• ×

12:19 مساءً , الجمعة 20 أكتوبر 2017

حتى أبو الهول.. صيني و مصر تعترض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 ظهر مجسم طبق الأصل لتمثال أبو الهول الشهير، في إحدى القرى الصينية، بنفس المقاييس الحقيقية للتمثال، الذي يتربع على رمال منطقة الجيزة قرب العاصمة المصرية القاهرة.
وتجمع سكان مقاطعة "هيببى" الصينية حول التمثال -الذي شيد بالخرسانة المسلحة على مساحة 60 مترا بارتفاع 20 مترا- لالتقاط الصور التذكارية أمام التمثال "المقلد"، الذي استغرق بناؤه شهرين.
وقام مصمموه بتقليد أبو الهول "الأصلي" تماما، في دقة تصميم تفاصيل الرأس، وهو رأس إنسان، وكذلك الجسد الذي يأخذ شكل أسد، بالإضافة إلى "نسخ" أنف أبو الهول المكسور، الذي تضرر في ظروف غامضة قبل مئات السنين.
وقال القائمون على البناء إن التمثال الجديد شيد لأغراض التصوير السينمائي، كما أنهم يتوقعون أن يشكل المكان نقطة جذب سياحية في البلاد.
والبناء الأصلي لتمثال أبو الهول تم تشييده قبل 2500 قبل الميلاد، في عهد أحد رموز الفراعنة خفرع
هذا و تعتزم السلطات المصرية اللجوء إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة \
واستنكر وزير الآثار المصري، محمد إبراهيم، تلك الخطوة التي اقدمت عليها الصين، وهدد برفع شكوى إلى "يونسكو" لإيضاح مدى الضرر الذي يلحقه التمثال الصيني بالتراث الثقافي لمصر.
وشيد المجسم بالحجم الطبيعي لتمثال أبو الهول في متنزه يجري بناؤه على مساحة كيلومترين مربعين في قرية على مسافة أربع ساعات من بكين، ويتوقع أن يكون المتنزه موقعا لإنتاج أفلام وبرامج تلفزيونية.
وأكد إبراهيم في بيان إنه سيخاطب مندوب مصر الدائم لدى "يونسكو" لاتخاذ الاجراءات الخاصة بإطلاع الأعضاء الدائمين بالمنظمة "على حجم الضرر الواقع على التراث الإنساني المصري..".

وقال إن هذا الضرر بتمثل "في ما فعلته إحدى الجهات الصينية بتشييد تمثال محاك لتمثال أبو الهول.. وبصورة مشوهة لمقاييس وسمات التمثال الأصلي"، المسجل في قائمة التراث العالمي.
وأضاف إبراهيم أنه سيطالب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة بتطبيق اتفاقيتها الموقعة عام 1972 والخاصة بحماية التراث الثقافي والطبيعي ضد هذه الخطوة التي أقدمت عليها إحدى الجهات الصينية.
وتنص الفقرة السادسة من الاتفاقية على أن تتعهد الدول الموقعة على "ألا تتخذ متعمدة أي إجراء من شأنه إلحاق الضرر بصورة مباشرة أو غير مباشرة بالتراث الثقافي والطبيعي، والواقع في أقاليم الدول الأخرى الموقعة على هذه الاتفاقية".
وقال وزير الآثار إنه، طبقا للفقرة السادسة، ستتم مخاطبة المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، إيرينا بوكوفا، لاطلاعها على أن إعادة استنساخ تمثال أبو الهول "يلحق ضررا بالتراث الثقافي لمصر..".
وويقع تمثال أبو الهول الأصلي على هضبة الجيزة في مصر، على الضفة الغربية لنهر النيل، إلى جانب أهرامات الجيزة الثلاثة الشهيرة: خوفو وخفرع ومنقرع. و قد نحت في صخرة بمنطقة الأهرام، يمثل مخلوقا أسطوريا يجمع بين الحكمة والقوة، فهو برأس إنسان وجسم أسد ويبلغ طوله 73.5 متر وارتفاعه 20 مترا وعرضه 6 أمتار.
ويرجح أن وجه التمثال يشبه وجه الملك خفرع، وأنه نحت في عصره في الأسرة الرابعة (نحو 2613-2494 قبل الميلاد)، والاسم المصري القديم لأبو الهول "حورس في الأفق".
بواسطة : admincp
 0  0  3.7K
حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف