ أواخر القرن الخامس الهجري، وحلّ محله النسخي.


وأول من كتب الخط البديع، أبو علي محمد بن علي بن مقلة(توفي في العام 940 م / 328 م)، وكان وزيراً، شاعراً وأديباً. ثم علي بن هلال، الملقّب بابن البواب(توفي في العام 1032 م)، وهو من أهل بغداد، ابتدع الخط الريحاني والمحقَّق، وليس في المتقدمين من كتب مثله ولا قاربَه، وإن كان ابن مقلة أول من نقل الخط البديع عن الكوفيين وأبرزها في هذه الصورة، فله بذلك فضل السبق، وكان خطه في غاية الحُسن، لكن ابن البواب هذب طريقته ونقَّحها وكساها طلاوة وبهجة.


ومن أهم أنواع الخط العربي: الخط الكوفي، الذي يُنسب إلى مدينة الكوفة في العراق، وهو خط جاف مستقيم الحروف، حاد الزوايا، مما أعطاها طابعاً هندسياً، وقد انتشر في جميع المدن والدول الإسلامية، واستُعمل بصفة خاصة في كتابة القرآن الكريم نحو خمسة قرون.







المصدر: موسوعة المعارف العامة – الأدب


المركز الثقافي اللبناني- ندى جميل اسماعيل

أحمد فؤاد صوفي
01-22-2011, 09:32 AM
أديبتنا رقية . .

أشكرك على هذا الموضوع الهام الجميل . .

تقبلي تحيتي واحترامي . .

دمت بصحة وخير . .

** أحمد فؤاد صوفي **

ناريمان الشريف
01-22-2011, 10:13 AM
الغالية رقية
سلام الله عليك

أنا من المغرمين بالخط العربي .. وغالباً أكتب تحضيراتي المدرسية بقلم الخط العربي
وكنت قبل فترة قد ذهبت لأشتري ( قلم خط عربي ) فقال لي البائع
أحسن الأنواع ( ابن مقلة ) و( ابن البواب )
وسألت نفسي لماذا ابن مقلة وابن البواب ؟
الآن فقط عرفت الاجابة ...
جزيل الشكر والامتنان



تحية ... ناريمان

عبد المجيد عامر محمد جابر
01-22-2011, 05:30 PM
تحيّاتي للأستاذة رقيّة
وأضيف أن ابن مقلة قد وشى به أعداؤه لدى الخليفة الراضي، فسجن وعذّب وقطعت يمينه،وبكى فقال:كتبت بها القرآن مرتين ،وقُطع لسانه،ومات في السجن 328ه
وهو مؤسس خطي :الثلث والنسخ،وإليه انتهت جودة الخط وحُسن تحريره......
بوركت أستاذة رقيّة،وبورك مدادك.

محمد الشهري
01-22-2011, 05:51 PM
الراقية رقية..
أشكرك لهذا الفيض حول فن ٍ عربي موغل في الأصالة والجمال
آمل أن يبقى صامداً أمام ثورة التقنية التي تحاول أن تختطف جمال الخط العربي اليدوي لتجعله فناً مبرمجاً..

عبد المجيد عامر محمد جابر
01-22-2011, 07:19 PM
تحيّاتي للأستاذة رقيّة
ولابن البواب قصيدة تتحدّث عن جمال الخط،سأكتبها عندما يتسنّى الوقت المناسب.
بوركت أستاذة رقيّة،وبورك مدادك

رقية صالح
01-22-2011, 09:39 PM
أديبتنا رقية . .

أشكرك على هذا الموضوع الهام الجميل . .

تقبلي تحيتي واحترامي . .

دمت بصحة وخير . .

** أحمد فؤاد صوفي **






سلام الله على أخي العزيز الأديب أحمد


أينما حللت تعانق حروفك
كل صنوف الجمال
وبياض ناصع كأنت
تحيتي من القلب
تقديري وود لا ينتهي

رقية صالح
01-22-2011, 09:41 PM
الغالية رقية


سلام الله عليك

أنا من المغرمين بالخط العربي .. وغالباً أكتب تحضيراتي المدرسية بقلم الخط العربي
وكنت قبل فترة قد ذهبت لأشتري ( قلم خط عربي ) فقال لي البائع
أحسن الأنواع ( ابن مقلة ) و( ابن البواب )
وسألت نفسي لماذا ابن مقلة وابن البواب ؟
الآن فقط عرفت الاجابة ...
جزيل الشكر والامتنان




تحية ... ناريمان








نسمتي الناعمة .. نحلة منابر الصديقة
أ.ناريمان


وعليك سلام ورضى من الله
يحفظك من كل شرّ
أحمد لله أنني قدّمت ما يفيد وما يرضي ذائقتك
بكل أنواع الخطوط أقدم لك الشكر
باقة امتنان للحضور البهي
لكِ كل جوري القدس بهية المدائن
مودتي غاليتي

رقية صالح
01-22-2011, 09:43 PM
تحيّاتي للأستاذة رقيّة
وأضيف أن ابن مقلة قد وشى به أعداؤه لدى الخليفة الراضي، فسجن وعذّب وقطعت يمينه،وبكى فقال:كتبت بها القرآن مرتين ،وقُطع لسانه،ومات في السجن 328ه
وهو مؤسس خطي :الثلث والنسخ،وإليه انتهت جودة الخط وحُسن تحريره......
بوركت أستاذة رقيّة،وبورك مدادك.






سلام الله على المربي الفاضل
أ. عبد المجيد عامر محمد جابر



شكراً لهذه الإضافة القيّمة
وعبورك الذي تصاعد بالبخور
المعطر بهاء كمطر رائع .. ندي
لا عدمت انسكاب مدادك النقي
تحية وباقة ورد دمشقية
دمت بخير

رقية صالح
01-22-2011, 09:45 PM
الراقية رقية..


أشكرك لهذا الفيض حول فن ٍ عربي موغل في الأصالة والجمال

آمل أن يبقى صامداً أمام ثورة التقنية التي تحاول أن تختطف جمال الخط العربي اليدوي لتجعله فناً مبرمجاً..








سلام الله على أخي المحترم المشرف الأديب
محمد الشهري



مرورك مطر وروحك شجية
سلمت وسلم القلم
على أمل أن نحافظ على أصالتنا العربية قدر المستطاع
تحيتي وتقديري
دمت بخير

رقية صالح
01-22-2011, 09:47 PM
تحيّاتي للأستاذة رقيّة
ولابن البواب قصيدة تتحدّث عن جمال الخط،سأكتبها عندما يتسنّى الوقت المناسب.
بوركت أستاذة رقيّة،وبورك مدادك





وعليك سلام ورضى من الله الفاضل
أ. عبد المجيد



أكرر شكري مرة أخرى
على اهتمامك ومثابرتك
على أمل أن نرى إبداعك
في روض منابرنا الأخضر
وبانتظار ما ستكتبه عن جمال الخط
بوركت وبورك حضورك
مع التحية والتقدير

عبد المجيد عامر محمد جابر
01-23-2011, 04:20 AM
سلام الله عليك أستاذة رقيّة أينما حللتِ،ولإثراء موضوعك ،هذه أبيات من منظومة ابن البواب:
يا من يريد إجادة التحرير = ويروم حُسن الخط والتصوير
إن كان عزمك في الكتابة صادقاً = فارغب إلى مولاك في التفسير
أعدد من الأقلام كلّ مثقّف = صُلب يصوغ صناعة التحبير
وإذا عمدت لِبَرْيَةٍ فتوجّه = عند القياس بأوسط التقدير
بوركت وبورك قلمكِ وما خط.
يتبع.

رقية صالح
01-23-2011, 09:08 PM
سلام الله عليك أستاذة رقيّة أينما حللتِ،ولإثراء موضوعك ،هذه أبيات من منظومة ابن البواب:
يا من يريد إجادة التحرير = ويروم حُسن الخط والتصوير
إن كان عزمك في الكتابة صادقاً = فارغب إلى مولاك في التفسير
أعدد من الأقلام كلّ مثقّف = صُلب يصوغ صناعة التحبير
وإذا عمدت لِبَرْيَةٍ فتوجّه = عند القياس بأوسط التقدير
بوركت وبورك قلمكِ وما خط.
يتبع.



وعليك سلام ورضى من الله
أخي المربي الفاضل
أ. عبد المجيد

أين شئت وأين حللت
أشكرك على الوفاء بوعدك
ورائع ما خطت أناملك
من منظومة ابن البواب ومتابعة لك

همسة: (ما رأيك أن تدرج المنظومة في هذا المنبر
لنقرأها ونستمتع بها ومتابعتها باستمتاع
طبعاً القرار لك)
تحيتي وتقديري
دمت بخير

ماجد جابر
07-17-2011, 08:42 PM
تحيّاتي
أشكركِ أستاذتنا القديرة النشيطة ، رقية صالح، الراقية الصالحة ، ، أتمنى من الله العلي القدير عودتكِ غانمة سالمة ، وأن تسلم شامنا .
نتابع ما يسطره يراعك بشغف ، فاستمري.
يرفع موضوعكِ للتثبيت.
بوركتِ ، وبورك المداد.

ماجد جابر
07-17-2011, 08:48 PM
تحيّاتي للأستاذة رقيّة
ولابن البواب قصيدة تتحدّث عن جمال الخط،سأكتبها عندما يتسنّى الوقت المناسب.
بوركت أستاذة رقيّة،وبورك مدادك

قال ابن خلدون في مقدمته :
ولًلاستاذ أبي الحسن علي بن هلال الكاتب البغدادي الشهير بابن البواب قصيدة من بحر البسيط على روي الراء يذكر فيها صناعة الخط وموادها. من أحسن ما كتب في ذلك. رأيت إثباتها في هذا الكتاب من هذا الباب لينتفع بها من يريد تعلم هذه الصناعة. واولها:
يا من يريد إجادة التحرير ... ويروم حسن الخط والتصوير
إن كان عزمك في الكتابة صادقاً ... فارغب إلى مولاك في التيسير
أعدد من الأقلام كل مثقف ... صلب يصوغ صناعة التحبير
وإذا عمدت لبريه فتوخه ... عند القياس بأوسط التقدير
انظر إلى طرفيه فاجعل بريه ... من جانب التدقيق والتخضير
واجعل لجلفته قواماً عادلاً ... خلوا عن التطويل والتقصير
والشق وسطه ليبقى بريه ... من جانبيه مشاكل التقدير
حتى إذا اتقنت ذلك كله ... فالقط فيه جملة التدبير
لاتطمعن في أن أبوح بمسزه إني أضن بسره المستور
لكن جملة ما أقول بأنه ... ما بين تحريف إلى تدوير
وألق دواتك بالدخان مدبراً ... بالخل أو بالحصرم المعصور
وأضف إليه مغرة قد صولت ... مع أصفر الزرنيخ والكافور
حتى إذا ما خمرت فاعمد إلى ... الورق النقي الناعم المخبور
فاكبسه بعد القطع بالمعصار كي ... ينأى عن التشعيث والتغيير
ثم اجعل التمثيل دأبك صابراً ... ما أدرك المأمول مثل صبور
ابدأ به في اللوح منتضياً له ... عزماً تجرده عن التشمير
لاتخجلن من الردى تختطه ... في أول التمثيل والتسطير
فالأمر يصعب ثم يرجع هيناً ... ولرب سهل جاء بعد عسير
حتى إذا أدركت ما أملته ... أضحيت رب مسرة وحبور
فاشكر إلهك واتبع رضوانه ... إن الإله يجيب كل شكور
وارغب لكفك أن تخط بنانها ... خيراً تخلفه بدار غرور
فجميع فعل المرء يلقاه غداً ... عند الشقاء كتابة المنشور

رقية صالح
08-31-2011, 05:27 PM
أشهر الخطاطين العراقيين

(ولد الخط ومات في بغداد)! هذه العبارة الشهيرة قد قالها الخطاط التركي الشهير (حامد الآمدي) بمناسبة وفاة الخطاط العراقي الكبير (هاشم الخطاط). وكان يقصد بالولادة الخطاط العراقي العباسي (ابن البواب)، اما الموت فهو موت (هاشم الخطاط) عام 1973.وقد استمد العراقيون براعتهم في الخط العربي من ميراثهم العريق في ابداعهم لأول خط في تاريخ البشرية، الخط المسماري، ثم بعده الخط (الآرامي السرياني) الذي منه اشتق الخط العربي، وبالذات شكله الكوفي.. منذ الخط الكوفي الأول الذي كتب به القرآن الكريم، وحتى يومنا هذا كان للخطاطين العراقيين السبق في الإبداع.

هذا البحث أُضمامة لترجمة يسيرة لأشهر الخطاطين العراقيين الذين سطروا إبداعهم بالحبر والورق ليبقى مدى الأيام يشير لسبقهم وإبداعهم المتميز في مختلف الفنون.


الوزير أبو علي ابن مقلة:

أبو علي محمد بن علي بن الحسين بن مقلة، المولود ببغداد سنة 272 هـ، وهو الذي وضع القواعد المهمة في تطوير الخط العربي، وقياس أبعاده، وأوضاعه، ويعد المؤسس الأول لقاعدتي خطي الثلث والنسخ. وعلى طريقته سار الخطاطون من بعده. ومن نكبات الدهر أن تقطع يده اليمنى، فما كان منه إلا أن يشدّ القلم على ساعده، ويكتب، وكان يكتب بيسراه أيضا كتابة جيدة، توفي سنة 328 هـ.


علي بن هلال البغدادي (ابن البواب):

أبو الحسن علي بن هلال بن عبد العزيز المشهور بابن البواب البغدادي، كان في شبابه مزوّقا يشتغل بتصوير الدور والكتب والدواوين، ثم تعشق فن الخط، والتمع نبوغه، أتقن قاعدة ابن مقلة ثم جودها وحسّنها، وأبدع في أوضاع الحروف العربية وأبعادها، توفي سنة 413 هـ.


ياقوت المستعصمي:

أبو الدر جمال الدين ياقوت المستعصمي الرومي الأصل، الكاتب، برع في الخط، وأظهر من المهارة ما جعله في مصاف عظماء الخطاطين، وبقي ياقوت يتملى خطوط الأئمة المجودين ممن سبقه في هذا المضمار حتى بلغ الغاية في حسن الخط وضبط قواعده وأُصوله، وفاق ابن البواب الخطاط في جمال الخط وحسن تنسيقه والإبداع في تراكيبه فلقّب بـ(قبلة الكتاب)، توفي ببغداد سنة 698 هـ.


الملا علي الفضلي:

ملا علي بن دروش بن شلال الفضلي البغدادي الزبيدي، ولد بمحلة الفضل ببغداد سنة 1879 م، أخذ عن الشيخ أحمد لوري أفندي الخط، ومن أشهر من تتلمذ عليه الخطاط هاشم البغدادي المعروف. توفي سنة 1948 م.


الحاج محمد علي صابر الكردي:

محمد علي بن سعودي الملقب بـ(صابـر)، ولد سنة 1863 م، ببغداد كان الخطاط الأول في بغداد آنذاك، وآثاره الفنية التي خلفها ما تزال شاخصة للعيان، توفي سنة 1941 م.


محمد أمين يمني الكردي:

أبو عبد القادر محمد أمين بن محمد مصطفى بن مولود بن خمان، ينتمي إلى قبيلة(خوشناد) الكردية، ولد في قضاء(كويسنجق) سنة 1888 م، اعتمد على نفسه في تعلم الخط، واهتم بخط الفارسي فبرع فيه غاية البراعة، تأثر بالخطاط التركي المشهور يمني، وكان يقلده في خطوطه، لا تعرف سنة وفاته.


محمد صالح الموصلي:

أبو عبد الهادي محمد صالح الخطاط بن الشيخ علي بن الشيخ سليم بن ذنون بن ملا طالب الطائي، ولد في الموصل سنة 1891 م، اعتمد على نفسه في تعلم الخط، أجازه الخطاط التركي حامد الآمدي.


عبد الكريم رفعت (التركي):

أبو رفعت عبد الكريم بن الحاج محمد رفعت باش كاتب زاده، تركي الأصل، ولد في محلة الحيدر خانة ببغداد سنة 1913 م، أخذ الخط عن أبيه، وأجاده إجادة تامة وبرع فيه غاية البراعة.


هاشم البغدادي:

هاشم بن محمد بن الحاج درباس القيسي البغدادي، ولد ببغداد سنة 1917 م، أخذ الخط عن المرحوم ملا عارف الشيخلي، أجازه الخطاط التركي حامد الآمدي مرتين، صاحب أرقى مجموعة للخطوط العربية لحدّ الآن، تدرس في العراق ومصر والشام وتركيا وإيران، توفي عام 1973 م.


الحاج مهدي الجبوري:

مهدي بن محمد بن صالح الجبوري، ولد في مدينة الرميثة سنة 1928 م، تتلمذ على الخطاط هاشم البغدادي، له آثار فنية رائعة على بعض الأضرحة والجوامع، وكتب الكثير من عنوانات الكتب والصحف والمجلات.


الحاج محمد حسن البلداوي:

ولد في الكاظمية المقدسة، وتتلمذ على الخطاط هاشم البغدادي، المؤسس الأول لجمعية الخطاطين العراقيين، بارع في فن التصوير أيضا، صاحب أُسلوب مميز في كتابة الخطوط الممتزجة بالتشكيل، استاذ في الزخرفة الإسلامية، بارع في خط الديواني الجلي خصوصا، له خبرة حرفية في صناعة الأحبار.


عبد الغني عبد العزيز العاني:

ولد ببغداد سنة 1937 م، تتلمذ على الخطاط هاشم البغدادي، فمنحه إجازة في الخط، وهو الوحيد الذي حصل على إجازة منه، نسب مدرسا للخط العربي في السوربون.


صادق الدوري:

صادق بن علي بن جمعة بن محمد الدوري، ولد في ناحية الدور، سنة 1940م، تتلمذ على الخطاط هاشم البغدادي، له آثار راقية على واجهات الجوامع، وكتب الكثير من عنوانات الكتب، له لوحات بتراكيب بديعة.


صلاح شيرزاد الكركوكلي:

ولد في كركوك عام 1947 م، تتلمذ على الخطاط هاشم البغدادي، درس الزخرف على الأُستاذ محمد البلداوي، من آثاره الفنية كتابة بوابة جامع الحيدر خانة الشهير.


جاسم النجفي:

جاسم بن حمود بن حسين النجفي، ولد في النجف الأشرف سنة 1950م، اعتمد على نفسه في تعلم الخط، حصل على شهادة في الخط من كبار خطاطي تركيا، أمثال داود بكتاش، يتميز بالسرعة والإتقان في الخط، له آثار رائعة في المشهد الحيدري المقدس.


الحاج خليل الزهاوي الكردي:

ولد في مدينة خانقين ستة 1946 م، اعتمد على نفسه في ممارسة الخطوط العربية، برع في الخط الفارسي، وهو الأستاذ المقدم فيه، أقيم له 16 معرضا للخط داخل العراق وخارجه، حصل على إجازة في الخط الفارسي من الخطاط الإيراني الكبير زرين خط عام 1975م، يميل للأسلوب التشكيلي في كتابة ألواحه.


الدكتور سلمان إبراهيم:

ولد عام 1930م، تخرج من معهد الفنون الجميلة ببغداد سنة 1958م، نال الدكتوراه فرع الرسم، قسم الصيانة الأثرية، أقام العديد من معارض الخط العربي.


عبد الكريم الرمضان:

عبد الكريم بن حسن الرمضان، ولد في مدينة البصرة سنة 1939م، حصل على الإجازة في الخط من الخطاط التركي الشهير حامد الآمدي، له مساهمات خطية في الكثير من المعارض الفنية، يعمل رئيسا لقسم الخط العربي والزخرفة، في معهد الفنون الجميلة – البصرة.


الدكتور روضان بهية:

ولد الدكتور عبد الرضا بهية سنة 1952م، تتلمذ على الدكتور سلمان إبراهيم، وحصل على الإجازة في الخط من الحاج مهدي الجبوري، نال شهادة الدكتوراه في التصميم من كلية الفنون الجميلة سنة 1976م، يعمل رئيسا لقسم الخط العربي والزخرفة فيها حاليا.


أضيفت في 01/06/2006/ خاص القصة السورية. http://kenanaonline.com

رقية صالح
08-31-2011, 05:56 PM
سلام الله على أخي الأديب
أ.عبد المجيد جابر

الذي يصدح بنبرات مضيئة
تغلغلت إلى عمق وعينا
سمحت لنفسي بتلك الإضافة آمل أن تفي بالغرض
شكري وتقدير كبير لك على التثبيت
وإعجاب لهذا المطرالثقافي العذب
ببلل الروعة الماكث في مدادك
دمت ودام القلم
مودتي صديقي

ماجد جابر
08-31-2011, 11:10 PM
أشهر الخطاطين العراقيين

(ولد الخط ومات في بغداد)! هذه العبارة الشهيرة قد قالها الخطاط التركي الشهير (حامد الآمدي) بمناسبة وفاة الخطاط العراقي الكبير (هاشم الخطاط). وكان يقصد بالولادة الخطاط العراقي العباسي (ابن البواب)، اما الموت فهو موت (هاشم الخطاط) عام 1973.وقد استمد العراقيون براعتهم في الخط العربي من ميراثهم العريق في ابداعهم لأول خط في تاريخ البشرية، الخط المسماري، ثم بعده الخط (الآرامي السرياني) الذي منه اشتق الخط العربي، وبالذات شكله الكوفي.. منذ الخط الكوفي الأول الذي كتب به القرآن الكريم، وحتى يومنا هذا كان للخطاطين العراقيين السبق في الإبداع.

هذا البحث أُضمامة لترجمة يسيرة لأشهر الخطاطين العراقيين الذين سطروا إبداعهم بالحبر والورق ليبقى مدى الأيام يشير لسبقهم وإبداعهم المتميز في مختلف الفنون.


الوزير أبو علي ابن مقلة:

أبو علي محمد بن علي بن الحسين بن مقلة، المولود ببغداد سنة 272 هـ، وهو الذي وضع القواعد المهمة في تطوير الخط العربي، وقياس أبعاده، وأوضاعه، ويعد المؤسس الأول لقاعدتي خطي الثلث والنسخ. وعلى طريقته سار الخطاطون من بعده. ومن نكبات الدهر أن تقطع يده اليمنى، فما كان منه إلا أن يشدّ القلم على ساعده، ويكتب، وكان يكتب بيسراه أيضا كتابة جيدة، توفي سنة 328 هـ.


علي بن هلال البغدادي (ابن البواب):

أبو الحسن علي بن هلال بن عبد العزيز المشهور بابن البواب البغدادي، كان في شبابه مزوّقا يشتغل بتصوير الدور والكتب والدواوين، ثم تعشق فن الخط، والتمع نبوغه، أتقن قاعدة ابن مقلة ثم جودها وحسّنها، وأبدع في أوضاع الحروف العربية وأبعادها، توفي سنة 413 هـ.


ياقوت المستعصمي:

أبو الدر جمال الدين ياقوت المستعصمي الرومي الأصل، الكاتب، برع في الخط، وأظهر من المهارة ما جعله في مصاف عظماء الخطاطين، وبقي ياقوت يتملى خطوط الأئمة المجودين ممن سبقه في هذا المضمار حتى بلغ الغاية في حسن الخط وضبط قواعده وأُصوله، وفاق ابن البواب الخطاط في جمال الخط وحسن تنسيقه والإبداع في تراكيبه فلقّب بـ(قبلة الكتاب)، توفي ببغداد سنة 698 هـ.


الملا علي الفضلي:

ملا علي بن دروش بن شلال الفضلي البغدادي الزبيدي، ولد بمحلة الفضل ببغداد سنة 1879 م، أخذ عن الشيخ أحمد لوري أفندي الخط، ومن أشهر من تتلمذ عليه الخطاط هاشم البغدادي المعروف. توفي سنة 1948 م.


الحاج محمد علي صابر الكردي:

محمد علي بن سعودي الملقب بـ(صابـر)، ولد سنة 1863 م، ببغداد كان الخطاط الأول في بغداد آنذاك، وآثاره الفنية التي خلفها ما تزال شاخصة للعيان، توفي سنة 1941 م.


محمد أمين يمني الكردي:

أبو عبد القادر محمد أمين بن محمد مصطفى بن مولود بن خمان، ينتمي إلى قبيلة(خوشناد) الكردية، ولد في قضاء(كويسنجق) سنة 1888 م، اعتمد على نفسه في تعلم الخط، واهتم بخط الفارسي فبرع فيه غاية البراعة، تأثر بالخطاط التركي المشهور يمني، وكان يقلده في خطوطه، لا تعرف سنة وفاته.


محمد صالح الموصلي:

أبو عبد الهادي محمد صالح الخطاط بن الشيخ علي بن الشيخ سليم بن ذنون بن ملا طالب الطائي، ولد في الموصل سنة 1891 م، اعتمد على نفسه في تعلم الخط، أجازه الخطاط التركي حامد الآمدي.


عبد الكريم رفعت (التركي):

أبو رفعت عبد الكريم بن الحاج محمد رفعت باش كاتب زاده، تركي الأصل، ولد في محلة الحيدر خانة ببغداد سنة 1913 م، أخذ الخط عن أبيه، وأجاده إجادة تامة وبرع فيه غاية البراعة.


هاشم البغدادي:

هاشم بن محمد بن الحاج درباس القيسي البغدادي، ولد ببغداد سنة 1917 م، أخذ الخط عن المرحوم ملا عارف الشيخلي، أجازه الخطاط التركي حامد الآمدي مرتين، صاحب أرقى مجموعة للخطوط العربية لحدّ الآن، تدرس في العراق ومصر والشام وتركيا وإيران، توفي عام 1973 م.


الحاج مهدي الجبوري:

مهدي بن محمد بن صالح الجبوري، ولد في مدينة الرميثة سنة 1928 م، تتلمذ على الخطاط هاشم البغدادي، له آثار فنية رائعة على بعض الأضرحة والجوامع، وكتب الكثير من عنوانات الكتب والصحف والمجلات.


الحاج محمد حسن البلداوي:

ولد في الكاظمية المقدسة، وتتلمذ على الخطاط هاشم البغدادي، المؤسس الأول لجمعية الخطاطين العراقيين، بارع في فن التصوير أيضا، صاحب أُسلوب مميز في كتابة الخطوط الممتزجة بالتشكيل، استاذ في الزخرفة الإسلامية، بارع في خط الديواني الجلي خصوصا، له خبرة حرفية في صناعة الأحبار.


عبد الغني عبد العزيز العاني:

ولد ببغداد سنة 1937 م، تتلمذ على الخطاط هاشم البغدادي، فمنحه إجازة في الخط، وهو الوحيد الذي حصل على إجازة منه، نسب مدرسا للخط العربي في السوربون.


صادق الدوري:

صادق بن علي بن جمعة بن محمد الدوري، ولد في ناحية الدور، سنة 1940م، تتلمذ على الخطاط هاشم البغدادي، له آثار راقية على واجهات الجوامع، وكتب الكثير من عنوانات الكتب، له لوحات بتراكيب بديعة.


صلاح شيرزاد الكركوكلي:

ولد في كركوك عام 1947 م، تتلمذ على الخطاط هاشم البغدادي، درس الزخرف على الأُستاذ محمد البلداوي، من آثاره الفنية كتابة بوابة جامع الحيدر خانة الشهير.


جاسم النجفي:

جاسم بن حمود بن حسين النجفي، ولد في النجف الأشرف سنة 1950م، اعتمد على نفسه في تعلم الخط، حصل على شهادة في الخط من كبار خطاطي تركيا، أمثال داود بكتاش، يتميز بالسرعة والإتقان في الخط، له آثار رائعة في المشهد الحيدري المقدس.


الحاج خليل الزهاوي الكردي:

ولد في مدينة خانقين ستة 1946 م، اعتمد على نفسه في ممارسة الخطوط العربية، برع في الخط الفارسي، وهو الأستاذ المقدم فيه، أقيم له 16 معرضا للخط داخل العراق وخارجه، حصل على إجازة في الخط الفارسي من الخطاط الإيراني الكبير زرين خط عام 1975م، يميل للأسلوب التشكيلي في كتابة ألواحه.


الدكتور سلمان إبراهيم:

ولد عام 1930م، تخرج من معهد الفنون الجميلة ببغداد سنة 1958م، نال الدكتوراه فرع الرسم، قسم الصيانة الأثرية، أقام العديد من معارض الخط العربي.


عبد الكريم الرمضان:

عبد الكريم بن حسن الرمضان، ولد في مدينة البصرة سنة 1939م، حصل على الإجازة في الخط من الخطاط التركي الشهير حامد الآمدي، له مساهمات خطية في الكثير من المعارض الفنية، يعمل رئيسا لقسم الخط العربي والزخرفة، في معهد الفنون الجميلة – البصرة.


الدكتور روضان بهية:

ولد الدكتور عبد الرضا بهية سنة 1952م، تتلمذ على الدكتور سلمان إبراهيم، وحصل على الإجازة في الخط من الحاج مهدي الجبوري، نال شهادة الدكتوراه في التصميم من كلية الفنون الجميلة سنة 1976م، يعمل رئيسا لقسم الخط العربي والزخرفة فيها حاليا.


أضيفت في 01/06/2006/ خاص القصة السورية. http://kenanaonline.com



تحيّاتي
أشكر لك كاتبتنا وأديبتنا الرائعة رقية صالح هذه الاضافات المهمة ، ونحن نتابع بشغف ما تخطينه من درر.
بوركتِ ، وبورك المداد.