• ×

10:00 صباحًا , الجمعة 20 يناير 2017

الأدب العربي خارج حسابات فوربيس العالمية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
الجزائر: محمد علال





كشفت مجلة فوربيس الأمريكية عن قائمة الأدباء الأكثر مبيعا في العالم خلال سنة 2013، ويبدو أن شهية القارئ في العالم تفتحت على الروايات الجنسية وقصص الإثارة، كما بيّنت القائمة الهوّة الكبيرة الموجودة بين الأدب العالمي والعربي، حيث لايزال هذا الأخير يعيش في عزلة عن العالم.
رغم محاولات عديد الكتاب الولوج إلى عوالم الإثارة في العالم العربي، بالحديث عن الجنس وحتى الشذوذ الجنسي، كما سجل الأديب علاء الأسواني في عمارة يعقوبيان تجربة كسر الحدود الحمراء، وصفت بأنها عالمية، غير أن فوربيس لها رأي آخر في الموضوع بالنسبة لرقم الأرباح التي تحققها الروايات العربية مقارنة بالأمريكية. وبينت قائمة فوربيس حجم العزلة التي يعيشها الأدب العربي بصفة عامة والجزائري خاصة، عن العالم ككل، رغم ما تقدمه روايات الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي والكاتب ياسمينة خضرا والمصري علاء الأسواني الذي ترجم عمله الشهير عمارة يعقوبيان إلى 17 لغة، وغيرهم من كتاب تغزلوا بكسر الطابوهات المعروفة على الصعيد العربي، وهم أدباء نقلت أعمالهم شاشات التلفزيون، إلا أنهم لم يصلوا إلى رقم ملايين الدولارات من المبيعات على غرار الكاتبة سيوزن كولينز، مؤلفة كتاب مباريات الجوع، التي حصلت على 55 مليون دولار، ما جعلها تحتل المرتبة الثالثة في تصنيف الأدب الأكثر مبيعا في العالم خلال سنة 2013، كما تؤكد المجلة أن تصوير الرواية تلفزيونياً ساعد على رفع أجر الكاتبة، وكانت قد حصلت من خلال التصوير على 690 مليون دولار. ويظهر، حسب ترتيب مجلة فوربيس العالمية هذا العام، أن القارئ الغربي تحديدا يستهويه أدب القصص الجنسية والإثارة، كما شمل تصنيفها الأحدث عن الروايات العالمية الأكثر مبيعا سنة 2013. وأشارت المجلة إلى أن الكاتبة البريطانية إيريكا ليونارد جيمس، مؤلفة ثلاثية الإثارة الجنسية خمسون درجة للرمادي، تتصدر المرتبة الأولى في قائمة الكتّاب الأعلى أجراً في العالم. وحسب تصنيف المجلة التي نشرت القائمة الكاملة على موقعها الإلكتروني، فإن جيمس قد تسلمت خلال الأشهر الـ12 الأخيرة 95 مليون دولار. وتؤكد المجلة أن التسويق الناجح لـخمسون درجة للرمادي يرتبط، وليس بالدرجة الأخيرة، بتطور الكتب الالكترونية، ما يسمح لمحبي روايات الإثارة الجنسية بقراءتها في الأماكن العامة، دون الخوف من الانتقاد. ونلمس من خلال نفس القائمة توجه القراء سنة 2013 نحو القصص الجنسية والمغامرات المثيرة، حيث عادت المرتبة الثانية إلى الكاتب الأمريكي جيمس باتيرسون، بروايته المليئة بالإثارة عن الطبيب النفسي أليكس كروس، حيث ظل يشغل المرتبة الأولى في هذا التصنيف لمدة ثلاثة أعوام، لكنه شغل هذه المرة المرتبة الثانية. وتؤكد مجلة فوربيس أن الروايات التي تتناول قصص الجنس والإثارة، ستواصل صناعة قائمة فوربيس السنة القادمة.وتضع مجلة فوربيس الأدب الأمريكي في قائمة الأدب الأكثر مقروئية في العالم، كما صنّفت القائمة الإعلامي والكاتب الأمريكي إل أورايلي صاحب رواية اغتيال لينكولن واغتيال كينيدي في المرتبة الرابعة، تليه الكاتبة دانيال ستيل الشهيرة بالروايات الرومانسية والعاطفية التي حققت 26 مليون دولار من المبيعات هذا العام، كما ضمت القائمة الكاتب الأمريكي جيف كيني المتخصص في الكتابة للأطفال والمراهقين، ودان براون صاحب رواية جحيم وصاحبة رواية الرمز المفقود التي تصنف من الروايات المثيرة لأبعادها الغامضة، بينما عادت المرتبة العاشرة إلى ستيفن كينغ.
بواسطة : admincp
 0  0  1.9K
حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف