• ×

02:56 مساءً , السبت 19 أغسطس 2017

رواية المغامرة الغامضة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
رواية المغامرة الغامضة



الكاتب السنغالي شيخ حامد كان


عرض ريم بدر الدين بزال


ترجمت رواية المغامرة الغامضة للكاتب السنغالي شيخ حامد كان الى اللغة العربية ضمن سلسلة ابداعات عالمية التي تصدرها دولة الكويت ..
الرواية كتبت منذ حوالي خمسين عاما و لكنها تحكي هذه الصراعات التي يعيشها انسان العالم الثالث المسلم عند احتكاكه بالثقافة الغربية
عدة أسئلة طرحتها الرواية عن الهوية الثقافية و الحصانة القومية و الفكرية و الدينية و احتلال الأرض
أقدم مقتبسات وجدتها رائعة من الرواية و رابط تحميلها الكترونيا
" الله لا يقاس بشيء و خصوصا التاريخ و الذي لا تؤثر تحولاته في شيء من صفاته.. لا يوجد أدنى رايطة أو دم او نسب بين الله و الإنسان. ليس منا من تمتد فروع شجرة نسبه لتصل إلى الله.
من اجل هذا يبدو لي عدم شرعية بناء الاعتذار على التاريخ و عدم جدوى التشكي من الله بسبب شقائنا"

يخيل لي أن الإنسان أقرب إلى الموت في بلاد جالوبي و يعيش في ألفة معه ، إن وجوده يتحصل كتجدد للأصالة و هناك كان يوجد بيني و بينه نوع من الألفة يمثل فب آن معا رعبي و انتظاري بينما أصبح الموت بالنسبة لي هنا غريبا و أجنبيا فكل المعركة هي من اجل إبعاده عن الأجساد و العقول .. أنساه حين أبحث عنه بفكري ، لا أجد سوى عاطفة جافة و احتمال ضئيل و ليس أكثر إزعاجا لي منه سوى شركة تأميني "

" إن الله هو ضالتي المنشودة، و كنت اوحي بمسلكي بأنني أنتصر له، لكن أسألك أتستطيع الدفاع عن الله من الناس؟ من يقدر على ذلك؟ من يملك هذا الحق؟ الله يخص من؟ من الذي يملك حق حبه و حرية عصيانه؟"

" على الأقل يجب ان تعرف من تكون في صحبته في هذه المعركة ، إن قضيتك تستحق الاستماتة في الدفاع عنها ، ربما، لكن لسوء الحظ فإن أولئك الين كانوا سيقفون إلى جانبك ليدافعوا عن قضيتك لن يكونوا في طهرك و قد ينطلقون من القضية للتمويه على خطط و اهداف سافلة "

" ثمة من لا يذعنون لصوت الإيمان، فنحن المؤمنين لانستطيع ان نتخلى عن إخواننا الذين لم يؤمنوا فهم ينتمون إلى هذا العالم مثلنا فالعمل قانون بالنسبة إليهم كما ينطبق علينا .. هم إخوة لنا"

" إن أبي لا يعيش بل يصلي" أواه و لماذا فكرتُ في هذا ؟و لم نظرت إلى الصلاة و الحياة من زاوية التصادم او التعارض
يصلي و لا يعيش.
هناك الخالق و هناك الحياة لا مجال للخلط بينهما . هناك الحياة و هناك الصراع"


" الخارج مقتحم إذا لم يدمره الإنسان،ايسيحطم الإنسان و يجعل منه ضحية المأساة، إن الجرح الذي يهمل لا يندمل بل يتعفن و يتحول إلى دمل، فالطفل الذي لا يربى يصاب بالنكوص،و المجتمع الذي لا يساس يتفكك، الغرب ينصب العلم في وجه الانهزام الهاجم، ينصبه ليتمترس خلفه."

"منذ مئة سنة استيقظ جدنا و معه كل سكان هذه البلاد في صباح ذلك اليوم على جلبة كانت تتصاعد من النهر ، فتناول بندقيته بسرعة و تبعته الطليعة عن بكرة أبيها ، فجروا إلى الوافدين و كان له قلب قد عيىء جرأة فكان ثمن الحرية أغلى عنده من قيمة الحياة .. لكن جدنا هزم و معه الطليعة.. لماذا؟ كيف؟ الجواب لدى الوافدين و لا بد نت سؤالهم عنه و يجب الذهاب اليهم لتعلم فن الانتصار"

بواسطة : admincp
 0  0  3.8K
حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف